نيران وساحة حرب بين الأمن والجمهور في صلاح سالم بعد الهتاف ضد مبارك والعادلي

نيران وساحة حرب بين الأمن والجمهور في صلاح سالم بعد الهتاف ضد مبارك والعادلي

قامت قوات الأمن المركزي بتفريغ مدرجات الدرجة الثالثة يسار والخاصة بجماهير أولتراس أهلاوية فور نهاية مباراة الأهلي وكيما أسوان وسط كر وفر من جانب الجماهير ورجال الأمن.

 

ولم تتضح أسباب التراشق بين الجانبين بعدما اشتعلت الأمور بصورة مفاجئة مع اللحظات الأخيرة من زمن اللقاء وتفريق الجماهير الحمراء بالقوة.

 

وأكد أعضاء جروب أولتراس أهلاوي أن كل ما فعلوه هو توجيه الهتافات المناهضة للرئيس المخلوع حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي قبل أن يتفاجئوا بقوات الأمن تقوم بتفريقهم بصورة مبالغ فيها.

 

وأكد شهود عيان أن قوات الأمن المركزي قامت بإخلاء مدرجات الأهلي فور هتافاتها المناهضة للرئيس المخلوع وحبيب العادلي مما يثير العديد من علامات الاستفهام حول هذا التصرف ، ويتسبب في مزيداً من الغموض حول الأسباب الدافعة لذلك.


وانتقلت المعركة الدائرة بين الأمن والجماهير الى طريق صلاح سالم المواجه للاستاد في ظل أجواء مشتعلة ووجود عدد من المصابين بسبب الأحداث من الطرفين.

 

بينما خالف مراسل مودرن سبورت جميع الشهادات القادمة من ملعب القاهرة بعدما أسرد أن أسباب تراشق الأمن مع الجماهير جاء بعد مهاجمة الجمهور الأحمر لوزارة الداخلية الحالية ، وهو الأمر الذي نفاه جميع المراسلين وشهود العيان من الملعب!

 

وقامت الجماهير بالرد على الاعتداءات التي قام بها رجال الشرطة بإشعال النيران في "ونش" الشرطة كما هو موضح في الصورة المرفقة أدناه.

 

لاعب ذو صلة

X