تحليل المباراة : جوزيه = زاكروني .. والابداع يهزم التقليدية في تكتيك الاهلي

تحليل المباراة : جوزيه = زاكروني  .. والابداع يهزم التقليدية في تكتيك الاهلي

تملكني الغيظ وانا اشاهد مباراة الاهلي والشرطة امس تماما مثلما تملك الغيظ من مشجعي الريال امس عقب معرفتهم بتشكيل الكلاسيكو ويبدو ان مورينيو قد بدأ يتخبط هو الاخر تماما مثلما حدث لمواطنه البرتغالي وساحر الاهلي مانويل جوزيه فسيناريو اللقاء امس كان متناقضا لابعد الحدود ولم ينقذ الاهلي سوي هدف نجمه ابوتريكة بعد ان عاد جوزيه لاستخدام ابداع ( كان من المفترض ان يكون متواجدا منذ البداية ) في نهاية اللقاء وقبل ان نبدأ في تحليل اللقاء لا بد ان نضع زووم على مانويل جوزيه

مانويل جوزيه = البرتو زاكروني

·         ربما اسم الاخير اقل شهرة في مصر من الاول على الرغم من زاكروني احد اشهر مدربي ايطاليا والمعروف بتكتيك واحد يحاول صبه في اي فريق يقوده بغض النظر عن امكانيات لاعبيه التي من الممكن الاستفاده منها لاقصي درجة وهي الاعتماد على طريقة 3-4-3 وهو الامر الذي تاكد على مانويل جوزيه والذي يبدوا انه في طريقة للعودة الي نفس الطريقة القديمة والتي ااسف ان اقوله عنها انا باتت عقيمة على الرغم من نجاحها في الماضي

·         لاعبي مصر لا يجيدون اللعب بدون ليبرو ...  وهل كان لاعبي الشرطة لاعبين غير مصريين؟ الاهلي لا يمتلك مساكين على مستوي عالي ..وهل لعب الاهلي امام المقاصة والمحلة بمساكين ام لعب بمساك ولاعب اخر " حسام غالي" كقلب دفاع ؟.. يبدو ان الاستسهال اصبح سمة من سمات الاجانب بعدما اعتمد اغلب المدربين المصريين على اللعب بدون ليبرو ما عدا مانويل جوزيه الذي يقود الاهلي صاحب اكبر عدد من اللاعبين في خط الوسط بين اندية الدوري الممتاز

·         السرد السابق هدفه محاولة توضيح الصورة للجميع حتي لا يختلط الامر ويصبح الفوز هو عنوان التحليل بل يجب ان يكون الاداء هو عنوان التحليل وهو ما اثبتته العشرين دقيقة الاخيرة من المباراة

تحليل اللقاء

·         استمر الاهلي استخدام الخطة التقليدية 3-4-3 على الورق بالاعتماد على اكرامي والثلاثي حسام غالي والسيد وجمعة ثم شديد وعاشور وشهاب وفتحي وفي الامام كان عبدالله السعيد وجدو ودومنيك

·         اعتمد الشرطة على 4-2-2-2 بوجود احمد سعد ثم الرباعي فتحي مبروك وحسام عبدالجواج ودويدار ورضا العزب ثم ثنائي الارتكاز على رابو وحسام عبدالعال يعاونهم بشكل دفاعي اثناء فقدان الكرة معروف يوسف ومعه بدرجة اقل محمد الفيومي ثم ثنائي الهجوم صلاح عاشور وخالد قمر

·         ليس كل ارتكاز حسام غالي .... فاللعب بشهاب كارتكاز على الورق مع محاولة اعطاءه ادوار هجومية مع دخول غالي للمنتصف اثناء امتلاك الكرة او حتي دخول فتحي للعمق شيئا مع ميل جمعة لليمين كانت كلها محاولات للهروب من تقليدية 3-4-3 بالتنوع الي 4-2-3-1 ولكن ما اراده المدرب شيئا وما اختاره من لاعبين منفذين للتكتيك شيئا اخر ونحن هنا لا نحاسب على ما كان في عقله ولكن نناقش ما كان موجودا على ارض الملعب ومنه تعطي الاجادة وياتي النقد

·         اما حلمي طولان فامتلاكه للاعبين متنوعي الادوار مثل الفيومي ويوسف وقمر جعل الفريق يتحول هجوميا الي 4-3-1-2 او 4-2-3-1 او حتي 4-4-2 مع التزام معروف بالدخول كارتكاز ثالث اثناء الدفاع ومنها تتحول الخطة الي 4-5-1 دفاعيا

·         سؤال سالته لاحد الاصدقاء عندما دافع بشدة عن طريقة جوزيه(3-4-3) بانها تتيح الفرصة للاجناب للانطلاق ..ايهما تفضل هجوميا لاعب مثل وليد سليمان .. ويبقي فتحي في مكانه بالخلف  وعاشور كارتكاز ام ان تلعب بشهاب وعاشور في العمق ليقوم احدهما بالتغطية وراء فتحي المنطلق ؟ فلم ينبس ببنت شفة

·         النقطة السابقة كانت ردا حول اللعب بارتكاز واحد وثلاثة مهاجمين خلف راس الحربة ولا اعرف لماذا يتملك البعض الخوف من اللعب بارتكاز وحيد وكأن الفريق سيلعب بعشرة لاعبين امام منافس كامل العدد

·         التحليل السابق كان تلخيصا لوصول شديد قناوي وفتحي وتسديدهما للكرة من داخل منطقة الجزاء وهذا يعني نجاحا تكتيكا من جوزيه في الوصول للمرمي ويعني ايضا فشلا في اختيار التشكيل الصحيح الذي يؤدي الي تسجيل الاهداف لان مكان تواجد فتحي وشديد كان لابد ان يكون لاعبا ثالثا اسمه ( سليمان او تريكة او سيد حمدي )

شاهد فيديو توضيحي

 

·         كيف هذا ؟ .. تلعب بداية المباراة وانت تمتلك ارتكازيين وتطمح للفوز وعندما تصبح فائزا بفضل تغييراتك الجيدة تلعب بارتكاز وحيد وتعطي مهاما دفاعية للسعيد كي يصبح ارتكازا بجوار عاشور ... الم اقل لكم ان جوزيه يعشق 3-4-3 وتلك هي المشكلة ان تصبح قناعة المدرب بطريقة بغض النظر عن امكانيات لاعبيه التي من الممكن ان تعطيه نتيجه افضل بشرط ان يقتنع المدرب بالتغيير

·         احمد السيد .. لا يعقل ان ننتقده كلما اخطأ ولا نشيد به عندما يجيد ولكن تبقي المشكلة هل سيكتفي باداء دور المدافع الكلاسيكي بلا اي تطويرات في ادائه الهجومي خصوصا وانه تتاح له فرصة للانطلاق واكمال الهجمات

·         شريف اكرامي يقدم اداء ثابتا ومتميزا وما يعنيني في تحليلي لادائه هو تصديه لكرة صعبة في بداية اللقاء وهو ما يؤكد انه في كامل تركيزه منذ البداية .. فقط مازال يحتاج لعدم الارتكاز على كعب قدميه في الضربات الركنية حتي يوفر زمنا للانطلاق اذا لجأ للوقوف على مشط قدمه

·         لماذا اطلق على حسام غالي " اللاعب المتكامل " وهو نفسه الامر الذي ينطبق على جدو وعبدالله السعيد ؟ .. الاجابة ببساطة لان حسام غالي اذا لعب في الخلف يصبح لاعب دفاعي بامكانيات هجومية واذا لعب في الامام يصبح لاعب هجومي بملكات دفاعية وهو نفس الامر لجدو وبطبيعة الحال لعبدالله السعيد وهو الامر المتاح ايضا لوليد سليمان وللسيد حمدي وبركات .. ماذا يعني هذا ؟

·         يعني هذا ان تتخلص من التقليدية في المباراة باشراك اكبر عدد ممكن من اللاعبين اصحاب الامكانيات الدفاعية والهجومية معا بنسبة تتخطي 85% بدلا من تضع لاعبين بامكانيات دفاعية يستطيع ان يقدم هجوما مثل ( شهاب) نسبة لاتتخطي 70% في افضل الاحوال .. باختصار وبدون فلسفة تضع اكبر عدد من اللاعبين " الجوكر " في المهارات  وليس في الواجبات

·         اعود الي عنوان التحليل الابداع يقتل التقليدية .. والابداع هنا جاء لجأ  جوزيه  للخطة الجديدة وتخلي عن سابقتها التقليدية وعندما لجأ لهذه الخطة وعندما اشرك اكبر عدد من الجواكر جاء الابداع منهم في لحظة الهدف

·         الخلاصة ...  يستطيع الاهلي ان يلعب بدون ليبرو وفي نفس الوقت يلعب بارتكاز دفاعي وحيد والاكثر من هذا ان يصبح احد المساكين هو حسام غالي ( فعلها الاهلي من قبل )  ويعتمد على طريقة 4-1-4-1 التي اري انها ستكون القنبلة القادمة لكرة القدم العالمية وستختفي رويدا 4-2-3-1  وسيختفي الارتكاز الثاني من خط الوسط تماما مثلما اختفي الليبرو

شاهد فيديو يوضح الانتشار السريع وسرعة تبادل المراكز  

 

 

·         اخيرا... سؤال سالته لنفسي قبل يساله الاصدقاء لي . لماذا اصر دائما على انتقاد طرق اللعب التي اراها تقليدية .. السبب بساطة ان هدفي ان يقدم الاهلي اداء هجوميا عال المستوي عندما يشارك في بطولة كأس العالم للاندية ولا يلتجىء للدفاع مثلما حدث امام البايرن وبغض النظر عن الاداء فانني انتظر ان يقدم الاهلي اداء متميزا امام كل الفرق وباسلوب لعب هجومي منظم حتي لو واجه ريال مدريد.. تماما كما اصبح برشلونة فريقا مسيطرا على الكرة الارضية والذي تخلي عن التقليدية ولجأ للابداع فقتل كل تقليديات كرة القدم وقتلت كل اساليب الدفاع وجعلت لاعبا مثل بيبي ومدربا مثل مورينيو يكرهون كل ما هو كتالوني

·         ملحوظة .. برشلونه جوارديولا ليس برشلونة ريكارد على الرغم من امتلاك البرسا لاعبين على اعلي مستوي في كلا التوقيتين واللذان اتيا متواليين مباشرة .. فتش عن السبب ؟  

·         يستطيع كل لاعب ان يؤدي ادوارا دفاعية وهجومية ولكن قليلون من يستطيعون ان يقدموا ابداعا هجوميا ودفاعيا        

للتواصل مع الكاتب على الفيس بووك

لاعب ذو صلة

X