تقييم المقاصة: جمعة "المدافع الأوحد" يتصدر وإكرامي "الفايق" ينافس مدرسة بركات

تقييم المقاصة: جمعة "المدافع الأوحد" يتصدر وإكرامي "الفايق" ينافس مدرسة بركات

شارك 4646 مشجعاً في تقييم اداء الجماهير لمباراة المقاصة بعد عودة الدوري والتي فاز فيها الأهلي بهدفي جمعة وجدو وان كان اللقاء جاء دون المستوى من الأهلي الذي قدم شوطاً اول سيئاً قبل ان يعيد ترتيب نفسه في الثاني ليفوز بنقاط المباراة بصعوبة 2-1. معدل درجات اللاعبين كان 5.63 من عشرة.

تبديلات جوزيه جاءت في مصلحة الفريق ومشابهة لتقييم الجماهير الذي أعطى جدو وبركات معدلات اعلى من الأساسيين لدورهم في تغيير اسلوب الأداء واقتناص جدو لهدف الفوز برأسية رائعة.

المركز الأول: وائل جمعة

  مدافع عالمي! في اقسى الظروف وأصعبها يجد الأهلي وائل جمعة بمفرده قادراً على أن يكون خط الدفاع "بطوله". فمع أخطاء حسام غالي في المراوغة الزائدة و"توهان" أحمد السيد لم يجد جوزيه اي خطأ في ان يعتمد على جمعة بمفرده في الشوط الثاني. عدم وجود لاعب وسط مدافع ثاني بجوار عاشور فتح ثغرة بين الدفاع والوسط استغلها طارق يحيى لتلوح للاعبي المقاصة اكثر من فرصة انقذها وائل واكرامي. وائل لم يكتفي بأن ينقذ فريقه من اهداف محققة بل شارك "بظهره" ليحرز هدفاً في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول متصدراً التقييم بمعدل 7.32 من عشرة.

 

 

المركز الثاني: محمد بركات

 مدرسة خاصة تفتح بإسم هذا اللاعب لتعليم كيف أن تكون لاعباً محترفاً بالفعل. بركات غاب منذ شهور طويلة عن بطولة افريقيا والدوري ليعود احتياطي في اول مباراة ويؤدي كأنه لم يغيب يوماً عن الفريق. ثبات مستوى وأداء واجبات هجومية على أعلى مستوى. مع ثبات احمد فتحي ليساعد المدافعين أصبح على بركات واجبين هو انشاء جبهة يمنى والاختراق من العمق مع تريكة وجدو. وتكون النتيجة "فتح راس" لبركات من كرة مشتركة مع مدافع الأهلي السابق معاذ الحناوي. المركز الثاني استحقه بركات البديل بمعدل درجات 7.30 من عشرة.

 

 

المركز الثالث: إكرامي

 يبدو ان تدريبات احمد ناجي اعادت التركيز لإكرامي بعد أن هاجمت الجماهير سابقاً حراس مرمى الفريق الثلاثة. إكرامي نجح في الحفاظ على تركيزه في كل دقائق المباراة وانقذ هدفين محققين من أوسو كونان بانقضاض صحيح والثانية من انفراد مؤكد من خطأ حسام غالي لينقذ كرة لو دخلت المرمى لما لامه أحداً. اخطأ إكرامي خطأ بسيط في كرة ارتقى اليها ووقعت من يده لكنه انقذ الموقف. بداية موفقة لاكرامي ويتبقى عليه محاولة عدم لوم زملائه في كل كرة ليحافظ على تركيزه. اكرامي نجح بعد اسابيع طويلة في ان يعود للمراكز الاولى باحتلاله المركز الثالث بمعدل 6.76 من عشرة.

 

وجاءت الدرجات على الشكل التالي

لاعب ذو صلة

X