الأهلي يرفض ذبح تشيلسي ثم ينجو من الهزيمة بالتعادل في لقاء الفرص الضائعة

الأهلي يرفض ذبح تشيلسي ثم ينجو من الهزيمة بالتعادل في لقاء الفرص الضائعة

رفض النادي الأهلي أن يضرب تشيلسي الغاني بقوة بعدما فرط في تقدمه بهدف دون مقابل لتتحول الأمور وينجو بطل مصر من الهزيمة في الشوط الثاني في لقاء أهدر فيه الفريقان كم غير طبيعي من الفرص.

انتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم النادي الأهلي بهدف دون مقابل أحرزه المهاجم الايفواري أوسو كونان قبل نهاية أحداث الشوط بدقائق قليلة.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من شريف اكرامي في حراسة المرمى وفي الدفاع أحمد فتحي ومحمد نجيب وشريف عبد الفضيل وسيد معوض وفي وسط الملعب تريزيجيه وحسام غالي وأمامهما وليد سليمان وجدو ومحمد أبو تريكة وفي الهجوم أوسو كونان.

المباراة بدأت بسيطرة من جانب النادي الأهلي الذي ظهر بشكل جيد محاولاً الوصول لمرمى تشيلسي عبر وليد سليمان الذي وصل الى حدود منطقة أصحاب الأرض ولكن تسديدته تذهب بعيدة عن المرمى.

ثم يعود سليمان للظهور في الصورة عبر تمريرة بينية رائعة من جدو ولكن وليد تباطأ بشكل غير طبيعي في الكرة رغم انفراده الكامل بالمرمى لتضيع فرصة في منتهى الخطورة.

ويأتي الرد عبر ايمانويل كلوتي الذي وصلته الكرة الطويلة من خطأ دفاعي للأهلي ولكن شريف اكرامي يتألق وينجح في انقاذ الكرة من أمام المهاجم الغاني الخطير.

ثم يعود اكرامي للظهور في الصورة من جديد عندما نجح في التصدي لانفراد عبر بيسمارك أيدان الذي حاول تسجيل أول أهداف المباراة ولكن اكرامي نجح في ابعاد الكرة بشكل متميز.

وبعد فترة طويلة مرت بلا أحداث ينجح وليد سليمان في ارسال كرة عرضية يلعبها أبو تريكة رأسية قوية ترتد من القائم لتجد كونان الذي يسجل هدف التقدم للأهلي لينتهي الشوط الأول بهدف أهلاوي دون رد.

مع بداية الشوط الثاني بدأ تشيلسي في استعادة توازنه في ظل حالة من الانهيار البدني بشكل واضح للغاية على أغلب لاعبي النادي الأهلي وهو ما ساعد الفريق الغاني على العودة للمباراة.

ويهدر الأهلي فرص في غاية السهولة سواء من ضربة رأس لمحمد نجيب المتواجد أمام المرمى بالإضافة لتسجيل حسام غالي لهدف ألغاه الحكم بداعي التسلل على قائد الأهلي.

وينجح تشيلسي في الوصول الى مرمى الأهلي عبر كرة مرت من شريف عبد الفصيل لتصل الى أوبوكو الذي يسدد كرة يسارية يخطيء اكرامي في توقعها لتسكن شباكه ليتعادل تشيلسي.

وتنفتح المباراة تماماً وتلوح الكثير من الفرص للفريقين ليهدر دومينيك دا سيلفا البديل انفرادات بالجملة بالإضافة لإهدار وليد سليمان لفرص سهلة بتسديدات كانت من الممكن أن تسكن شباك أصحاب الأرض.

ويدفع البدري بعبد الله السعيد بدلاً من محمد ناجي جدو ثم محمد بركات بدلاً من وليد سليمان في محاولات من جانب حسام البدري لفرض المزيد من السيطرة الهجومية على أرجاء الملعب.

ويهدر نادي تشيلسي فرصة في غاية الغرابة عبر بيسمارك أيدان الذي وصلته الكرة أمام المرمى الخالي ولكنه لعبها خارج الملعب، ثم ترتد كرة رهيبة من تسديدة عبر العارضة.

وفي المقبال أهدر محمد بركات انفراد كامل بمرمى تشيلسي في فرصة كاد أن يخطف الأهلي الفوز منها لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق.

اضغط هنا لمشاهدة أهداف المباراة

لاعب ذو صلة

X