جوزيه: عبد الفضيل يستحق المساندة وأوسكار التمثيل للشمال والحضري بيغلط!

جوزيه: عبد الفضيل يستحق المساندة وأوسكار التمثيل للشمال والحضري بيغلط!

رفض البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي تحميل لاعبه شريف عبد الفضيل خسارة الفريق الأحمر أمام الوداد المغربي في دور أبطال أفريقيا ، مؤكداً أن اللاعب يستحق مساندته خلال هذه الفترة.

 

وعن الشوط الأول قال جوزيه أن فريقه قدم بداية سيئة للغاية علي غير العادة ، وأن الهدف المبكر الذي أحرزه الوداد جاء نتيجة سوء الحظ العاثر الذي واجه الأهلي وشريف عبد الفضيل ، مضيفاً "استمرت حالة التخبط وسط أخطاء بالجملة وكاد الفريق المغربي أن يسجل مجدداً بسبب هذه الأخطاء".

 

وأكد البرتغالي أن فريقه بدأ يسترجع الثقة بعد مرور نحو عشر دقائق من بداية اللقاء ، وبدأ اللاعبون يقدمون لعبهم المعتاد بالطريقة التي وضعها الجهاز الفني وهو ما أدي إلي تحسن الأداء وإحراز هدفين بجانب فرص أخرى أتيحت لإحراز الثالث.

 

وعن الشوط الثاني قال الساحر البرتغالي أن الوداد نجح في التعادل بالهدف الثاني بمهارة جيدة للغاية من مهاجم الفريق المغربي ، ورغم أن الأهلي سجل هدف التقدم الثالث إلا أن سوء الحظ الذي بدأ به فريقه المباراة عاد إليه مجدداً وتسبب في تعادل الوداد.

 

وتابع "الهدفين الأول والثالث للفريق المغربي صادفنا خلالهما حظ عاثر بعد تخبط شريف عيد الفضيل ويبدو أن سوء الحظ ظل مرافقاً لنا طوال اللحظات الهامة في اللقاء".

 

وقدم جوزيه التحية لفريق الوداد المغربي علي تحقيقه نتيجة جيدة أمام الأهلي في القاهرة بالإضافة إلي المستوي الجيد الذي ظهر به لاعبوه خلال اللقاء.

 

وأوضح جوزيه أن فريقه أنهي بطولة الدوري منذ أيام قليلة ومازال لاعبيه يشعرون بالنتائج المترتبة من البطولة المحلية التي كانت قوية وحافلة بالمنافسة القوية للغاية ، بينما يميز فريق الوداد بأن لاعبيه مازالوا في بداية الموسم وانهوا استعداداتهم بشكل جيد لانطلاق البطولة.

 

إلا أن المدير الفني السابق لمنتخب انجولا أكد أن لياقة المباريات صبت في صالح فريقه الذي أنهي موسمه منذ أيام قليلة وهو ما افتقده الفريق المغربي إلي حد كبير.

 

وأضاف المدرب البرتغالي أن فريقه أدي مباراة جيدة باستثناء الدقائق العشرة الأولي التي وقف خلال الحظ بصورة كبيرة في وجه الأهلي ، مؤكداً أن التعادل أبقي حظوظ الفرق الأربعة متساوية رغم حاجة فريقه الماسة لتحقيق الفوز قبل الذهاب إلي تونس لمواجهة الترجي في الجولة الثانية.

 

وأرجع جوزيه تدني مستوي فريقه خلال بعض الفترات إلي حالة الإجهاد التي واجهها اللاعبين في الفترة الماضية بالإضافة لعدم حصولهم علي راحة كافية ، متماً "حصلنا علي راحة لمدة ثلاث أيام فقط وسنحصل علي مثلها عقب مباراة اليوم ، وأنا فخور بلاعبي فريقي وسنواصل المنافسة حتى التأهل ، لكنني لا أعد بشيء في كرة القدم ، لكن أؤكد بأننا سنلعب بشكل أفضل من أجل مواصلة المنافسة علي التأهل".

 

وأكد جوزيه أن اللعب بدون حضور جماهير الأهلي أمر سيء وصعب للغاية ، مضيفاً " حصلنا علي بطولة الدوري بفضل هذا الجمهور ، أسوأ شيء يمكن عقابنا به هو غياب الجماهير ، لأنه يساعدونا في الأوقات المهمة والحاسمة في المباريات ويستطيعوا قيادتنا بنجاح".

 

ورفض المدير الفني للأهلي الحديث عن التحكيم ، قائلاً "لا وجود للأعذار ، لأننا تعادلنا في مباراة تفاوت خلالها مستوانا داخل الملعب".

 

وأشاد جوزيه بمدافع الفريق شريف عبد الفضيل قائلاً "شريف أدي ما عليه ، هو لم يعطي الفوز للوداد ، هو حاول وأجتهد وبذل أقصي ما لديه لكنه واجه سوء حظ بالغ ، وسأسانده لأنه يستحق مني ذلك".

 

وقال البرتغالي المحنك أنه لم يكن ينوي الدفع بالسيد حمدي مهاجم الفريق الجديد بعد أيام قليله من انضمامه رسمياً إلي الأهلي ، متماً "شاهدت من حمدي خلال التدريبات مستوي جيد للغاية أجبرني علي الدفع به في المباراة لأنني احتجت إلي مهاجم جديد داخل الملعب".

 

ورفض جوزيه تحميل أحمد عادل مسئولية الأهداف التي منيت بها شباكه قائلاً "لن نتعاقد مع حراس جدد لأننا نمتلك أفضل حراس للمستقبل ، ودائماً ما ينظر الجميع للحضري باعتبار الحارس الأوحد والأفضل ويقارنوا بينه وبين حراسنا ، لكن الحضري يرتكب الأخطاء مثلهم تماماً".

 

وختم متهكماً علي أسلوب أندية الشمال الأفريقي في إهدار الوقت قائلاً "لو لعبت أندية تونس والجزائر والمغرب في أمريكا لأعطيتهم أوسكار أفضل تمثيل بدن منافس".

 

وتعادل الأهلي المصري مع ضيفه الوداد المغربي بثلاثة أهداف لكل فريق في مستهل مباريات الفريقين في دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا لتتساوي الفرق الأربعة بالمجموعة برصيد نقطة واحدة.

لاعب ذو صلة

X