الأهلي في خطر: الحرس يكتفي بثلاثية والفريق بلا ملامح

الأهلي في خطر: الحرس يكتفي بثلاثية والفريق بلا ملامح

تلقى النادي الأهلي هزيمة كبيرة من حرس الحدود بثلاثة أهداف دون مقابل بعد أداء ضعيف وهزيل في غياب أي ملامح للروح أو الرغبة في الفوز في حين كان حرس الحدود في أفضل أحواله.

انتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم الحرس بهدف دون مقابل أحرزه أحمد حسن مكي من خطأ في قمة السذاجة من أحمد شديد قناوي انفرد على اثره مكي بالمرمى ليسجل الهدف.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من شريف اكرامي في حراسة المرمى وفي الدفاع شريف عبد الفضيل ووائل جمعة ومحمد نجيب وأحمد شديد وفي وسط الملعب رامي ربيعة وتريزيجيه ومحمد بركات وعبد الله السعيد وفي الهجوم أحمد عبد الظاهر وعماد متعب.

اللقاء بدأ بهجوم من الحرس عندما تلقى أحمد حسن مكي كرة عرضية من الجانب الأيمن يقابلها مهاجم الحدود بضربة رأس قوية يبعدها شريف اكرامي ببراعة لتضيع أول فرص المباراة.

ثم يهدي أحمد شديد قناوي أول هداياه الى أحمد حسن مكي عندما أعاد الكرة لاكرامي بسذاجة شديدة لتصل الى مكي الذي يراوغ حارس مرمى الأهلي ويسجل أول أهداف اللقاء.

ويحاول الأهلي العودة للقاء عن طريق تسديدة من رامي ربيعة تخرج بجوار القائم، ثم كرة عرضية تمر خطيرة جداً دون أن تجد متابعة لتضيع فرصة جديدة من النادي الأهلي.

وينفرد أحمد حسن مكي من جديد بمرمى اكرامي بعدما راوغ محمد نجيب ولكن اكرامي يظهر في الصورة من جديد ليتصدى للكرة وينقذ مرماه من الهدف الثاني لحرس الحدود.

ويهدر عبد الظاهر فرصتين في غاية الخطورة الأولى من انفراد تباطأ فيه بشدة ليبعد دفاع الحرس الكرة، ثم يراوغ تريزيجيه بمهارة من الجانب الأيسر ويلعب كرة عرضية يبعدها الدفاع من جديد قبل عبد الظاهر.

ثم يرسل السعيد تمريرة رائعة لمتعب الذي ينفرد الا أنه يتباطأ في الكرة ليبعدها الدفاع، ثم تضيع أخطر الفرص عندما لعب السعيد ركنية ارتقى لها شريف عبد الفضيل برأسية قوية يبعدها دفاع الحرس من على خط المرمى لينتهي الشوط الأول بتقدم حرس الحدود بهدف دون مقابل.

مع بداية الشوط الثاني انفرد محمود حسن تريزيجيه بمرمى الشناوي ولكن بدلاً من أن يضع الكرة في شباك الحدود أطاح بالكرة خارج الملعب ليضيع فرصة تعديل النتيجة.

وبعد مرور خمس دقائق تصل الكرة الى معتز اينو المتواجد بمفرده تماماً في وسط الملعب دون أي ضغط ليسدد كرة قوية تسكن شباك شريف اكرامي ليتقدم الحدود بهدفين دون مقابل.

ويجري حسام البدري تغييرين بنزول دومينيك دا سيلفا بدلاً من وائل جمعة ليلعب في الطرف الأيسر أمام شديد ويعود السعيد ليلعب في وسط الملعب بينما لعب رامي ربيعة في الدفاع بجوار محمد نجيب، أما التغيير الثاني فكان بنزول السيد حمدي بدلاً من عماد متعب.

ويسيطر حرس الحدود تماماً على كل مجريات المباراة في ظل غياب كامل للنادي الأهلي ولوسط ملعبه تحديداً مما سهل من مهمة حرس الحدود للوصول الى الثلث الأخير من مرمى النادي الأهلي.

ويعتمد حرس الحدود على التواجد في الجانب الأيمن من خلال أحمد صبري المتواجد دائماً خلف أحمد شديد مما ساعد على زيادة سيطرة الحدود على كل مجريات المباراة.

ويدفع حسام البدري بأحمد شكري بدلاً من شريف عبد الفضيل في محاولة للوصول الى مرمى الشناوي ولكن كل ذلك لم يكن له أي أثر على الفريق في ظل غياب كامل للتركيز وللحماس من جانب اللاعبين.

وفي اللحظات الأخيرة ينجح أحمد صبري في أن يراوغ أحمد شديد قناوي ويلعب كرة عرضية تصل الى أحمد حسن مكي المتواجد في قلب المرمى ليسجل الهدف الثالث وتنتهي المباراة بثلاثية نظيفة للحرس.

اضغط هنا لمشاهدة أهداف اللقاء

لاعب ذو صلة

X