مشكلة سويسي كل موسم وخليط جماهيري بحضور أبيض ومهد الثورة وسر اتصال الحل

مشكلة سويسي كل موسم وخليط جماهيري بحضور أبيض ومهد الثورة وسر اتصال الحل

كعادتها في كل موسم تمثل مباراة بتروجيت مع الأهلي في السويس مشكلة للحكام والمراقبين حيث تتشابه ألوان فانلات الفريقين وخاصة الفانلة الأساسية للفريق البترولي مع اللونين الأساسي والاحتياطي للأهلي.

 

واضطر مراقب نفس المباراة من العام الماضي إلي ارتداء الفريقين الزي الاحتياطي لكل منهما في ظل احتواء الفانلة الأساسية لبتروجيت علي اللونين الأحمر والأزرق ، ولكن مع تعديل اللائحة في الموسم الحالي أصر الكابتن سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي علي ارتداء فريقه الزي الأساسي خاصة أن صاحب الأرض هو الذي تحتوي فانلته علي اللونين الأساسي والاحتياطي للأهلي.

 

ورغم وضوح اللائحة إلا أن اتصالاً جمع مراقب المباراة بالكابتن عامر حسين رئيس لجنة المسابقات للاستفسار عن الموقف وتم التأكيد أنه في حال احتواء فانلة الفريق المضيف علي لونين يلعب بهما الضيف يقوم صاحب الأرض بتغيير فانلته ولا يضطر الحكم إلي تغيير فانلات الفريقين.

 

بينما كان المشهد الجماهيري أكثر غموضاً بعدما جلست جماهير بتروجيت في الدرجة الثانية المواجهة للمقصورة الرئيسية وجلس إلي جوارها جماهير الزمالك التي حضرت بدون مناسبة ، بينما كان اللافت هو وجود أعداد كبيرة من جماهير الأهلي إلي جواريهما!

 

وأستمر جلوس جماهير بتروجيت مع جماهير الزمالك التي حضرت حاملة أعلام فريقها مع جماهير الأهلي التي حضرت من السويس والمدن المجاورة لها ، بينما جلست جماهير الأهلي الوافدة من القاهرة في مدرجات الدرجة الثالثة يمين خلف المرمي.

 

ولم يفصل الأمن بين خليط جماهير الأندية الثلاثة المتواجد في مدرجات الدرجة الثانية حتى انتهاء المباراة.

 

ورفعت جماهير الأهلي لافتة كبيرة خلال الشوط الأول كُتب عليها " السويس مهد الثورة رحم الله شهدائها " وذلك وسط ترديد هتافات الحرية وأخري مناهضة للنظام المخلوع.

 

وتعادل الأهلي مع مضيفه بتروجيت بهدفين لكل فريق في المباراة التي جمعت الفريقين علي ملعب السويس في الأسبوع الثاني من بطولة الدوري المصري ليفقد الفريق الأحمر أول نقطتين في بداية مشوار بطولة الدوري.

لاعب ذو صلة

X