مباراة الأصدقاء .. نيمار والمرعب وجدا رفاق الأمس وكشف غموض ومدرج روتيني!

مباراة الأصدقاء .. نيمار والمرعب وجدا رفاق الأمس وكشف غموض ومدرج روتيني!

جاءت مباراة انبي والأهلي في دور الستة عشر من بطولة كأس مصر وكأنها مباراة الأصدقاء بعدما شهدت التقاء الأصدقاء مجدداً ، وبدأت بالمصافحة الحارة بين جوزيه ومختار مختار واللذان كانا علي رأس القيادة الفنية للأهلي أثناء الولاية الأولي للساحر البرتغالي.

 

بينما التقي وليد سليمان الملقب بـ "نيمار" بلاعبي فريقه السابق وقام مصافحتهم جميعاً قبل بدء اللقاء ، وحرص أحمد بلال مهاجم الأهلي الأسبق علي مصافحة لاعبي الفريق الأحمر والجهاز الفني رغم خروجه من قائمة المباراة للإصابة.

 

ومن جانبه حضر "المرعب" دومينيك دا سيلفا إلي ملعب اللقاء وشاهده من مدرجات الملعب وحرص علي مصافحة التونسي كمال زعيم لاعب انبي الجديد ، وسبق أن تزامل اللاعبان في صفوف الأفريقي التونسي في السنة الماضية.

 

وحرص الساحر البرتغالي مانويل جوزيه علي متابعة تدريبات الإحماء لفريق انبي لملاحظة حالة اللاعبين ومعرفته المسبقة بأي منهم ، وربما لكشف غموض الفريق البترولي تحت القيادة الفنية المصرية الجديدة برئاسة مختار مختار الذي  تولي المهمة خلفا للمدرب البلغاري مالدينوف ، علي حد وصف جوزيه في تصريحاته بالأمس.

 

وقامت جماهير الأهلي بتعليق شارات سوداء وحمراء في مدرجات الدرجة الثالثة يسار ولم تقم بعمل دخلة مخصصة للقاء تضامناً مع زملائهم المحبوسين.

 

بينما ظهرت مدرجات الدرجة الثالثة يسار وهي عامرة بالجماهير الحمراء الجالسة في مشهد غير مسبوق في هذا المدرج بعد ظهور روابط أولتراس التي دائماً ما تقوم بالهتاف والتشجيع ومؤازرة الفريق وهم واقفون ، وبدا المدرج الذي دائماً ما يكون صاخباً روتينياً في هذا اللقاء!

 

ووقف الفريقين دقيقة حداد قبل بداية المباراة علي وفاة والدة اللاعب محمد أبو العلا لاعب وسط انبي التي وافتها المنية مساء اليوم.

 

وودع الأهلي بطولة كأس مصر من دور الستة عشر بعد هزيمته أمام انبي بهدف نظيف في المباراة التي جمعت الفريقين علي ملعب القاهرة الدولي.

لاعب ذو صلة

X