الدوري "الحصري" يبوح بمطالبه وسر إنذار فجر موهبة الصخرة وراحة ومؤازرة مستبعدين

الدوري "الحصري" يبوح بمطالبه وسر إنذار فجر موهبة الصخرة وراحة ومؤازرة مستبعدين

حرصت جماهير الأهلي التي حضرت مباراة فريقها أمام المقاولون علي حمل لافتة كبيرة تم تعليقها في مدرجات منتصف الملعب داخل مدرج الدرجة الثانية المواجهة للمقصورة الرئيسية كُتب عليها "الدوري بيقول ماتلعبوش علشاني .. أهلاوي علطول ومش هاكون لحد تاني" ، وهو ما يشير إلي السيطرة الحمراء علي لقب بطولة الدوري المصري الذي أستقر في الخزائن الحمراء للعام السابع علي التوالي.

 

وكانت لافتات الجماهير الحمراء قبل انطلاق المباراة تشير إلي سيطرت فريقها علي لقب بطولة الدوري الذي أصبح حصرياً للنادي الأحمر بعدما شرعت في إعداد لافتات تحت شعار "الدين لله.. والوطن للجميع.. والدوري للأهلي".

 

بينما تساءل المتابعين عن السر وراء الإنذار الذي تلقاه وائل جمعة صخرة الدفاع الأحمر بعدما أبلغ المساعد حكم الساحة بأمر جعله يتوجه بالإنذار إلي المدافع الأهلاوي ، وأتضح أن المساعد أبلغ الحكم بأن جمعة قام بعرقلة صلاح مارادونا لاعب المقاولون في اللعبة التي أتاح خلالها الحكم الفرصة للفريق الأصفر.

 

وكأن الإنذار الذي حصل عليه جمعة تسبب في تفجير طاقات اللاعب التهديفية حيث انبري "الصخرة" لركلة الجزاء التي حصل عليها عماد متعب وسددها بنجاح داخل مرمي المقاولون مستهلاً أهداف الأهلي بعد ثوان قليلة من حصوله علي البطاقة الصفراء.

 

وحرص اللاعبين المستبعدين من قائمة الفريق الأحمر للمباراة علي مؤازرة زملائهم اللاعبين من داخل أر الملعب حيث تواجد أحمد شكر ومحمد شوقي وأحمد حسن وسيد معوض وحسين غنيم وشريف إكرامي داخل مدرجات الملعب من أجل تشجيع وتحفيز زملائهم اللاعبين في مباراة التتويج.

 

وأصر مانويل جوزيه المدير الفني للفريق الأحمر علي إراحة نجومه الأساسيين بعد ضمان حسم نتيجة المباراة والتتويج الرسمي باللقب المحلي الغالي ، وقام بتغيرهم تباعاً من أرض الملعب.

 

وحقق فريق الأهلي فوزاً عريضاً علي مضيفه المقاولون العرب بخمسة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين علي ملعب الكلية الحربية في الأسبوع التاسع والعشرين لبطولة الدوري المصري ليحقق الفريق الأحمر لقب البطولة رسمياً للمرة السابعة علي التوالي.

لاعب ذو صلة

X