عفواً .. أبو تريكة قال كلمته: الأهلي 1 - 0 الزمالك

عفواً .. أبو تريكة قال كلمته: الأهلي 1 - 0 الزمالك

قال الفنان محمد أبو تريكة كلمته بأعلى صوت بهدف قاتل سجله في الدقائق الأخيرة من عمر مباراة الأهلي والزمالك ليصل بالنادي الأهلي الى النقطة السادسة على قمة المجموعة الثانية من دوري الأبطال.

انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف بعد شوط ضعيف المستوى لم يظهر خلاله الفريقان بالمستوى المطلوب وإن تبادلا السيطرة على مجريات الأمور ولاحت لكل منهما بعض الفرص للتسجيل.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من شريف اكرامي في حراسة المرمى وفي الدفاع أحمد فتحي ومحمد نجيب وشريف عبد الفضيل وسيد معوض وفي الوسط حسام عاشور وحسام غالي وأمامهما بركات ووليد سليمان وأبو تريكة وفي الهجوم عماد متعب.

الزمالك بدأ بمحاولات للسيطرة على وسط الملعب معتمداً على الكثافة العددية الممثلة في تواجد مندومو ونور السيد وابراهيم السيد بالإضافة لدعم أحمد حسن بينما ظهر الثنائي غالي وعاشور بمفردهما في وسط الملعب.

وتلوح أول فرص المباراة للأهلي عن طريق وليد سليمان الذي وصلته كرة طائشة من محمد بركات كان من الممكن أن يستفيد منها ولكنه اكتفى بتسديدها بشكل عشوائي الى خارج الملعب لتضيع أول فرص المباراة.

وتلوح الفرصة الثانية للنادي الأهلي عن طريق اختراقات النادي الأهلي من الجانب الأيسر من خلال سيد معوض ووليد سليمان اللذان لعبا الكثير من الكرات بعد اختراقهما لأحمد سمير ولكن الكرات لم تجد من يتابعها.

وتضيع فرصة أخرى من أبو تريكة عبر كرة وصلت اليه أمام منطقة جزاء الزمالك ولكنه سددها في ظهر مندومو لتضيع فرصة جديدة من الأهلي قبل أن يتغاضى الحكم عن احتساب ركلة جزاء واضحة للغاية على محمد عبد الشافي بعد كرة لمست يده.

ولاحت للزمالك فرصتان خطيرتان عبر أحمد سمير الذي تسلم كرة بينية انفرد على اثرها تماماً بمرمى شريف اكرامي الذي تعامل مع الكرة ببراعة لتضيع الفرصة من الزمالك.

ثم لاحت الفرصة الأخبر لعبد الله سيسيه الذي تسلم تمريرة عرضية من الجانب الأيسر ولكنه لعب الكرة عالية خارج الملعب لتضيع فرصة أخرى للزمالك وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

مع بداية الشوط الثاني ظهر الزمالك بشكل أفضل الى حد كبير من النادي الأهلي وذلك بسبب المستوى الضعيف الذي ظهر عليه وسط ملعب النادي الأهلي في مقابل محاولات ايجابية من جانب الزمالك.

وراوغ محمد ابراهيم شريف عبد الفضيل بمهارة وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى شريف اكرامي، ثم يتصدى اكرامي من جديد لتسديدة من جانب نور السيد بثقة وثبات.

ويجري حسام البدري المدير الفني للنادي الأهلي تغييران بنزول عبد الله السعيد بدلاً من حسام غالي ثم أعقبه بنزول محمد ناجي جدو بدلاً من محمد بركات.

وساهمت التغييرات في زيادة مساحة الاجادة للنادي الأهلي الذي عاد من جديد للتواجد بشكل جيد في وسط الملعب من خلال وجود السعيد في الوسط بجوار عاشور بالإضافة لإنطلاقات جدو من الجانب الأيسر.

ويحصل الأهلي على ضربة ثابتة من على حدود منطقة الجزاء ينفذها أبو تريكة بشكل رائع ولكن أحمد سمير يتألق ويبعد الكرة من على خط المرمى لتضيع فرصة على النادي الأهلي للوصول الى شباك عبد الواحد السيد.

ويظهر عبد الله السعيد في الصورة بشكل رائع عندما تسلم الكرة من على الجانب الأيمن ليلعبها عرضية يرتقي لها أبو تريكة بشكل أكثر من رائع ليسجل هدف النادي الأهلي الوحيد في المباراة.

ويعمل لاعبو النادي الأهلي على استهلاك الدقائق القليلة المتبقية من عمر المباراة الى أن يطلق حكم المباراة صافرة النهاية معلناً فوز النادي الأهلي بهدف دون رد.

شاهد الهدف القاتل لأبو تريكة نجم اللحظات الحاسمة للنادي الأهلي

لاعب ذو صلة

X