تقييم مازيمبي: القدم اليسرى تكسب وكونان لم ترحمه الجماهير

تقييم مازيمبي: القدم اليسرى تكسب وكونان لم ترحمه الجماهير

شارك 5447 مشجع في تقييم أداء لاعبي الأهلي أمام مازيمبي والتي فاز فيها فريق القرن الأفريقي بنقاط المباراة الثلاثة في وقت قاتل بعد هدف محمد ناجي جدو في الدقيقة 91 لتنتهي المباراة 2-1. وقد جاءت معدلات درجات اللاعبين جيدة بمعدل 6.3 من عشرة.

 

المباراة هي الرسمية الأولى لأوسو كونان المحترف الإيفواري الجديد والذي لم يعلن عن نفسه بشكل قوي الا أن الجماهير لم تأخذ بعين الإعتبار انها أولى مبارياته نظراً لنجاح عبد الله سيسيه لاعب الزمالك في تسجيل هدفي فريقه على الرغم من كونها المباراة الرسمية الأولى له أيضاً الا أن يبقى الفارق بأن سيسيه شارك منذ بداية اللقاء وكونان شارك في الشوط الثاني.

 

المركز الأول: سيد معوض

 

 مباراة لعبها معوض "بمزاج عالي" فصال وجال في الجهة اليسرى حاصة في الجانب الهجومي واستخدم مراوغاته التي كدنا ننساها لخلق مساحات للاختراق وقد أرسل في الشوط الأول أكثر من عرضية خطيرة وتمريرات جميلة على حدود منطقة الجزاء. كما كان له دوره الدفاعي البعيد عن "الفلسفة" لنجد معوض يشتت الكرات الى ركنيات وضربات تماس بدون محاولة التوقيف والمراوغة نظراً لسرعة انقضاض هجوم مازمبي بقيادة مابوتو. نجح معوض بتمريرة السعيد السحرية من اختراق دفاعات مازيمبي ليمرر لجدو محرز الهدف الثاني. ويستحق معوض بجدارة المركز الأول بمعدل درجات 7.53 من عشرة.

 

 

 

المركز الثاني: وليد سليمان

 

 نجح اللاعب "الأشول" في مشاركة سيد معوض المقدمة وقدم سليمان أحد أفضل لقائاته مع الأهلي وتميز بالالتحام والتمريرات الجميلة بينه وبين تريكة ومتعب كما نجح في استغلال المساحة التي ظهرت خلف الظهير الأيمن في الشوط الأول أكثر من مرة ليمرر لمتعب هدف المباراة الأول وأرسل من بعدها عرضية ارضية كاد متعب أن يحرز ثاني أهدافه عبرها. وليد سليمان تلقى عنفاً زائداً من لاعبي مازيمبي في أكثر من كرة ويحسب له واجبه الدفاعي المميز في وسط الميدان لغلق مساحات التحضير لمازيمبي بالاشتراك مع عاشور وحسام غالي. حصل سليمان على المركز الثاني بمعدل درجات 7.07 من عشرة.

 

 

المركز الثالث: أبو تريكة

 

 بتغيير أسلوب اللعب الى 4-2-3-1 وجد تريكة مساحة كبيرة للتحرك من وسط الميدان حتى منطقة الجزاء يدعمه لاعبين يتميزوا بالمهارات الفردية العالية وهم محمد بركات ووليد سليمان وأمامهم متعب وخلفه حسام غالي مما جعل تريكة يخلق مثلثات هجومية خطيرة وأن يكون قاعدة ارتكاز من الوسط للأمام وعلى الأطراف. أرسل تريكة تمريرات بينية خطيرة طوال مشاركته ونوع من صناعة اللعب وإن كان التركيز الأكبر على الجهة اليسرى لإلتزام بركات وفتحي الواجبات الدفاعية بشكل أكبر. خرج تريكة مصاباً الا انه نجح في أن يتسبب في طرد لاعب وسط مازيمبي الذي تداخل معه بخشونة . تريكة حصل على المركز الثالث بمعدل درجات 7.03 من عشرة.

 

 

وجاءت الدرجات على الشكل التالي

لاعب ذو صلة

X