لا بطل الا البطل .. الأهلي مع الكبار في المغرب

لا بطل الا البطل .. الأهلي مع الكبار في المغرب

اطمأنت الأميرة الأفريقية على استمرارها في بيتها بعدما اقتنصها البطل المصري والأفريقي الأهلاوي من بين أنياب أورلاندو بايرتس بهدفين دون رد ليحجز الأبطال مقعدهم في المغرب مع الأبطال في كأس العالم للأندية.

انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بدون أهداف بعد شوط أول عصيب للغاية مر بصعوبة على الفريقين بلا أحداث كبرى رغم الضغوط الكبيرة في الملعب.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من شريف اكرامي في حراسة المرمى وفي الدفاع شريف عبد الفضيل ووائل جمعة ومحمد نجيب وسيد معوض وفي وسط الملعب حسام عاشور وأحمد فتحي وعبد الله السعيد ووليد سليمان وفي الهجوم محمد أبو تريكة وأحمد عبد الظاهر.

المباراة بدأت بالكثير من الحذر من الفريقين الى أن جاءت رأسية محمد نجيب لتبدأ في فك الأجواء بعد عرضية من سيد معوض حولها نجيب بالرأسية لتذهب بجوار القائم.

ويرد سيجوليلا بأخطر فرص الشوط عبر تمريرة من باسيلا انفرد بسببها ولكن شريف اكرامي نجح في التألق وأنقذ الكرة بعد الانفراد الكامل لفريق الضيوف.

ويرد أحمد عبد الظاهر بتسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء يتصدى لها سينزو ميوا، ثم يتصدى اكرامي الى كرة ماتلابا أفضل لاعبي فريق أورلاندو بايرتس.

ويهدر سيجوليلا فرصة التسجيل من كرة عرضية رائعة من كلاتي ولكن رأسية زميله الخالي تماماً من الرقابة تخطيء المرمى لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

في الشوط الثاني دخل النادي الأهلي الى أجواء المباراة بأداء هجومي نسبي مقارنةً بالأداء الدفاعي الواضح في الشوط الثاني بينما كان أورلاندو في وضع مغاير محاولاً العودة للبطولة من جديد بهدف.

وينجح النادي الأهلي في الوصول الى شباك أورلاندو عبر الأسطورة محمد أبو تريكة الذي تابع تسديدة من عبد الله السعيد ليحولها الى شباك أورلاندو ليعلن تقدم النادي الأهلي بهدف دون رد.

ويحاول أورلاندو الرد سريعاً عبر انفراد كامل من جانب باسيلا الذي انفرد بمرمى اكرامي ليراوغه ويلعب الكرة ولكن لحسن الحسن ترتد من العارضة لتضيع فرصة التعادل.

ثم يتألق شريف اكرامي في التصدي لانفراد جديد من جانب باسيلا أيضاً عندما نجح في ابعاد الكرة الى خارج الملعب ليحافظ على تواجد النادي الأهلي في المقدمة بهدف أبو تريكة.

ويرد الأهلي سريعاً عبر أحمد عبد الظاهر الذي استقبل كرة أحمد فتحي بنفس طريقة أبو تريكة في الشوط الأول ليسجل الهدف الثاني وهدف الاطمئنان للنادي الأهلي.

ويخرج شريف عبد الفضيل من المباراة مطروداً بعدما حصل على الانذار الثاني ليحاول أورلاندو الضغط على الأهلي الذي دافع بشكل جيد جداً لتنتهي المباراة بفوز النادي الأهلي وتتويجه باللقب الغالي.

اضغط هنا لمشاهدة أهداف المباراة

لاعب ذو صلة

X