الأهلي يرفض الصدارة ويشعل موقعة الوداد بالتعادل مع المولودية

الأهلي يرفض الصدارة ويشعل موقعة الوداد بالتعادل مع المولودية

رفض الأهلي الارتقاء على صدارة مجموعته في دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أفريقيا بعدما تعادل مع مولودية الجزائر بدون أهداف ليرفع رصيده الى خمس نقاط بفارق نقطة عن الترجي والوداد.

انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف بعد شوط أول جيد المستوى تبادل فيه الفريقان السيطرة وسنحت فيه أكثر من فرصة لم يحسن المهاجمون استغلالها.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من أحمد عادل عبد المنعم في حراسة المرمى وفي الدفاع رامي ربيعة ومحمد نجيب ووائل جمعة وفي الطرفين شريف عبد الفضيل وسيد معوض وفي الوسط حسام عاشور ومحمد شوقي وأمامهما محمد أبو تريكة

بداية المباراة شهدت سيطرة من الجانب الجزائري الذي حاول الوصول لمرمى أحمد عادل عبد المنعم ولكن جمعة ونجيب وربيعة نجحوا في التصدي للهجوم الجزائري.

وينقل الأهلي الهجوم الى المرمى الجزائري عن طريق ركنية قابلها وائل جمعة بنسديدة يتصدى لها الحارس الجزائري عز الدين سفيان لتضيع فرصة خطيرة من الأهلي.

وتسنح فرصة خطيرة للمولودية عن طريق كرة عرضية من الجانب الأيسر تمر من الجميع ولم ينجح بلال عطفان في أن يقابلها برأسه لتضيع أخطر فرص المولودية.

بينما كاد الأهلي أن يصل لمرمى المولودية عن طريق كرة مر بها شريف عبد الفضيل من الجانب الأيمن ولعبها عرضية لمتعب الذي يطمع في الكرة ويفضل التسديد لترتد من الدفاع بدلاً من أن يمررها لشوقي المتواجد في وضع أفضل.

ويهدر متعب فرصة أخرى من كرة لعبها أبو تريكة بشكل رائع لجدو الذي مررها بدوره لمتعب الذي يتباطأ بلا مبرر ويهدر فرصة سهلة للغاية لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

مع بداية الشوط الثاني حاول الأهلي السيطرة على مجريات الأمور عن طريق الدفع بأبو تريكة في الجانب الأيسر أمام سيد معوض ولكن لم ينجح الثنائي في القيام بالدور الهجومي المطلوب.

ويعتمد المولودية على الجبهة اليسرى عن طريق الخطير محمد رضا بابوش صاحب التسديدات الصاروخية ولكن أحمد عادل نجح في التصدي لتسديداته القوية.

ويهدر محمد شوقي أسهل فرصة للنادي الأهلي عن طريق تمريرة بينية من حسام عاشور ينفرد شوقي على اثرها ولكنه يفشل في استلام الكرة بدلاً من التسديد من لمسة واحدة ليضيع انفراد كامل على النادي الأهلي.

ويبدأ مانويل جوزيه في اجراء تغييراته بالدفع بدومينيك دا سيلفا بدلاً من عماد متعب ثم وليد سليمان بدلاً من أبو تريكة ليواصل الأهلي اللعب بنفس الأسلوب بلا تعديل في الخطة.

ويتعرض شريف عبد الفضيل لإصابة ليخرج من الملعب ويحل أحمد نبيل مانجا بدلاً منه ليلعب في مركز الظهير الأيمن في الوقت الذي ظهر التعب واضحاً على لاعبي الفريقين.

وكاد الأهلي أن يخطف هدف الفوز في اللحظة الأخيرة من كرة انطلق بها معوض من الجانب الأيسر ولعبها عرضية تجاه وليد سليمان ولكن الدفاع الجزائري ينجح في تشتيت الكرة لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بدون أهداف.

لاعب ذو صلة

X