الأهلي وأندية ليبيا.. انتصارات قياسية وانسحابات.. وشهاب

الأهلي وأندية ليبيا.. انتصارات قياسية وانسحابات.. وشهاب

في الثالثة من عصر الجمعة يحل الأهلي ضيفاً على أهلي بنغازي الليبي في مباراة ذهاب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أفريقيا 2014، المباراة التي تقام بالعاصمة التونسية نظراً لعدم سماح الأحوال الأمنية بإقامتها في ليبيا.

هذه هي المرة الأولى التي يلاقي فيها الأهلي فريقاً يحمل نفس إسمه رسمياً في القارة الأفريقية، وكان للأهلي مباراة رسمية وحيدة مع فريق يحمل إسم الأهلي، وجاءت أمام أهلي جدة السعودي في نصف نهائي البطولة العربية لأبطال الدوري 1997، وفاز الأهلي يومها بثلاثية دون رد سجلها هادي خشبة وعلي ماهر ووليد صلاح الدين.

المباراة تمثل الرقم 11 بين الأهلي وأندية ليبيا في البطولات الإفريقية، بعد أن واجه العملاق الأحمر فرق ليبيا في 10 مباريات عبر خمس مواجهات سابقة انتهت جميعها بتأهل الأهلي في المجموع، محققاً 7 انتصارات وتعادل وحيد وهزيمتين، ومسجلاً 23 هدفاً مقابل 6 أهداف في مرماه.

أولى المواجهات جاءت في بطولة دوري أبطال أفريقيا 1977 في ثاني مشاركات الأهلي القارية في تاريخه، وتحديداً في دور الستة عشر للبطولة أمام فريق المدينة، وحقق الأهلي فوزه الأكبر في تاريخه الأفريقي ذهاباً بسبعة أهداف مقابل هدفين، وسجل سباعية الأهلي كل من محمود الخطيب وطاهر الشيخ ومختار مختار بواقع هدفين لكل منهم وشريف عبد المنعم. وخسر الأهلي إياباً في ليبيا بهدف وحيد ليبلغ دور الثمانية.

المواجهة الثانية كانت في دوري الأبطال عام 1990 أمام الاتحاد وتحديداً في دور الـ32، يومها فاز الأهلي ذهاباً في القاهرة بخمسة أهداف دون رد، وسجل حسام حسن (هدفين) وطاهر أبو زيد وأسامة عرابي وعادل عبد الرحمن أهداف الأهلي. وكرر الأهلي فوزه إياباُ بثلاثة أهداف نظيفة سجلها محمد عبد الجليل وأيمن شوقي وعادل عبد الرحمن.

ثالث المواجهات كانت في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفيدرالية حالياً) عام 2003 أمام فريق النصر، وفاز الأهلي ذهاباً في ليبيا بنتيجة 2-1 وسجل هدفي الأهلي الأنجولي جيلبرتو وحسام غالي، قب أن يكرر فوزه إياباً في القاهرة بهدفين دون مقابل سجلهما محمد فضل وعادل مصطفى.

المواجهة الرابعة التقى فيها الأهلي مع الاتحاد مجدداً وهذه المرة في نصف نهائي دوري الأبطال 2007، وتعادل الفريقان سلبياً في ليبيا قبل أن يحسم الأهلي مباراة الإياب في القاهرة بهدف وحيد سجله مدافع الاتحاد أسامة الحمادي في مرماه.

أما آخر امواجهات وأكثرها إثارة فجاءت في دور الـ16 لدوري الأبطال 2010 أمام الاتحاد مرة أخرى. وقتها خسر الأهلي ذهاباً في ليبيا بهدفين دون رد ليتعقد موقفه، خاصة مع استمرار التعادل السلبي في مباراة الإياب بالقاهرة حتى ما قبل نهاية اللقاء بنصف ساعة، لكن عماد متعب ومحمد فضل سجلا هدفين للأهلي قبل أن ينتهي الوقت الأصلي للمباراة، وفي الوقت الذي انتظر فيه الجميع لجوء الفريقين لركلات الترجيح سدد شهاب الدين أحمد كرة صاروخية سكنت شباك الاتحاد لتعلن فوز الأهلي بثلاثية وبلوغه مرحلة المجموعات.

جدير بالذكر أن الخلافات السياسية حرمت الأهلي من خوض مواجهتين أخريتين أمام أندية ليبيا. أولاهما في نهائي بطولة أفريقيا لأبطال الكؤوس 1984 أمام أهلي طرابلس الذي انسحب بسبب عدم وجود علاقات سياسية بين الدولتين وقتها، ليتم تصعيد فريق كانون ياوندي الكاميروني الذي تفوق عليه الأهلي بركلات الترجيح ليحقق اللقب. والثانية في العام التالي 1985 بالبطولة ذاتها حين انسحب فريق النصر من مواجهة الدور نصف النهائي، ليتأهل الأهلي مباشرة للنهائي حيث حقق اللقب بفوزه على ليفنتس يونايتد النيجيري.

X