تقييم تشيلسي: هذا زمن سليمان وعقاب جماهيري لجدو ودومينيك

تقييم تشيلسي: هذا زمن سليمان وعقاب جماهيري لجدو ودومينيك

شارك 4863 مشجع في تقييم أداء اللاعبين أمام تشيلسي والتي انتهت برباعية أهلاوية قربته من حجز أولى بطاقات المجموعة للدور الثاني حيث يتوجب على الأهلي الفوز بنقطة من النقاط التسعة المتبقية للتأهل وقد حصل اللاعبون على 6.22 من عشرة كمعدل درجات على أدائهم.

 

المركز الأخير وما قبل الأخير كان من نصيب دومينيك وجدو عقاباً جماهيرياً على فرديتهم في الدقائق العشرة الأخيرة حيث لاحت لكلا منهما فرصاً للتهديف لو تم التمرير للزميل المتمركز بشكل أفضل الا أن جدو ودومينيك فضلا المراوغة والفردية.

 

المركز الأول: وليد سليمان

 

 نستطيع أن نقول أن مباريات المجموعات في دوري أبطال أفريقيا شهدت بداية زمن وليد سليمان مع الأهلي. فمنذ مباراة مازيمبي وتألق سليمان ودوره الهجومي والدفاعي أصبح سلاحاً قوياً للأهلي. وقد نوع البدري استعمال سليمان في اليمين واليسار ونجح في خلخلة دفاع تشيلسي بمراوغاته وتمريراته المميزة. أهدى وليد الهدف الأول لعبدالله السعيد واحرز سليمان هدفين رائعين أنهى بهما أي أمل لتشيلي في العودة. كما يحسب لسليمان عودته لمساندة خط الوسط في غلق الأجنحة. إستحق نجم الأهلي المركز الأول بمعدل درجات 8.34 من عشرة.

 

 

المركز الثاني: عبد الله السعيد

 

 "إعطي لعبدالله السعيد حريته في وسط المنافس وخذ منه ما يدهشك" جملة دائماً ما تثبت صحتها عندما يتحرك السعيد بحرية في اليمين واليسار والعمق الهجومي للمنافس حيث يستعمل لاعب الإسماعيلي السابق مهاراته الفردية في المرور أو التمرير القاتل أو التسديد كما فعل أمام تشيلسي حيث تحرك من الخلف ليسدد "ترييحة" وليد سليمان مفتتحاً التسجيل للأهلي. تأقلم السعيد بسرعة مع سيد معوض وبركات على الأجنحة وأصبح قادرة أن يكون محطة ارتكاز للأمام بالاضافة لدوره الدفاعي أمام عاشور وحسام غالي بالضغط على دفاع الخصم لمنعه من التحضير. عبد الله السعيد مكسب كبير للأهلي ونال تقدر الجماهير في المركز الثاني بمعدل درجات 7.65 من عشرة.

 

المركز الثالث: محمد بركات

 

 تحول بركات من لاعباً ترمي عليه ثقل المباراة منذ بدايتها ليقود تكتيكات المدرب الى سلاح سري له دور تكتيكي ويظهر بسرعة ليلدغ فمع اندفاع السعيد وسليمان الهجومي أصبح بركات قادماً من الخلف لينسق الهجوم المعاكس ويستغل عدم الرقابة المفروضة عليه فأهدى اللاعب هدفين بركنية هدف محمد نجيب وتمريرة الهدف الرابع لوليد سليمان بالاضافة الى تمريرات لكونان وجدو لم ينجحا في استغلالها. دور بركات الرئيسي كان في حل مشكلة الظهير الأيمن للبدري بعد طرد وائل جمعة خاصة مع غياب المساك ليتحول شريف عبد الفضيل الى العمق ويعود بركات للظهير الأيمن. بركات استحق المركز الثالث بمعدل درجات 6.89 من عشرة.

 

وجاءت الدرجات على الشكل التالي

 

لاعب ذو صلة

X