رباعية الأهلي في بتروجيت تضع يده على درع الدوري بكل جدارة

رباعية الأهلي في بتروجيت تضع يده على درع الدوري بكل جدارة

انتهى الشوط الأول في المباراة التي جمعت بين بتروجيت والأهلي بالدورة الرباعية لتحديد بطل الدوري المصري لموسم 2013-2014 بالتعادل السلبي بعدما شهدت إثارة كبيرة خاصة من النصف الثاني من الشوط.

بدأ الأهلي اللقاء بنفس التشكيل الذي خاض به مباراة القمة أمام الزمالك والتي انتهت بفوز القلعة الحمراء بهدف دون رد، ليلعب شريف إكرامي في حراسة المرمى، أمام رباعي الدفاع سعد الدين سمير، محمد نجيب، أحمد فتحي، صبري رحيل.

خماسي الوسط تكون من حسام عاشور، أحمد نبيل مانجا، محمود حسن تريزيجيه، رمضان صبحي وكريم بامبو ليكون في خط الهجوم عمرو جمال وحيداً.

بنصف الشوط الأول لم يظهر الأهلي بمستواه المعهود لتكون هناك بعض الفرص الخطيرة لبتروجيت أخطرهم تسديدة أسامة محمد التي ارتطمت بالقعارضة لشريف إكرامي، ليضغط الأهلي بعدها ليصل في بعض المرات على مرمى بتروجيت ولكن دون خطورة قصوى.

الشوط الأول أيضاً شهد ضربة جزاء احتسبها حكم المباراة محمود عاشور على الظهير الأيمن أحمد فتحي بعد تدخله مع مروان محسن الذي سدد ركلة الجزاء الا ان الحارس إكرامي تألق وأمسك بالكرة لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

بالشوط الثاني ظهر المارد بصورة ممغايرة تماماً عن الشوط لينجح في هز شباك بتروجيت لأربع مرات عن طريق كلاً من رمضان صبحي صاحب الهدف الأول، عمرو جمال الهدف الثاني، رمضان صبحي الهدف الثالث وأحمد رؤوف البديل صاحب الهدف الأخير.

الشوط الثاني شهد هجمات من كافة الأجناب ليكون شوط مليء بالفرص للمارد الأحمر بالإضافة إلى احرازه الأربع أهداف، وهو الشوط الذي شهد ضربة جزاء لبتروجيت الا ان الوحش شريف إكرامي تصدى لها ببراعة.

شهدت المباراة عودة عماد متعب نجم المارد الأحمر والذي كان غائباً بالفترة الماضية عن المشاركة في المباريات بسبب الإصابة التي كان يعاني منها.

بهذه النتيجة يكون المارد الأحمر وصل للنقطة رقم 6 ليتساوى مع سموحة الذي فاز على الزمالك بهدفين مقابل هدف وحيد لتكون آخر مباراة بين الأهلي وسموحة هي المحددة لبطل الدوري المصري.

X