أخطاء عبد الفضيل تمنح الوداد نقطة قاتلة أمام الأهلي

أخطاء عبد الفضيل تمنح الوداد نقطة قاتلة أمام الأهلي

أهدت أخطاء شريف عبد الفضيل نقطة التعادل الى فريق الوداد المغربي على حساب الأهلي في افتتاح مباريات الفريقين في دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا

انتهى الشوط الأول بتقدم النادي الأهلي بهدفين مقابل هدف بعدما حوّل تأخره بهدف من نيران عبد الفضيل الى تقدم بهدفي عماد متعب ووائل جمعة.

بدأ الأهلي المباراة بتشكيل مكون من أحمد عادل عبد المنعم في حراسة المرمى وفي الدفاع شريف عبد الفضيل وأحمد السيد ووائل جمعة وفي الطرفين أحمد فتحي وسيد معوض وفي الوسط حسام عاشور وحسام غالي وأمامهما دومينيك وجدو وعماد متعب.

الوداد باغت الأهلي بهدف مبكر للغاية أحرزه شريف عبد الفضيل بالخطأ في شباك أحمد عادل عبد المنعم بعد كرة عرضية لم ينجح ليبرو الأهلي في التعامل معها بالشكل الأمثل لتسكن شباك فريقه بالخطأ.

ولكن الأهلي نجح في معادلة الأمور سريعاً للغاية وبالتحديد في الدقيقة الثالثة بعدما استغل عماد متعب تمريرة دومينيك دا سيلفا ليضع الكرة بيمناه داخل شباك الضيوف ليتعادل الأهلي سريعاً.

ويسيطر الوداد على وسط الملعب بالتمرير السريع والنقلات العرضية ولكن الأهلي يسعى للضغط على دفاع الوداد بقوة في ثلث ملعبهم وهو ما تسبب في مشاكل دفاعية للضيوف.

وينجح الأهلي في الوصول الى شباك الوداد من جديد عن طريق كرة تبادلها سيد معوض مع دومينيك بشكل رائع ليرسلها معوض عرضية يبعدها دفاع الوداد بلمسة يد ليحصل الأهلي على ضربة جزاء يسجل منها وائل جمعة الهدف الثاني.

وتهدأ الأمور كثيراً اللهم الا من بعض المحاولات الفردية من كلا الفريقين سواء من تسديدات عشوائية أو تمريرات طويلة الى أن ينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدفين مقابل هدف.

مع بداية الشوط الثاني يحاول الأهلي الوصول الى شباك الوداد من جديد ولكنه لم ينجح في الوصول الى مرمى الضيوف رغم الفرص التي سنحت لمتعب وجدو حتى وان كانت غير خطيرة.

وينجح فابريس نجويسي في مراوغة أحمد السيد بسهولة شديدة ليلعب كرة عرضية لم تجد من يتابعها سوى محسن ياجور الذي يسددها داخل شباك أحمد عادل عبد المنعم مسجلاً الهدف الثاني للوداد.

ويجري مانويل جوزيه تغييره الأول بخروج أحمد السيد ونزول رامي ربيعة لسد الثغرة المتواجدة في هذا المكان في دفاع النادي الأهلي وليساعد سيد معوض على الهجوم بشكل كامل في الجانب الأيسر.

وينجح الأهلي في تسجيل الهدف الثالث عن طريق دومينيك دا سيلفا بعدما نجح حسام غالي في تمرير كرة رائعة ينفرد بها دومينيك ليراوغ الحارس ويسجل ثالث اهداف النادي الأهلي.

ويجري جوزيه التغييرين الثاني والثالث بنزول السيد حمدي بدلاً من جدو ومعتز اينو بدلاً من دومينيك ليلعب بجوار عاشور ويتقدم غالي أمامهما ليلعب كصانع ألعاب.

وفي الوقت الذي استعد فيه الجميع لانتهاء المباراة بفوز الأهلي يخطيء شريف عبد الفضيل بسذاجة شديدة ليهدي الكرة الى محسن ياجور الذي ينفرد ويسجل الهدف الثالث لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بثلاثة أهداف لكل فريق.

الفيديو من اعداد محمد عزت

لاعب ذو صلة

X