أهلي الشوط الثاني يرفض استغلال وداعة الملعب المالي ويمنحه فوز سخيف

أهلي الشوط الثاني يرفض استغلال وداعة الملعب المالي ويمنحه فوز سخيف

رفض النادي الأهلي استغلال حالة الوداعة الواضحة على فريق الملعب المالي تحديداً في الشوط الثاني ليستقبل هدف من لامين ديارا بلا أي داعي في الثواني الأخيرة من اللقاء ليعود من مالي بهزيمة سخيفة لا يوجد لها أي مبرر.

انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بدون أهداف عقب شوط متوسط المستوى لم يقدم خلاله الفريقين أفضل مستوى ليخرج شوطاً سلبياً.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من شريف اكرامي في حراسة المرمى وفي الدفاع وائل جمعة وأحمد السيد ومحمد نجيب وفي الجانبين محمد بركات وأحمد شديد قناوي وفي الوسط حسام عاشور ومحمد شوقي ووليد سليمان وأمامهم محمد ناجي جدو ودومينيك دا سيلفا.

المباراة بدأت بأسوأ بداية للصخرة وائل جمعة الذي تعرض لإصابة مبكرة للغاية بعد ما يقرب من أربع دقائق ليخرج من الملعب مصاباً ويحل شريف عبد الفضيل بدلاً منه ليشغل مركز الليبرو.

الفريقان حاولا الاعتماد على الهجمات القادمة من الجانب الأيسر من خلال أحمد شديد وجدو فيما حاول الملعب الاعتماد على المساحة المتواجدة خلف شديد الذي حاول الظهور كثيراً في الجانب الهجومي.

وتلوح أول فرصة للنادي الأهلي عبر كرة تهادت أمام حسام عاشور الذي راوغ بمهارة وهيأ الكرة على قدمه اليسرى ولكنه لم ينجح في تنفيذ الكرة بالشكل المطلوب لتصل سهلة في يد عبد الله سماكيه حارس مرمى الملعب.

ويعتمد الملعب على الانطلاق من خلف شديد قناوي ليرسل الكرات العرضية ولكن شريف اكرامي ينجح في التواجد في الوقت المناسب لإبعاد الكرات بالشكل المطلوب.

ويسدد وليد سليمان كرة قوية من وسط الملعب ولكن سماكيه يتصدى للكرة، ثم يظهر اكرامي في الصورة من جديد بعدما نجح في التصدي لعرضية أخرى من الجانب الأيمن للملعب المالي.

وينطلق محمد ناجي جدو بكرة مرتدة سريعة للغاية تعرض فيها جدو للعرقلة من على حدود منطقة الجزاء وهو منفرد ولكن الحكم لم يشهر البطاقة الحمراء ليسدد سليمان الكرة بعيدة وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

مع بداية الشوط الثاني يدفع البرتغالي مانويل جوزيه بمحمد أبو تريكة بدلاً من وليد سليمان ليقود تريكة الفريق هجومياً عن طريق نجاحه في نقل الكرات الطويلة الى دومينيك دا سيلفا ومحمد ناجي جدو.

ويمرر أبو تريكة كرتين طوليتين تجاه دومينيك دا سيلفا الذي ينطلق بالكرة ولكنه يرفض استغلال الفرص السهلة بالتباطؤ الواضح رغم تواجده في مكان مميز يسهُل التسجيل منه.

وينطلق دومينيك بكرة جديدة عن طريق كرة مررها له أبو تريكة لينفرد بالمرمى ولكنه يتوقف بالكرة ويمررها الى جدو الذي يفشل في استغلال الفرصة السهلة لتضيع فرصة التسجيل للنادي الأهلي.

ويدفع مانويل جوزيه بعماد متعب ليقود هجوم الفريق بدلاً من دومينيك دا سيلفا بعدما ظهرت على دومينيك علامات الانهاك والاصابة بعدم فشل في محاولات الركض في المساحات المتواجدة خلف دفاع الملعب.

ويمرر أبو تريكة تمريرة بينية في غاية الروعة في اتجاه عماد متعب الذي ينفرد تماماً بمرمى سماكيه ليتعرض لعرقلة واضحة من الأخير ولكن الحكم يتجاهل احتساب ركلة الجزاء.

وفي الوقت الذي انتظر فيه الجميع أن يخطف النادي الأهلي هدف الفوز بالمباراة تأتي المفاجأة عبر كرة عرضية غير مبررة يسجل منها لامين ديارا هدف المباراة الوحيد ليفوز الملعب المالي بالمباراة.

شاهد هدف الملعب المالي في مرمى شريف إكرامي

لاعب ذو صلة

X