وداع حزين للأهلي للحلم الأفريقي بتعادل محبط مع الترجي

وداع حزين للأهلي للحلم الأفريقي بتعادل محبط مع الترجي

ودع الأهلي بطولة دوري أبطال أفريقيا بشكل حزين بعدما فشل في استغلال هدية المولودية الجزائري بفوزه على الوداد المغربي بعدما تعادل مع الترجي التونسي بهدف لكل فريق.

انتهى الشوط الأول بتقدم الترجي بهدف دون مقابل من كرة من تسلل واضح للغاية وخطأ متكرر من أحمد عادل عبد المنعم لينتهي الشوط الأول بتقدم الترجي بهدف دون رد.

بدأ الاهلي اللقاء بتشكيل مكون من أحمد عادل في حراسة المرمى وفي الدفاع رامي ربيعة ومحمد نجيب ووائل جمعة وفي الطرفين أحمد فتحي وسيد معوض وفي الوسط حسام عاشور ومحمد شوقي وأمامهما محمد أبو تريكة وجدو وعماد متعب.

بداية المباراة شهدت أول محاولة هجومية من جانب الترجي عن طريق كرة قوية سددها المهاجم القوي يانيك نيانج وتصدى لها أحمد عادل عبد المنعم في أول تهديد على مرمى الأهلي.

ويعيب الأهلي البطء في التحضير والتمرير ونقل الكرات بين لاعبي وسط الملعب، وحاول الأهلي اختراق دفاعات الترجي عن طريق الجبهة اليسرى ولكن بلا خطورة واضحة.

وينجح الترجي في الوصول الى شباك الأهلي من كرة ثابتة بها تسلل واضح للغاية على يايا بنانا ولكن الحكم يتجاهل التسلل وتسكن الكرة شباك أحمد عادل بشكل كربوني للأهداف التي يستقبلها في الآونة الأخيرة.

ويجري جوزيه تغييراً مبكراً بخروج محمد نجيب والدفع بوليد سليمان ليلعب بأربعة مدافعين فقط ويحاول زيادة الدفة الهجومية ولكن بلا ايجابية واضحة على مرمى فريق الترجي.

وتسنح فرصة للأهلي عن طريق كرة لعبها وليد سليمان بيسراه ولكن بن شريفية حارس مرمى الترجني يتصدى للكرة ويبعد المحاولة الأهلاوية عن الوصول الى شباك الفريق التونسي.

ويحاول المساكني الوصول من جديد الى مرمى أحمد عادل عن طريق تسديدة قوية تصدى لها الحارس المصري لينتهي الشوط الأول بتقدم الترجي بهدف دون مقابل.

مع بداية الشوط الثاني حاول الأهلي الوصول الى مرمى الترجي ولكن بلا خطورة حقيقية بسبب رغبتهم في الوصول الى مرمى الترجي باستخدام الكرات الطويلة القادمة من الخلف للأمام.

وينجح الأهلي في الوصول مبكراً الى مرمى الترجي عن طريق ضربة ركنية نفذها وليد سليمان وقابلها محمد أبو تريكة بضربة رأس سجل منها هدف الأهلي الأول.

وكاد الأهلي أن يصل من جديد الى مرمى الترجي عن طريق كرة تلقاها أبو تريكة وتسلمها بيسراه ليسدد بيمناه ولكن الكرة تخرج بجوار القائم الأيمن وتضيع فرصة التقدم على النادي الأهلي.

ويجري مانويل جوزيه التغييرين الثاني والثالث بخروج جدو وأبو تريكة ونزول محمد فضل ودومينيك دا سيلفا ليعتمد الأهلي عليهما بجوار متعب في الهجوم وخلفهم وليد سليمان.

ويهدر محمد شوقي فرصة تسجيل الهدف الثاني من كرة عرضية لعبها سيد معوض وقابلها شوقي برأسية مرت بجوار القائم، ثم يسدد محمد فضل كرة قوية بيمناه يتصدى لها بن شريفة وتخرج الى ضربة ركنية.

ويكثف الأهلي من ضغطه في الدقائق الأخيرة عن طريق كرة عرضية قابلها فضل برأسية لينقذها دفاع الترجي من على خط المرمى ثم تعود ليقابلها دومينيك وهو في مواجهة المرمى ولكن كرته تخرج بجوار القائم لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق.

لاعب ذو صلة

X