صادق: من يصدق أن فريقاً عاد من الخلف وسط تغير مدرب وثورة ليحصد اللقب؟

صادق: من يصدق أن فريقاً عاد من الخلف وسط تغير مدرب وثورة ليحصد اللقب؟

أبدي الإعلامي علاء صادق إعجابه بقدرة فريق الأهلي علي تحقيق لقب الدوري رغم ابتعاده عن المنافسة حتى نهاية الدور الأول من عمر المسابقة ، مؤكداً أن فريق عاد من الخلف بعد تأخره بست نقاط حتى الأسبوع السادس عشر وتوقف للمسابقة دام لأكثر من شهرين بسبب الثورة وتغيير إدارة فنية ، هو فريق بطل يستحق البطولات.

 

وقال صادق أن تحقيق الأهلي للقب بطولة الدوري هو أبلغ دليل علي روح الفانلة الحمراء وإصرار أبناء النادي علي مواصلة الانتصارات والألقاب التي ترحب بهم دائماً.

 

وتساءل صادق: من كان يصدق أن فريقاً تعاقب عليه ثلاثة مدربين بالإضافة إلي توقف البطولة في أعقاب اندلاع الثورة يستطيع حسم لقب البطولة بعدما جاء من الخلف معوضاً فارق النقاط الست مع الزمالك؟

 

وأكد الناقد الرياضي أن الأهلي توج باللقب عن جدارة واستحقاق خاصة بعدما وسع فارق النقاط مع الزمالك إلي سبعة ، وعندما تأخر الأهلي بست نقاط في المرحلة السادسة عشر من البطولة عاد ونجح في التتويج باللقب بفارق قد يكون كبير من النقاط.

 

وعقب نهاية الشوط الأول قال صادق أن الأهلي نجح في فرض سيطرته علي المباراة وتفوق علي المقاولون وسجل ثلاثة أهداف نظيفة في مرمي أصحاب الأرض.

 

وأوضح الناقد الرياضي أن الأهلي بدأ اللقاء بداية مهتزة وسيئة بينما نجح في اللحاق بركب المباراة واستطاع خلق الكثير من الفرص التهديفية وقدم أداءً متزناً ساعده علي التفوق بنتيجة كبيرة في هذا الشوط.

 

وأضاف أن ركلة الجزاء التي أحتسبها ياسر عبد الرءوف سهلة وصحيحة ولا تحتاج أي تردد في احتسابها ، بينما كان الهدف الثالث برأس شريف عبد الفضيل نموذجاً لتنفيذ الضربة الركنية المثالية.

 

وتعجب صادق من الحالة المترهلة التي ظهر عليها فريق المقاولون العرب بعد مرور حوالي ربع ساعة من زمن اللقاء، مؤكداً أن أصحاب الأرض ظهروا بمستوي ممتاز في بداية اللقاء قبل أن يتحول إلي نهاية مترهلة دون أي أسباب.

 

يذكر أن فريق الأهلي تغلب علي مضيفه المقاولون العرب بخمسة أهداف مقابل هدف ليتوج الفريق الأحمر رسمياً بلقب الدوري بعدما اتسع فارق النقاط بينه وبين الزمالك الوصيف إلي سبع نقاط قبل نهاية البطولة بمرحلة واحدة.

صادق بين شوطي اللقاء

صادق عقب المباراة

لاعب ذو صلة

X