الأهلي يحجز مقعده المعتاد على قمة المجموعة بتعادل صعب مع أورلاندو

الأهلي يحجز مقعده المعتاد على قمة المجموعة بتعادل صعب مع أورلاندو

حجز النادي الأهلي مقعده المعتاد على قمة مجموعته في دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا بعدما تعادل مع أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي بدون أهداف.

انتهى الشوط الأول من المباراة بتعادل الفريقين بدون أهداف عقب شوط أول ضعيف المستوى من جانب الفريقين لم تسنح خلاله الكثير من الفرص بعدما انحصر اللعب في منتصف الملعب.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من شريف اكرامي في حراسة المرمى وفي الدفاع أحمد فتحي وشريف عبد الفضيل ومحمد نجيب وأحمد شديد وفي وسط الملعب رامي ربيعة وشهاب الدين أحمد وعبد الله السعيد ووليد سليمان وأمامهم محمد أبو تريكة وأحمد عبد الظاهر.

أورلاندو بدأ المباراة بمحاولة مباغتة الأهلي بالهجوم حين سدد مانيسا كرة بعدما توغل ولكن كرته ارتدت من قدم محمد نجيب، ليرد أحمد عبد الظاهر برأسية من كرة عرضية من جانب شديد ولكن الكرة تخطيء المرمى.

ويحاول أورلاندو أن يسيطر على المباراة من خلال تناقل الكرة في وسط الملعب ولكن تسديدات مهاجميه تخطيء مرمى شريف اكرامي سواء لتدخل الدفاع أو لغياب التركيز عن مهاجمي الفريق المضيف.

ويشهد اللقاء تدخلات قوية شابها العنف من جانب لاعبي أورلاندو بايرتس ولكن كومان كوليبالي تجاهل توجيه الانذارات لأصحاب الأرض فيما حصل شريف اكرامي وأحمد فتحي على انذارين لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

مع بداية الشوط الثاني أجرى محمد يوسف التغيير الأول للنادي الأهلي بالدفع بسعد الدين سمير بدلاً من أحمد فتحي ليلعب شريف عبد الفضيل في الجانب الأيمن وينضم سمير لمحمد نجيب في خط الدفاع.

واتسم أداء أورلاندو بعنف غير طبيعي تجاه لاعبي النادي الأهلي لم يقابله حكم المباراة المالي كومان كوليبالي بأقل أنواع العدل وجامل أصحاب الأرض بشكل فاضح.

وكانت اللقطة الأخطر في الشوط الثاني هي الكرة الطويلة التي أرسلها رامي ربيعة تجاه وليد سليمان الذي انفرد تماماً بمرمى سينزو ميوا ولكنه سدد الكرة بيمناه بجوار القائم الأيمن.

وجاء الرد من جانب أورلاندو عن طريق استغلال المساحات المتواجدة في وسط ملعب النادي الأهلي ولكن كرات الفريق المضيف لم تسبب الخطورة المطلوبة على مرمى شريف اكرامي.

ويظهر شريف اكرامي مرتدياً ثوب الابداع بعدما نجح في التصدي لكرة في غاية الخطورة من على بعد خطوات قليلة من مرماه ليمنح الأهلي فرصة النجاة من الهزيمة والبقاء على قمة المجموعة.

ويمر الوقت بطيئاً دون وصول الكرات الى مرمى أي من الفريقين لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي ليتأهل الأهلي على قمة المجموعة وأورلاندو في المركز الثاني.

لاعب ذو صلة

X