اللحظة الأخيرة ترفع يد الأهلي من على كأس أفريقيا

اللحظة الأخيرة ترفع يد الأهلي من على كأس أفريقيا

في أخر لحظة من عمر المباراة خسر الأهلي فرصة وضع يده على كأس دوري الأبطال عندما استقبل هدفاً قاتلاً حرمه من الفوز بالهدف الذي تقدم به أبو تريكة لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق.

انتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم النادي الأهلي بهدف دون مقابل أحرزه محمد أبو تريكة من ضربة ثابتة صاروخية سكنت شباك سينزو ميوا حارس مرمى أصحاب الأرض.

الأهلي بدأ اللقاء بتشكيل مكون من شريف اكرامي في حراسة المرمى وفي الدفاع شريف عبد الفضيل ووائل جمعة ومحمد نجيب وسيد معوض وفي وسط الملعب حسام عاشور وأحمد فتحي وعبد الله السعيد ووليد سليمان وفي الهجوم أبو تريكة وأحمد عبد الظاهر.

بداية المباراة شهدت محاولات للأهلي للسيطرة على وسط الملعب وتناقل الكرات وهو ما أدى الى أول تسديدة في المباراة التي جائت عن طريق عبد الله السعيد بعد كرة تبادلها مع وليد سليمان إثر ضربة ركنية.

ويأتي أول أهداف المباراة عبر ضربة ثابتة نفذها محمد أبو تريكة ببراعة واتقان لتسكن المقص الأيسر لمرمى سينزو ميوا معلناً تقدم النادي الأهلي بهدف دون مقابل.

وتنتقل المباراة فور هدف أبو تريكة الى سيطرة تامة من جانب أورلاندو ولكن بلا خطورة حقيقية على مرمى شريف اكرامي اللهم الا من كرة وحيدة تصدى لها ولكن الحكم أشار الى وجود تسلل.

وكاد الأهلي أن يضاعف النتيجة عن طريق هجمة مرتدة مررها  أبو تريكة الى وليد سليمان الذي انطلق بالكرة ولكنه تعجل انهاء الهجمة بتسديدة خرجت بجوار القائم.

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ينطلق أحمد فتحي بالكرة على الجانب الأيمن ويلعب كرة أرضية تجاه عبد الظاهر المنفرد بالمرمى ولكنه يتباطأ في انهاء الكرة ليسددها سهلة يخرجها الحارس الى ركنية لينتهي الشوط الأول بتقدم النادي الأهلي بهدف دون رد.

مع بداية الشوط الثاني وضح التوتر الشديد على لاعبي أورلاندو بايرتس فيما كان الأهلي أكثر ثقة ونجح في اغلاق كل الطرق المؤدية الى مرمى شريف اكرامي حارس مرمى الفريق.

وينطلق دايني كلاتي بالكرة من الجانب الأيسر ويلعب كرة عرضية في منتهى الخطورة تمر من أمام الجميع دون أن تجد متابعة لتضيع الفرصة على الفريق الجنوب أفريقي.

ويتسبب الحكم في أكبر فضيحة تحكيمية في المباراة عندما مرر أبو تريكة كرة بينية لأحمد عبد الظاهر الذي ينفرد ويسجل الهدف الثاني الا أن الحكم المساعد يشير ظلماً الى وجود تسلل غير موجود على الاطلاق ليحرم الأهلي من تسجيل الهدف الثاني.

ويحاول أورلاندو الوصول الى مرمى شريف اكرامي عبر التسديدات البعيدة ولكن دفاع الأهلي تمركز بالشكل المطلوب فيما تصدى اكرامي لكرة أخرى لتخرج الى ضربة ركنية.

وينطلق دومينيك دا سيلفا بديل عبد الظاهر بالكرة ويراوغ دفاع أورلاندو ثم يتعرض لعرقلة من على حدود منطقة الجزاء يحصل منها على خطأ يسدده أبو تريكة ولكن الكرة ترتد من الحائط.

وفي اللحظة الأخيرة من عمر المباراة يسدد ماتلابا تسديدة ليست بالقوة الرهيبة لتغالط شريف اكرامي وتسكن شباكه لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق.

اضغط هنا لمشاهدة أهداف المباراة

لاعب ذو صلة

X