جوزيه: أتحمل المسئولية وفخور بلاعبينا وجماهيرنا ونمتلك مستقبل أفريقيا!

جوزيه: أتحمل المسئولية وفخور بلاعبينا وجماهيرنا ونمتلك مستقبل أفريقيا!

أكد البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني لفريق الأهلي تحمله مسئولية عدم التأهل لنصف النهائي من دوري أبطال أفريقيا ، مؤكداً أن فريقه يمتلك مستقبل البطولات في القارة السمراء بعد تدعيمه بالعديد من اللاعبين المميزين والصاعدين.

 

وقال جوزيه في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة الترجي أنه فخور بلاعبيه وقدرتهم علي تقديم مباراة جيدة أمام الترجي رغم إخفاقهم في تحقيق الفوز ، وأكد أنه فريقه لعب بطريقة 4-5-1 حيث تقدم متعب كرأس حربة وخلفه الخماسي تريكة وجدو وشوقى وعاشور وسليمان.

 

وأشاد جوزيه بفريق الترجي التونسي مؤكداً أنه فريق يمتلك العديد من اللاعبين الجيدين ومنهم مهاجم الفريق بنانا واللاعبين رقم 18 و28 ، مضيفاً "الترجي حالياً أفضل من الأهلي ، بينما سيكون المستقبل من نصيبنا لأننا دعمنا فريقنا بعناصر ممتازة".

 

وأكد البرتغالي أنه شدد علي لاعبيه أن الفريق التونسي سيعتمد علي الهجمة المرتدة والكرات الثابتة من أجل خطف هدف يُصّعب المباراة علي الأهلي ، موضحاً أن الضيوف لجئوا لغلق منطقة وسط الملعب والأجناب وفرض رقابة لصيقة علي محمد أبو تريكة.

 

وأضاف أن الهدف الذي أحرزه الترجي جاء من تسلل واضح بعدما وقف مهاجم الفريق التونسي خلف دفاع الأهلي وعاد بعد لعب الكرة ليسددها داخل المرمي محرزاً هدف فريق الوحيد من تسلل واضح.

 

وأكمل "حاولنا تغيير طريقة اللعب ووضعنا سليمان بجوار أبو تريكة لكي نزيد من الضغط الهجومي علي دفاعات الترجي ، وليد لاعب ممتاز للغاية لكنه حصل علي وقتاً كبيراً قبل أن يدخل في أجواء اللقاء ، ينقصه المزيد من الوقت ليتأقلم مع الفريق ويعتاد اللعب في هذه الأجواء الجماهيرية الصاخبة".

 

وأردف "اللعب للأهلي مختلف تماماً عن اللعب للأندية الأخرى الغير جماهيرية ، لدينا أكثر من لاعب لم يعتد اللعب وسط هذه الأجواء وسيحصلون علي الخبرات اللازمة مع تتابع المباريات".

 

وأوضح الساحر البرتغالي أن فريقه أهدر خمس فرص مؤكدة في الشوط الثاني ، وهو نفس الأمر الذي حدث في مباراة الذهاب بتونس ، متماً "الترجي أحرز هدف ودافع من أجل الحفاظ عليه ، ولا أستطيع أن ألوم لاعبينا لأنهم قدموا مباراة جيدة وأدوا ما عليهم وحاولوا الوصول لشباك المنافسين قبل أن يهدروا الفرص تباعاً".

 

وأشار جوزيه إلي أن مباراة الترجي من المباريات الحاسمة والفاصلة لتحديد هوية الفريق المتأهل ومثل هذه اللقاءات تحتاج إلي استغلال أنصاف الفرص من أجل حسمها.

 

وأرجع المدير الفني البرتغالي سبب خروج فريقه من البطولة إلي تعادله في المباراة الافتتاحية لدور الثمانية أمام الوداد المغربي بثلاثة أهداف لكل فريق في القاهرة.

 

وأثني المدير الفني للأهلي علي جماهير الفريق ومؤازرتها القوية للاعبين طوال زمن اللقاء ، مضيفاً "جمهورنا لعب معنا مباراة اليوم ، الجهاز الفني واللاعبين يقدرون دور هذه الجماهير ، ونعتذر لهم عن الإخفاق في التأهل لأنهم سبباً رئيسياً في وصولنا لهذه الأدوار النهائية وكان سيكون لهم الفضل في حال تأهلنا".

 

وأختتم قائلاً أنه يتحمل المسئولية عن الإخفاق في التأهل وأن فريقه يمتلك الحظوظ الأكبر في البطولات المقبلة ، متماً "هذه البطولة السابعة لي في أفريقيا ، لعبت خمس مباريات نهائية تمكنت من الفوز في أربعة منها ، وأتمنى أن نتوج باللقب في البطولة القادمة لأننا نمتلك مستقبلاً باهراً".

 

وتعادل الأهلي مع ضيفه الترجي التونسي بهدف لكل فريق في المباراة التي جمعت الفريقين في المرحلة الأخيرة من دور الثمانية لدوري أبطال أفريقيا ، ليودع الفريق الأحمر دوري الأبطال بعد احتلاله المركز الثالث في المجموعة.

لاعب ذو صلة

X