جونيور يظهر في أول فوز أهلاوي في أفريقيا بثنائية لمتعب

جونيور يظهر في أول فوز أهلاوي في أفريقيا بثنائية لمتعب

حقق النادي الأهلي أول فوز له في دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أفريقيا على حساب مولودية الجزائر بهدفين لعماد متعب في لقاء شهد الظهور الأول للمهاجم البرازيلي فابيو جونيور.

انتهى الشوط الأول من مباراة الأهلي والمولودية الجزائري بتقدم النادي الأهلي بهدفين دون مقابل أحرزهما عماد متعب بعد شوط جيد المستوى ظهر خلاله الأهلي بمستوى طيب ونجح في تهديد مرمى المولودية كثيراً.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من أحمد عادل عبد المنعم في حراسة المرمى وفي الدفاع رامي ربيعة ووائل جمعة وشريف عبد الفضيل وفي الطرفين أحمد فتحي وسيد معوض وفي الوسط محمد شوقي وحسام غالي وأمامهما محمد أبو تريكة ومحمد ناجي جدو وعماد متعب.

بداية المباراة شهدت تسديدة قوية من المولودية تصدى لها أحمد عادل قبل أن ينتفض الأهلي ويقرر الاستفاقة من أجل الوصول الى مرمى المولودية من كافة أطراف الملعب.

وتتشكل خطورة الأهلي عن طريق سيد معوض وجدو من الجبهة اليسرى حيث مر الأول بمهارة ولعب الكرة تجاه جدو الذي هيأها بالرأس تجاه شوقي الذي يتردد قبل التسديد لتضيع الفرصة من الأهلي.

ويعود جدو للظهور في الصورة بكرة راوغ فيها بمهارة شديدة داخل منطقة الجزاء ومرر الكرة الى عماد متعب الذي يسدد كرة ترتد من أقدام الدفاع الجزائري، ثم يتواجد شريف عبد الفضيل في الجانب الهجومي ويلعب كرة عرضية لم تجد من يتابعها.

وينجح الأهلي في الوصول الى شباك المولودية من كرة رائعة عن طريق أبو تريكة الذي تبادل الكرة مع عماد متعب ليلعبها له أبو تريكة عرضية أكثر من ممتازة يقابلها متعب برأسية تسكن شباك المولودية.

ويواصل الأهلي اجادته بكرة رائعة لعبها أحمد فتحي عرضية من الجانب الأيمن ليقابلها متعب بتسديدة قوية بالقدم اليمنى لتضاعف النتيجة وتضع الأهلي في موقف مريح خلال اللقاء.

وينخفض أداء الأهلي نوعاً ما وإن ظلت هناك بعض الفرص عن طريق كرة عرضية رائعة من معوض يقابلها أبو تريكة بتسديدة لم تذهب تجاه المرمى ثم كرة أخرى لمعوض لعبها عرضية قابلها فتحي برأسية غير منضبطة تخرج خارج الملعب لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدفين دون مقابل.

مع بداية الشوط الثاني يهدأ أداء الأهلي الذي ظهر عليه الاكتفاء بهدفي الشوط الأول اللذان يضمنان للأهلي الفوز بالمباراة وظهرت بعض المحاولات الفردية من الجانب الأيسر عن طريق معوض وجدو أو الأيمن عن طريق أبو تريكة وفتحي.

وكاد المولودية أن يقلص الفارق عن طريق عبد المالك مقداد الذي انطلق بالكرة وراوغ ليسدد كرة قوية كادت أن تسكن شباك أحمد عادل عبد المنعم ولكنها مرت بجوار القائم.

ويتبادل الأهلي كرة سريعة بين حسام غالي وأحمد فتحي لتصل الى جدو الذي يعيد تمريرها لغالي ولكن الأخير يفشل في السيطرة على الكرة لتضيع الفرصة من النادي الأهلي.

ويمرر أبو تريكة كرة سحرية الى سيد معوض الذي ينفرد تماماً بمرمى المولودية ولكنه يفشل في تحويل الكرة الى الشباك لتضيع فرصة في غاية الخطورة على الأهلي.

ويجري مانويل جوزيه أول تغيير للأهلي بنزول دومينيك دا سيلفا بدلاً من جدو ثم يعود ويجري التغيير الثاني بخروج أبو تريكة ونزول حسام عاشور ليلعب في وسط الملعب بجوار حسام غالي ومحمد شوقي.

ويسدد دومينيك كرة قوية من وسط الملعب ترتد من يد سفيان هاركت حارس مرمى المولودية ولكنها لم تجد من يتابعها لتضيع فرصة أخرى من جانب النادي الأهلي.

ويدفع مانويل جوزيه بالتغيير الثالث والأخير بنزول فابيو جونيور في أول ظهور له بقميص النادي الأهلي ليسدد كرة وحيدة مرت خطيرة بجوار القائم قبل أن ينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدفين دون مقابل.

الفيديو من اعداد محمد عزت

لاعب ذو صلة

X