أهلي "يوسف" يحجز أول بطاقة تأهل لمربع البطولة بفوز النهاية المثيرة على الحرس

أهلي "يوسف" يحجز أول بطاقة تأهل لمربع البطولة بفوز النهاية المثيرة على الحرس

حجز النادي الأهلي مع مدربه الجديد محمد يوسف أول بطاقة تأهل الى المربع الذهبي بعدما حقق فوزاً مثيراً على حرس الحدود بهدفين مقابل هدف في لقاء احتجز اثارته حتى الدقائق الخمس الأخيرة من المباراة

انتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم النادي الأهلي بهدف دون مقابل أحرزه وليد سليمان من ضربة جزاء في واحد من أكثر أشواط الدوري مللاً وبطئاً ورتابة من جانب كلا الفريقين.

بدأ الأهلي المباراة بتشكيل مكون من شريف اكرامي في حراسة المرمى وفي الدفاع مانجا ووائل جمعة وسعد سمير وأحمد شديد وفي وسط الملعب حسام عاشور وعبد الله السعيد ووليد سليمان وأحمد شكري وفي الهجوم أحمد عبد الظاهر وعماد متعب.

المباراة بدأت بشيء من السرعة ومحاولات من كلا الفريقين للسيطرة على مجريات الأمور حيث وضحت البداية السريعة من السعيد الذي أخطأ تمرير الكرة الى أحمد شديد لتضيع أول محاولة هجومية من جانب الأهلي.

ويحصل الأهلي على ضربة جزاء بعدما لمس اسلام رمضان مدافع الحدود الكرة بيده ليحتسب الحكم ركلة جزاء يتقدم لها وليد سليمان ليسجل أول أهداف المباراة في شباك محمد الشناوي حارس الحدود.

ويحاول الحدود أن يرد على الأهلي سريعاً وكاد أن يتحقق له ما أراد عبر كرة انطلق فيها أحمد صبري من الجانب الأيمن ليراوغ شديد وسعد سمير ليلعب كرة عرضية نجح مانجا في انقاذها.

ثم عاد صبري من جديد ليضرب دفاع الأهلي ويخترق من خلف شديد قناوي مستقبلاً كرة طويلة لينفرد بمرمى اكرامي الذي أبدع في التصدي للكرة ليحافظ للنادي الأهلي على تقدمه.

بعد ذلك ظهرت الرتابة والملل والبطء في أبهى صورهم ليسود لعب سلبي من جانب كلا الفريقين الى أن ينتهي الشوط الأول بتقدم النادي الأهلي بالهدف الوحيد الذي سجله وليد سليمان.

مع بداية الشوط الثاني استمر الأداء البطيء وان كان الأهلي قريباً للغاية من الوصول الى مرمى الحدود عبر كرة عرضية ارتقى لها شكري ولكن رأسيته علت العارضة بمسافة قريبة للغاية.

ويدفع محمد يوسف بالتغيير الأول بنزول تريزيجيه بدلاً من وليد سليمان ثم يعقبه بالتغيير الثاني بنزول السيد حمدي بدلاً من عماد متعب ليلعب في الهجوم بجوار أحمد عبد الظاهر.

وكاد أحمد شديد أن يسجل الهدف الثاني عن طريق ضربة ثابتة ارتدت من العارضة لتضيع فرصة خطيرة من الأهلي ويرد الحدود بهجمات متتالية في محاولة للوصول الى شباك اكرامي.

ويتألق شريف اكرامي بصورة ملفتة للنظر عندما تصدى لتسديدة صاروخية من الجانب الأيسر ثم ينجح في ابعاد أكثر من كرة خطيرة ليحافظ للنادي الأهلي على تقدمه.

وقبل النهاية بدقائق قليلة ينجح الحدود في ادراك التعادل عبر ضربة رأس نفذها شريف أشرف ونجح في ادراك هدف التعادل في وقت قاتل ليعود الحرس للمباراة من جديد.

وفي الوقت الذي انتظر فيه الجميع نهاية المباراة بالتعادل ينجح سعد سمير في استغلال عرضية مانجا ليحول الكرة برأسية متقنة في شباك الشناوي لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بهدفين مقابل هدف.

شاهد أهداف المباراة بين الأهلي وحرس الحدود

لاعب ذو صلة

X