رهبة الأهلي تتفوق على سموحة بهدفين عبد الله السعيد

رهبة الأهلي تتفوق على سموحة بهدفين عبد الله السعيد

انتهى الشوط الأول بين الأهلي وسموحة في المباراة التي جمعت بينهما في اطار منافسات المجموعة الأولى من الدوري المصري بتقدم المارد الأحمر بهدف دون رد عن طريق الهدف الذي أحرزه عبد الله السعيد من ضربة ثابتة من الجانب الأيسر.

بدأ المارد الأحمر بتشكيل مكون من شريف إكرامي في حراسة المرمى، في خط الدفاع لعب وائل جمعة ومحمد نجيب وأحمد شديد قناوي وسعد الدين سمير الذي لعب بالظهير الأيمن، في وسط الملعب عبد الله السعيد ومحمود حسن تريزيجيه وأحمد نبيل مانجا وأحمد شكري، في خط الهجوم لعب السيد حمدي وعمرو جمال.

في البداية ضغط المارد الأحمر على الفريق الأسكندري في سبيل احراز هدف التقدم والذي جاء عن طريق عبد الله السعيد الذي لعب الضربة الحرة من الجانب الأيسر عالية لينخدع حارس سموحة أحمد يحيى ليتقدم الأهلي بهدف دون رد بالدقيقة 12.

بعد الهدف حاول سموحة ان يعود مرة أخرى للمباراة، وبالفعل استطاع الاستخواذ على وسط الملعب بعض الشيء الا أنه كان بدون خطورة حقيقية على المرمى.

وبمنتصف الشوط استطاع لاعب حرس الحدود السابق أحمد سعيد أوكا ان يسدد كرة قوية مستفيداً من الضربة الثابتة التي ربحها فريق سموحة من على حدود الـ18 ليظهر اكرامي مستعداً ليبعد التسديدة القوية لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف دون رد.

بالشوط الثاني استطاع الأهلي ان يحرز هدفه الثاني في المباراة عن طريق نفس اللاعب عبد الله السعيد الذي استغل العرضية الأرضية غير المقصودة من أحمد شكري ليحول الكرة بتسديدة في مرمى سموحة معلناً عن هدفه الثاني الشخصي بالدقيقة 52.

بعد الهدف ظل سموحة متحكم في وسط الميدان ولكن دون خطورة حقيقية في بداية الشوط الثاني، ولكن مع نزول هاني العجيزي استطاع الفريق الأسكندري ان يشكل خطورة كبيرة على مرمى النادي الأهلي ليظهر دور المتألق شريف اكرامي الذي زاد عن مرماه ببسالة كبيرة.

ومع مرور الوقت قام المدير الفني للأهلي محمد يوسف ببعض التبديلات في سبيل امتلاك وسط الملعب مرة أخرى بعدما فرضت سموحة سيطرتها عليه ليقوم بدفع صبري رحيل وسيد شبراوي، الا ان سموحة استمر في فرض سيطرته على اللقاء وبالعكس زادت خطورته الهجومية مع نزول المهاجم حمادة يحيى بدلاً من صمويل أوسو.

واستمر ضغط سموحة واستمرت الفرص الخطيرة تتوالى الا ان اكرامي استطاع ان يحمي مرماه من استقبال أية أهداف لأكثر من مرة، ومع استمرار ارتفاع الضغط من قبل الفريق الأسكندري وجد لاعبو الأهلي المساحة الكبيرة في دفاعاته.

وقبل انتهاء المباراة بدائق معدودة شن الأهلي بضعة هجمات مرتدة خطيرة على مرمى سموحة وكانت أخطرها تلك التي أهدرها دومينيك دا سيلفا بعد انفراد تام بالحارس أحمد يحيى بعد تمريرة عبد الله السعيد الا ان الموريتاني تباطئ بها لتضيع فرصة هدف محقق للمارد الأحمر ولتنتهي المباراة بفوز الأهلي بهدفين نظيفين.

شاهد هدف التقدم للأهلي

لاعب ذو صلة

X