سوبر يا أهلي سوبر: كتاب التاريخ يسجل بطولة حمراء جديدة والضحية كونغولية

سوبر يا أهلي سوبر: كتاب التاريخ يسجل بطولة حمراء جديدة والضحية كونغولية

صفحة جديدة يفتحها كتاب التاريخ ليبدأ في اضافة المزيد والمزيد من البطولات لأبطال القلعة الحمراء بعد فوز وحوش الأهلي بلقب كأس السوبر الأفريقي بعد الفوز على ليوبارد الكونغولي بهدفين مقابل هدف

انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بدون أهداف عقب شوط جيد المستوى تسيده الأهلي وأهدر الكثير من الفرص وان كان المنافس قد أهدر كرة في غاية السهولة في أبرز لقاط الشوط.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من شريف اكرامي في حراسة المرمى وفي الدفاع شريف عبد الفضيل ووائل جمعة ومحمد نجيب وأحمد شديد وفي وسط الملعب حسام عاشور ورامي ربيعة وأمامهما محمد بركات وعبد الله السعيد وفي الهجوم السيد حمدي وأحمد عبد الظاهر.

المباراة بدأت بمحاولات هجومية من جانب النادي الأهلي بعدما ظهر أن عبد الله السعيد هو رجل الفريق في الملعب والذي اعتمد على الانطلاقات الكثيرة والتمريرات البينية والتسديدات البعيدة.

وظهرت حالة من التركيز بين الثلاثي حمدي وعبد الظاهر وخلفهما السعيد من أجل استقبال التمريرات البينية التي يرسلها الأخير لمحاولة الوصول الى شباك بوريس نجونجا حارس مرمى ليوبارد.

وأضاع السيد حمدي وعبد الظاهر أكثر من انفراد بسبب التسرع والتوتر وعدم التركيز في فرص كانت في غاية السهولة وكان من الممكن التسجيل منهم ببساطة شديدة.

ويهدر عبد الظاهر فرصة جديدة بعد كرة عرضية وصلته وهو داخل منطقة الجزاء بمفرده تماماً ولكنه لعب العرضية سهلة في يد نجونجا ليهدر الفرصة السهلة.

وكاد ليوبارد أن يقلب الطاولة على النادي الأهلي عندما أخطأ وائل جمعة بشكل غريب للغاية في اعادة الكرة الى شريف اكرامي لتصل الى رودي الذي يراوغ اكرامي ويلعبها بغرابة في القائم الأيسر للمرمى الخالي.

ويحاول الأهلي استعادة التركيز بعد الهدف الأكيد الضائع من ليوبارد ولكن بلا خطورة حقيقية لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

مع بداية الشوط الثاني بدأ النادي الأهلي في تكثيف جهوده بحثاً عن تسجيل هدف البطولة واللقب وذلك عبر انطلاقات محمد بركات الذي ظهر بشكل رائع في ذلك الشوط الثاني.

ويتلقى بركات تمريرة بينية من عبد الله السعيد ليلعب الكرة العرضية والتي لم تجد المتابعة المطلوبة من الثنائي السيد حمدي وأحمد عبد الظاهر لتضيع فرصة تسجيل أول أهداف المباراة.

وأخيراً ينجح النادي الأهلي في الوصول الى مرمى الضيوف عبر كرة هيأها عبد الله السعيد لرامي ربيعة الذي يسدد كرة من خارج منطقة الجزاء تسكن شباك الفريق الكونغولي.

ويجري البدري التغيير الأول بخروج أحمد عبد الظاهر ونزول عماد متعب ليلعب في خط الهجوم بجوار السيد حمدي أمام الثنائي محمد بركات وعبد الله السعيد.

ويظهر شريف اكرامي في الصورة بعد انفراد كامل من جانب كومبو مهاجم ليوبارد ولكن اكرامي يتألق بشكل واضح لينقذ الانفراد ببراعة ليبقي النادي الأهلي في المقدمة.

ويرد الأهلي سريعاً على تلك الفرصة عندما مرر عبد الله السعيد كرة بينية رائعة الى بركات المنطلق من الجانب الأيمن ليسدد كرة ذكية جداً من بين قدمي الحارس نجونجا ليتقدم الأهلي بهدفين مقابل هدف.

ويعود ليوبارد الى المباراة من جديد عبر كرة ضالة وصلت الى رودي الذي سدد الكرة داخل شباك اكرامي بعد خطأ دفاعي ساذج.

ويجري حسام البدري التغييرين الثاني والثالث بنزول تريزيجيه وسعد الدين سمير بدلاً من السيد حمدي ومحمد بركات ليحاول البدري اغلاق المنافذ المؤدية الى مرمى شريف اكرامي.

وفي اللحظة الأخيرة من المباراة يسدد رودي قذيفة لا ترد يبدع فيها شريف اكرامي ويتصدى للكرة بشكل رائع لتنتهي المباراة ويفوز الأهلي بلقب جديد وكأس جديدة هي كاس السوبر الأفريقي.

اضغط هنا لمشاهدة أهداف التتويج الرائعة

لاعب ذو صلة

X