إلى الأخوة الواهمين بعد الشوط الأول: الكبير "مابيفوتش"

إلى الأخوة الواهمين بعد الشوط الأول: الكبير "مابيفوتش"

توهم البعض عقب نهاية الشوط الأول من لقاء الأهلي وغزل المحلة بتقدم المحلة بهدف دون رد أن يكون الأهلي مثل الأندية التي اعتادت أن تقوم بتفويت اللقاءات خاصة في نهاية الدوري فالجميع يتذكر ما حدث خلال مباراة الزمالك والإسماعيلي في دوري 2009.

 وما حدث في الأمس في لقائي الزمالك والاتحاد السكندري وفوز الاتحاد بهدفين دون رد وخرج حازم إمام نجم الزمالك وأكد أن لاعبو الاتحاد طالبوهم بتفويت اللقاء ، وكذلك فوز المقاولون العرب على الإسماعيلي بهدف دون رد في لقاء ولاد العم ، كما فازت الداخلية على الشرطة بهدفين دون رد في الدقائق الأخيرة من اللقاء.

تلك النتائج جعلت البعض يعيش الوهم لمدة 86 دقيقة أن الأهلي سيخسر من المحلة حتى يبدأون حديثهم بأن الأهلي هو الآخر قام بالتفويت لغزل المحلة كما فعل الزمالك والإسماعيلي ولكن وليد سليمان وعمرو جمال كان لهما راي آخر وتعادل الأول وأحرز الثاني هدف قاتل ليصحى المتوهمون من أوهامهم على أرض الواقع فالتاريخ لم يذكر أن الأهلي لم يقم يوماً بأي عمل غير أخلاقي كما حدث من البعض.

واتهم العديد من الجماهير المنافسة للأهلي أن الفريق في طريقه للتفويت أمام غزل المحلة حتى أنهم بدأوا يجهزون الصور الكوميدية للنيل من تاريخ الأحمر الناصع ولكن صاروخ سليمان ورأسية جمال أعادتهم لأرض الواقع ليبداوا ندبهم على حظهم العاثر وعلى الحظ الذي دائما يقف مع الأهلي طوال تاريخه.

الأهلي احتل صدارة مجموعته وضمن الصعود لدوري التتويج من ثلاث مباريات لعب كل مبارياته بقوة واكتسح إنبي بخماسية وقبله سموحة وكذلك تليفونات بني سويف ويلعب الأهلي طوال تاريخه على "اللعب النظيف" التي لأجله لعبت كرة القدم.

 

لاعب ذو صلة

X