اصابات وطرد وضربة جزاء خاطئة تهدي المقاولون فوزاً اولاً على الأهلي

اصابات وطرد وضربة جزاء خاطئة تهدي المقاولون فوزاً اولاً على الأهلي

دخل فريق الاهلى مباراته امام المقاولون على ستاد الجبل الاخضر بحثا عن الفوز الخامس فى البطولة من اجل الابتعاد بالصدرة بعيدا عن العراقيل الادارية التى تحيط بمجلس لادارة وازمة البث.

 

الشوط الأول

وقد بدأ محمد يوسف بعناصره الاجهز فنيا وبدنيا معتمدا على شريف إكرامى فى حراسة المرمى وامامه احمد نبيل مانجا ووائل جمعة ومحمد نجيب واحمد شديد الذى تواجد امامه صبري رحيل على الجبهة اليسرى وتواجد فى خط الوسط احمد فتحى وعبد الله السعيد وتريزيجيه وفى الهجوم هدافى الاهلى السيد حمدى وعمرو جمال.

بينما اعتمد فريق المقاولون على عناصره الشابة فى الهجوم املا فى التغلب على خبرات الاهلى الدفاعية بتواجد محمد فاروق ومحمد عادل ومحمد سالم وبالفعل شكلت سرعة الثلاثي خطورة كبيرة على مرمى الاهلى من الدقائق الاولي.

حيث تلاعب سالم بدفاع الاهلى وتقدم بالكرة من وسط الملعب حتى مرر بينية لى محمد فاروق بين قلبى دفاع الاهلى ونجح فاروق باقتدار فى تسلم الكرة وترويضها ليسدد بسهولة فى شباك اكرامى مانحا المقاولون التقدم على الاهلى فى الدقيقة الرابعة من عمر اللقاء حيث كان صبري رحيل متمركزاً في مكان خاطيء كسر مصيدة التسلل.

منح الهدف لاعبى الاهلى حماس اكبر من اجل الرد السريع وهو ما كان وبدأ الاهلى باللعب على الاطراف وحصل على اكثر من ركنية قبل ان ينجح السعيد فى التوغل داخل المنطقة من الجانب الأيمن وتمرير كرة رائعة الى عمرو جمال الذى روض الكرة واستدار بنجاح ليسدد فى مرمى العقباوى مسجلا هدف التعادل للاهلى فى الدقيقة 16.

عقب الهدف مباشرة توجه احمد فتحى بشكوى من الم فى الركبة الى جانب الملعب ليتحدث االى الطبيب ثم عاد مجددا بدون مشاكل الى ارض الملعب ولكن صبرى رحيل هو من خرج فى اول تغيير ليدخل سيد معوض فى الدقيقة 28.

حاول فريق المقاولون العودة الى للقاء ولكن دفاع الاهلى تعامل بنجاح مجبرا لاعبى المقاولون على التسديد البعيد عن المرمى وفى الدقيقة 34 طلب احمد فتحى ان يخرج بسبب الم الركبة ليدخل بدلا منه سعد سمير لتشكل اصابة صبري رحيل واحمد فتحي مشكلة لمحمد يوسف الذي أجبر على اجراء تبديلين في الشوط الأول.

كاد محمد فاروق ان يسجل الهدف الثانى بالدقيقة 42 من تسديدة ابعدها اكرامى بنجاح تام ورد عليه الاهلى من خلال تمريرة معوض العرضية على راس عمرو جمال الذى حول الكرة الى خارج المرمى لينتهى الشوط الاول بالتعادل الايجابى لكلا من الفريقين.

 الشوط الثاني

بدا الاهلى الشوط الثانى باحثاً عن هدف الفوز وسط دفاع محكم من لاعب المقاولون والاعتماد على الهجمات السريعة وبالفعل حقق المقاولون مبتغاه حيث تمكن محمد سالم من الابتعاد بالكرة عن وائل جمعة الذى تواجد خارج منطقة الجزاء وتداخل مع سالم بعنف ليشهر له الحكم البطاقة الحمراء في الدقيقة 57 ويحتسب الحكم الكرة ركلة جزاء خاطئة على الأهلي وسط اعتراض اللاعبين على عدم قانونية الركلة لحدوثها خارج منطقة الجزاء وقام محمد عادل بتسديد الكرة على يسار اكرامى الذى ارتمى بالجانب الايمن ليتقدم المقاولون للمرة الثانية بالمباراة.

حاول لاعبو الاهلى ان يتداركوا النقص العددى مع تعليمات يوسف بعودة سعد سمير لخط الدفاع ليحل مكان جمعة وكاد عمرو جمال ان يسجل هدف التعادل بعد تلقيه عرضية من سيد معوض فى قلب منطقة الجزاء الا ان سوء الاستلام  أدى الى تمهيد الكرة للاعب تريزيجيه الذى سدد كرة صاروخية لترتطم بلاعب المقاولون وتتحول الى ركنية.

واصل الاهلى محاولاته باستمرار حتى دفع محمد يوسف باللاعب محمد ناجى جدو بالدقيقة 68 بدلا من السيد حمدى وبالفعل كاد جدو ان يسجل من اول لمساته بعد ان توغل بالجبهة اليسرى ودخل منطقة الجزاء وسدد كرة تحولت من مدافع المقاولون ليجدها العقباوى فى يده.

وواصل الاهلى محاولاته من الجانب الايسر فى ظل عرضيات سيد معوض المتكررة الا ان الفرصة الاكبر كانت من ركلة ركنية نفذها السعيد الى عمرو جمال فى منطقة الجزاء وابعدها العقباوى ببراعة للتحول الى ركنية ويحافظ على تقدم فريقه الذى استمر حتى اطلق الحكم صافرته معلنا فوز المقاولون بهدفين مقابل هدف للاهلى.

وعلى الرغم من خسارة الاهلى الا انه احتفظ بصدارة المجموعة برصيد 12 نقطة بفارق الاهداف عن سموحة الذى يحتل المركز الثانى بنفس الرصيد ويتبقى للاهلى مباراة مؤجلة امام الداخلية ستقام يوم الاثنين المقبل.

لاعب ذو صلة

X