الأحمر والأبيض ايد واحدة ومدرجات بلا أمن و"احترام لا اجرام" في صور الجمهور

الأحمر والأبيض ايد واحدة ومدرجات بلا أمن و"احترام لا اجرام" في صور الجمهور

وجهت الجماهير الأهلاوية الكبيرة وخاصة الروابط الجماهيرية رسالتها للجميع بأنها تستطيع مساندة فريقها دون المساس بأي شخص أو التعدي علي حق الآخرين.

 

وكانت مباراة الأهلي والترجي التونسي في ختام دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا شاهدة علي تحضر الجماهير الحمراء ورقيها في التعامل مع المواقف الصعبة ، وإثبات أن ما حدث في مباراة كيما أسوان لم يكن إلا مجرد أزمة لم يكن لهم يد فيها.

 

وللمرة الأولي لم تشهد مدرجات ملعب القاهرة تواجد أي فرد أمن بداخلها واكتفت قوات الأمن المركزي والجيش المكلفين بتأمين المباراة بالتواجد داخل مضمار إستاد القاهرة وعدم التواجد داخل المدرجات وهو الأمر الذي تفاعلت معه الجماهير برقي وتحضر وأثبتت قدرتها علي تنظيم نفسها بنفسها والتفاعل بإيجابية مع رجال الأمن في تأمين المباريات.

 

وأكدت جروبات وروابط الأهلي أن ما حدث في مباراة الترجي يجب أن يكون برهاناً علي وعي هذه الجماهير وإدراكها للظرف الراهن الذي تمر به بلدهم وقدرتهم علي التعاون مع الجميع بما يكفل نقل صورة حضارية عن مصر والمصريين.

 

وتعاونت الجماهير في تأمين المباراة عن طريق تشكيل اللجان الشعبية لمعاونة قوات الأمن في تنظيم دخول وخروج الجماهير ، ورغم انتهاء المباراة بالتعادل وخروج الأهلي إلا أن ثمة خروج عن النص لم يحدث رغم اكتظاظ المدرجات بما يقارب من 60 ألف مشجع.

 

وطالبت الجماهير بالإفراج عن المتهمين السبعة المحبوسين علي ذمة قضية الاشتباكات التي اندلعت بين قوات الأمن وجماهير الأهلي عقب مباراة كيما أسوان ، وقامت بعمل دخلة تطالب بالإفراج عن زملائهم.

 

وقامت جماهير الزمالك بمساندة الأهلي في هذه المباراة المهمة وحضرت إلي إستاد القاهرة رافعة الأعلام البيضاء والحمراء لمؤازرة بطل مصر في مهمته الكروية.

لاعب ذو صلة

X