الاهلي يفرط فى فوز مستحق امام سموحة ويكتفى بالتعادل

الاهلي يفرط فى فوز مستحق امام سموحة ويكتفى بالتعادل

دخل الاهلى مباراة سموحة المؤجلة من الاسبوع الرابع عشر فى الدورى المصرى وهو مدعم بقيادة فنية جديدة بعد قرار مجلس ادارة الاهلى بتعيين فتحى مبروك بدلا من محمد يوسف.

وقد ضغط الاهلى من البداية من اجل تسجيل هدف السبق والتقدم ونجح فى امتلاك الكرة الا ان الاخطاء المتكررة في التمرير افسدت كافة الفرص وجعلت عمرو جمال وحيدا داخل منطقة الجزاء.

لاحت اول فرص الاهلى من تسديدة  محمود تريزيجيه ابعدها امير عبد الحميد بعد خمس دقائق وتبعها عدة محاولات فاشلة للتسديد من احمد فتحى وسيد معوض وعبد الله السعيد.

وظل تريزيجيه هو الرجل الانشط فى الشوط الاول من خلال مراوغاته الناجحة واختراقاته داخل منطقة الجزاء امواجهة الكرات العرضية من موسي يدان.

وسجل حمودى هدف التقدم لفريق سموحة بالدقيقة 38 مستغلا خطأ دفاعى بعد ان فقد سيد معوض الكرة امام منطقة الجزاء ليمرر حمودى الكرة الى العجيزى الذى يسدد كرة ينقذها اكرامى ولكن رتد امام حمودى الذى يضع الكرة فى الشباك بسهولة.

حاول الاهلى خلال الدقائق التالية ان يسجل هدف التعادل الا ان محاولات اللاعبين لم تسفر عن كرة خطيرة حتى اطلق الحكم ابراهيم نور الدين صافرته معلنا انتهاء الشوط الاول.

اجرى فتحى مبروك تغيير تكتيكى داخل الملعب مع انطلاق الشوط الثانى حيث وضع احمد فتحى فى الجانب الايمن وحرك رامى ربيعة الى منتصف الملعب فى محاولة لتنشيط الجبهة اليمنى وسد الثغرة التى كونها علاء على وايمن اشرف.

تظهر اول ملامح الخطورة من فتحى فى الجانب الايمن الذى يمرر للسعيد المتواجد امام المرمى بدون رقابة الا ان اللاعب يفشل فى تحويل الكرة الى الشباك لتضيع اخطر كرات الاهلى بالمباراة.

يواصل الاهلى السيطرة على المبارة وسط عدة تصويبات من تريزيجيه حتى تدخل فتحى مبروك ودفع بجدو بدلا من يدان فى الدقيقة 65 وهو ما افسح المجال لسيد معوض ليتقدم فى الجبهة اليسرى.

وفى الدقيقة 72 سجل عبد الله السعيد هدف التعادل للاهلى بعد ان تسلم كرة على حدود منطقة الجزاء وسدد كرة لم يتمكن امير عبد الحميد من التصدى لها.

دفع مبروك بعد ذلك بالسيد حمدى على حساب تريزيجيه ملقيا بكل قواه الهجومية بحثا عن الفوز وفى الدقيقة 85 دفع مبروك باحمد نبيل مانجا فى اخر تغيير بدلا من حسام عاشور.

كاد جدو ان يسجل هدف التقدم للاهلى فى الدقيقة 88 بعد ان تسلم الكرة داخل منطقة الجزاء فى الجانب الايسر وصوب كرة مقوسة فى اقصي الزاوية المعاكسة ولكن كرته خرجت بجوار القائم لتتحول الى ركلة مرمى.

رغم احتساب الحكم 6 دقائق الا ان لاعبو الاهلى لم يتمكنوا من تسجيل اى هدف ليطلق الحكم صافرة المباراة معلنا انتهاء اللقاء بالتعادل الايجابى بهدف لكل فريق ليظل سموحة فى صدارة جدول المجموعة الاولى برصيد 33 نقطة بينما يحتل الاهلى المركز الثانى برصيد 30 نقطة.

X