إثيوبيا الشقيقة ولغز البالونات وملعب الذكريات وتشجيع أوروبي!

إثيوبيا الشقيقة ولغز البالونات وملعب الذكريات وتشجيع أوروبي!

قام مسئولو نادي البن الإثيوبي والسفارة المصرية بأديس أبابا بعمل لافتة رائعة حيث حمل حسن حمدي رئيس الأهلي والسفير المصري ورئيس النادي الإثيوبي لافتة كُتب عليها أشقاء في وادي النيل وهو الشريان الذي يربطنا ،وذلك قبل بداية المباراة التي جمعت بطل إثيوبيا بالأهلي في ذهاب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

وامتلأت مدرجات ملعب العاصمة بأديس أبابا بالجماهير الإثيوبية التي شجعت فريقها طوال المباراة حاملة بالونات صفراء وهو اللون الذي يرتديه الفريق الإثيوبي في مبارياته ، وتعجب الإعلاميين المصريين من البالونات التي حملها غالبية المتواجدين من الجمهور الإثيوبي.

 

وقامت الجماهير الإثيوبية بتشجيع فريقها علي الطريقة الأوروبية عندما قامت بعمل موجات بشرية في المدرجات وهي الطريقة التي أبدعتها الجماهير في كأس العالم بالمكسيك.

 

وحمل ملعب العاصمة بأديس أبابا الذكريات للاعبين عندما أحرزوا لقب بطولة السوبر الأفريقي عندما حقق الفريق الأحمر الفوز علي النجم الساحلي التونسي علي نفس الملعب قبل عدة أعوام في احتفالات الكاف باليوبيل الذهبي لتأسيسه.

 

ومن جانبه استرجع محمد يوسف مدرب الفريق الأحمر ذكرياته مع الملعب الذي شهد مواجهات عديدة له عندما كان لاعباً في صفوف الأهلي.

 

وتعادل الأهلي مع مضيفه البن الإثيوبي بدون أهداف في المباراة التي جمعتهما في أديس أبابا في ذهاب دور الـ 32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

لاعب ذو صلة

X