أخبار الأهلي اليوم: سموحه تسعى للثأر وجاريدو في اختبار صعب

أخبار الأهلي اليوم: سموحه تسعى للثأر وجاريدو في اختبار صعب

لمتابعة أخبار النادي الأهلي اليوم وأخبار الرياضة في مصر عامة يقدم الموقع لقرائه خدمة أخبار الأهلي اليوم وهي الخدمة التي سوف تشمل جميع أخبار النادي الأهلي في الصحف الكبرى من اجل تواصل القراء مع الأخبار المحدثة لناديهم.

مع الوضع في الاعتبار أن الموقع لا يضمن بصفة دائمة صحة هذه الأخبار ولكننا نقوم بنشر الأخبار كما جاءت في الصحف اليومية بصيغة النقل المباشر مع حفظ كامل حقوق الملكية الفكرية لهذه الصحف وكتابها بدون أي تغيير أو تعديل من قبل الموقع في صيغة الأخبار.

الأهرام

الأهلى يخشى انتفاضة سموحة ويأمل تكرار إنجاز الدورى

تدخل مباريات بطولة كأس مصر لكرة القدم هذا الموسم اليوم مرحلة ختام الدور قبل النهائى للمسابقة، وذلك بالمباراة الثانية والأخيرة فى الدور قبل النهائى والتى يلتقى فيها الأهلى سموحة باستاد القاهرة والتى ستبدأ الساعة التاسعة والنصف مساء تحت الأضواء الكاشفة.

وقد أقيمت المباراة الأولى فى هذا الدور مساء أمس والتقى فيها الزمالك مع وادى دجلة.. ومن المعروف أن الفائزين فى المباراتين سيصعدان للدور النهائى للبطولة ويلتقيان فى المباراة النهائية لتحديد بطل كأس مصر هذا الموسم والتى ستقام يوم 19 يوليو الحالي.. ومن المعروف أن مباراة اليوم يجب أن تنتهى بفوز وهزيمة آخر، حيث إنه فى حالة انتهاء الوقت الأصلى بالتعادل سيلجأ الفريقان لركلات الترجيح لتحديد الفائز.

وإذا عدنا سريعا لمباراة اليوم نجدها إحدى المواجهات الصعبة والمؤثرة لفريقى الأهلى وسموحة لعدة أسباب، أهمها أنها الطريق الوحيد نحو التأهل للدور النهائى للكأس وهو الأمل الذى يراود الفريقين رغم الاختلاف بينهما فى البطولات والاختلاف فى الظروف. ومن هنا فإن كل فريق سيسعى لانتزاع الفوز، إلى جانب ذلك فإن الأهلى حامل لقب بطولة الدورى على حساب سموحة هذا الموسم يدرك جيدا أهمية المباراة وضرورة تأكيد جدارته ورغبته فى الجمع بين بطولتى الدورى والكأس فى الوقت الذى سيحاول فيه سموحة بكل قوة الثأر من خسارته الدرع أمام الأهلى وتعويض ذلك بالفوز فى مباراة اليوم والتأهل على حساب الأهلى للنهائى أملا فى انتزاع أول بطولة فى تاريخه، ومن هنا فإن كل فريق سيدخل المباراة رافعا شعار الفوز أملا فى تحقيقه على حساب منافسه، وبعد أن أوقعته القرعة والنتائج الأخيرة فى هذه المواجهة الصعبة، خاصة أن كل مباراة فى البطولة ومع كل دور تعتبر أصعب من سابقتها، ومن هنا فماذا أعد حمادة صدقى المدير الفنى لسموحة لمواجهة جاريدو الاسبانى المدير الفنى للأهلي، خاصة فى ظل طموح كل منهما فى عدم التوقف أمام الدور قبل النهائي.

 

ومن المعروف أن الأهلى تأهل لهذا الدور على حساب كل من المنيا بالفوز 4/3 ثم على الرجاء 1/صفر وبدأ المسابقة من دور الـ 16، فى الوقت الذى تأهل فيه سموحة على حساب الجونة بالفوز 2/1 فى دور الـ 32 ثم على طلائع الجيش بالفوز 2/1 فى دور الـ 16 ثم على اتحاد الشرطة 5/4 بركلات الترجيح فى دور الثمانية، وإذا انتقلنا لاستعدادات الفريقين فسنجد أن كلا منهما استعد للقاء جيدا، وكانت أمامه الفرصة بعد آخر مباراة للفريقين والتى أقيمت يوم الخميس الماضى فى الكأس ولكن سيكون واضحا معاناة كل فريق من بعض الغيابات المؤثرة.

الجمهورية

الأهلي مع سموحة في الكأس الليلة..غرام وانتقام

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة في التاسعة والنصف من مساء اليوم إلي ستاد القاهرة لمتابعة مباراة الدور نصف النهائي من بطولة كأس مصر التي تجمع بين النادي الأهلي وسموحة.

المباراة سيكون لها طابع ثأري لاسيما وأن الأهلي تمكن من التتويج بدرع الدوري الأسبوع الماضي علي حساب منافسه سموحة بعدما تعادلا بدون أهداف في المباراة الاخيرة للدورة الرباعية.

لذلك يتوقع للمباراة أن تكون حماسية منذ بدايتها فسموحة يستحق هذا الموسم أن يتوج ببطولة وليس امامه سوي الكأس لذلك سيبذل لاعبوه كل ماهو غال ونفيس للفوز بالبطولة .. أما الأهلي فتحت قيادة جديدة للأسباني خوان كارلوس جاريدو يريد الحصول علي أول ألقابه مع المدير الفني الأسباني..

الأهلي بقيادة الأسباني خوان كارلوس جاريدو يريد الفوز بالمباراة ومواصلة مشوار الفريق للتويج بالكأس لتكون أول بطولة يتوج بها في مشواره مع الأهلي.. لذلك بص علي عقد عدة محاضرات بالفيديو للاعبين لشرح طريقة اللعب التي سيعتمد عليها خلال المباراة ونقاط القوة والضعف في فريق سموحة.. وكان الاهلي قد دخل معسكرا مغلقا أمس بأحد الفنادق القريبة من ملعب المباراة حتي يركز اللاعبون في المباراة ويبتعدون عن اي شئ يشتت تركيزهم.

ويعاني الأهلي في هذه المباراة من كثرة الغيابات المتمثلة في أحمد فتحي الذي يخضع لفترة معايشة بأرسنال الانجليزي.. ورامي ربيعه ووليد سليمان ومحمد ناجي جدو وعبد الله السعيد.. ويعود للفريق محمد نجيب مدافع الفريق بعد شفائه من الإصابة.. وحسام عاشور وأحمد نبيل مانجا بعد إنتهاء إيقافهما.

ومن المنتظر ان يبدأ الأهلي المباراة بتشكيل مكون من شريف إكرامي في حراسة المرمي وفي الدفاع أحمد نبيل مانجا وسعد سمير ومحمد نجيب ¢عمرو اشرف¢ وصبري رحيل وفي الوسط حسام عاشور وأحمد خيري وكريم بامبو ورمضان صبحي وعماد متعب وعمرو جمال..في المقابل حرص حمادة صدقي المدير الفني لسموحة خلال الأيام الماضية علي شحن لاعبيه للفوز بالمباراة والثأر لفقدانهم لقب الدوري بالإطاحة بالأهلي من بطولة كأس مصر.. وأعطي صدقي تعليماته للاعبيه بضرورة الضغط علي المنافس والهجوم منذ الدقيقة لإحراز هدف مبكر يربك حسابات النادي الأهلي.

ويمتلك سموحة فريقا جيدا جعله ينافس علي لقب بطولة الدروي هذا الموسم بل انه فقد اللقب بفارق هدف عن الأهلي الذي توج باللقب.. ويعد من أبرز الاعبين الذي سيعتمد عليهم صدقي خلال المباراة هاني العجيزي وأحمد حمودي وطارق حامد وأمير عبد الحميد.

الأخبار

الكأس دخلت في الدوري!

الأهلي بطموح الاسباني يخشي دوافع سموحة رغم التمرد الغاني

الكأس دخلت في الدوري.. لا تظن أنها تخاريف صيام، عندما تتابع أطراف المواجهة في الدور قبل النهائي لكأس مصر، وتجد أنها هي ذاتها التي كانت متصارعة ومتشابكة مع بعضها البعض قبل أيام ولكن في مسابقة الدوري.. فهكذا شاءت ظروف ونتائج الكأس وكررت المواجهات وفرضت عليه الثأر  ورد الاعتبار.

في التاسعة والنصف مساء اليوم يلتقي الأهلي مع سموحة باستاد الدفاع الجوي في نصف نهائي الكأس، بعد أن لعب الزمالك مع وادي دجلة مساء أمس في ذات الدور، لتتكرر مواجهات الدوري بين الفرق الأربعة في الكأس بطموحات أخري ودوافع مختلفة ورغبات جديدة.

بعد أن تابعت جماهير الكرة المصرية ختام الدوري الممتاز بإثارة بالغة وندية كاملة بين الأهلي وسموحة في مواجهة متكافئة انتهت بالتعادل السلبي والذي كان كافياً لتتويج الأهلي بطلاً للدوري محتفظاً بلقبه المفضل والتاريخي، بفارق الأهداف عن الفريق السكندري الطموح والذي فرض كلمته ووجوده واحترام الجميع له، تتجدد المواجهة بين الفريقين الليلة.

ولأن شروط المسابقة تقضي بأن يلعب الفريقان ركلات الترجيح مباشرة دون لعب وقت إضافي في حال انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل، فإن الإثارة تبدو حاضرة ومتوقعة الليلة، ويصعد الفائز للمباراة النهائية للقاء الفائز من مباراة الأمس التي جمعت الزمالك ووادي دجلة وكليهما من مجموعة واحدة بالدوري وكانت بينهما أيضاً مواجهات متكافئة.

الأهلي.. ظروف ومخاوف

يأمل الأهلي بطل الدوري في إضافة الكأس إلي إنجازه الاستثنائي والصعب هذا الموسم الذي تعرض خلاله الفريق لظروف قاسية ومختلفة بعد أن غاب عنه معظم نجومه الكبار لأسباب مختلفة ليدفع الجهاز الفني بعدد كبير من الصاعدين الذين أثبتوا وجودهم وكفاءتهم وجدارتهم في الاستمرار كلاعبين أساسيين، لكن ظروف الأهلي الصعبة والتي فرضت لأول مرة منذ عقود طويلة، تولي ثلاثة مدربين قيادة الفريق الأحمر خلال موسم واحد، بعد أن عمل محمد يوسف حتي ما قبل انتهاء الدوري بثماني مباريات ليتولي فتحي مبروك ويختتم مع الفريق مشوار الدوري بنجاح لافت قبل أن يسلم المهمة إلي الاسباني خوان كارلوس جاريدو المدير الفني الجديد الذي يقود الأهلي فيما تبقي من الموسم الحالي بكأس مصر ثم لمرحلة قادمة جديدة، زادت هذه الظروف صعوبة في مباراة اليوم بخروج أحمد فتحي أحد أبرز عناصر القوة في الفريق والذي سافر إلي انجلترا للانخراط في تجربة معايشة بالارسنال علي أمل الانتقال إليه.

جاريدو حذر لاعبي الأهلي بوضوح من مواجهة سموحة، وشاهد مع اللاعبين أكثر من تسجيل لمباراة سموحة وآخرها تلك التي جمعته بالأهلي في ختام الدوري، وتحدث علاء عبدالصادق مدير قطاع الكرة مع اللاعبين طويلاً عن صعوبة وأهمية مباراة الليلة، وقيمة سعي الفريق لجمع الكأس بالدوري محذراً من دوافع سموحة القوية. يعود للأهلي الليلة لاعبا الوسط حسام عاشور وأحمد نبيل مانجا اللذان غابا عن المباراة الماضية أمام الرجاء في الكأس للإيقاف، ولا يتوقع أن يدخل جاريدو تغييرات كثيرة علي تشكيلة الأهلي الليلة.

سموحة.. طموح وتمرد

وإذا كانت الإصابات قد ضربت العناصر الأساسية في الأهلي، فإن حالة من التمرد سادت الثلاثي الغاني لنادي سموحة أركو ديفيد وبابا اركو وصمويل أوسو، الذين امتنعوا عن اللعب في الكأس بدعوي أن الموسم بالنسبة لهم قد انتهي وهو الدوري فقط، ولم يستمر في الانتظام بالتدريب مع الفريق سوي صمويل أوسو بعد مناقشات، وهو ما أكده حمادة صدقي المدير الفني الكفء وصانع التجربة الرائعة بالنادي السكندري.

حمادة صدقي أكد أن لاعبي فريقه لديهم دوافع قوية جداً لخوض مباراة الليلة وتحقيق الفوز علي الأهلي ورد الاعتبار أمامه وتعويض ضياع حلم الدوري.

المدير الفني لسموحة قال إن الفرصة جاءت للفريق من جديد لإحراز بطولة هذا الموسم، صحيح أنه وصيف الدوري خلف الأهلي وضياع فرصة البطولة بفارق هدف واحد أمام قلعة البطولات في افريقيا، والتأهل معه للمشاركة في دوري الأبطال، كلها مكاسب رائعة وإنجاز يستحق عليه اللاعبون كل الشكر والتحية وإدارة النادي كل تقدير وعرفان، لكن الفرصة سانحة لتحقيق بطولة كأس مصر وهو ما يتحدث عنه لاعبونا باهتمام شديد.

المصري اليوم

الأهلى يسعى لتأكيد تفوقه على سموحة فى الكأس

يلتقى عند التاسعة والنصف مساء اليوم، «الثلاثاء»، الفريق الكروى الأول للنادى الأهلى مع سموحة ضمن مباريات الدور قبل النهائى لبطولة كأس مصر. يعد اللقاء أول اختبار حقيقى لخوان كارلوس جاريدو بعد توليه مهمة القيادة الفنية للأهلى عقب الفوز بدرع الدورى، ويأمل جاريدو فى حسم المباراة والصعود للنهائى طمعاً فى تحقيق أول بطولة له مع الفريق هذا الموسم، ليثبت قدميه داخل القلعة الحمراء، ويكتب شهادة ميلاده مع جماهير وعشاق القلعة الحمراء.

 

فى المقابل يسعى حمادة صدقى، المدير الفنى لسموحة، للفوز بالمباراة أملاً فى تحقيق أول بطولة محلية للفريق، بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز ببطولة الدورى، والتى خسرها بفارق هدف وحيد عن الأهلى حامل اللقب، وليؤكد صدقى للجميع أن ما حدث لفريقه لم يكن وليد المصادفة وإنما تحقق عن جدارة واستحقاق.

 

وأنهى الفريقان استعداداتهما للمواجهة من خلال التدريبات الأخيرة التى أدوها عقب مواجهتى دور الثمانية، وحرص كلا الجهازين الفنيين على خفض معدلات الأحمال تفادياً لتعرض أى من اللاعبين لإصابات قد تبعده عن اللقاء.

 

ويعوّل الأهلى فى اللقاء على خبرات لاعبيه المتمثلة فى شريف إكرامى وأحمد فتحى وحسام عاشور ومحمد نجيب، فضلاً عن تألق ثلاثى الشباب مامبو وصبحى وعمرو جمال لحسم المواجهة لصالحه، فيما يعول حمادة صدقى على المهارات العالية لعدد كبير من لاعبيه وأبرزهم الثنائى أحمد حيمودى وطارق حامد.

 

X