قتال وحزن ورسائل لقب مفضل ومساندة ساحر وعميد ووزير وصواريخ "بره" الحساب

قتال وحزن ورسائل لقب مفضل ومساندة ساحر وعميد ووزير وصواريخ "بره" الحساب

شهدت مباراة انبي والأهلي التي أقيمت علي ملعب القاهرة في المرحلة الخامسة والعشرين من بطولة الدوري الممتاز المصري رسائل متنوعة من الجماهير الحمراء الكبيرة إلي لاعبيها تحثهم خلالها علي تحقيق اللقب المحلي المفضل.

 

وقبل انطلاق المباراة كانت دخلة جماهير الأهلي عبارة عن لافتتين كبيرتين كُتب علي أحدهما " لن أغادر اليوم حزيناً" ، بينما كُتب علي الأخرى عبارة " في الملعب 11 مقاتل" ، وذلك في إشارة إلي إصرار الجماهير الحمراء علي تحقيق الفوز والصعود لقمة المسابقة التي انتظرتها كثيراً.

 

وأشارت دخلة جماهير الأهلي إلي ضرورة اقتناص تعادل الزمالك بالأمس وتحقيق الفوز علي انبي للارتقاء إلي صدارة المسابقة المفضلة للقلعة الحمراء ، خاصة أن فرصة الانقضاض علي القمة لم يغتنمها الفريق الأحمر بتعادله أمام الإنتاج الحربي في الأسبوع الثاني والعشرين.

 

وكانت هتافات جماهير الأهلي تحث اللاعبين على القتال داخل الملعب من أجل الاقتراب خطوة جديدة نحو لقب البطولة التي يعشقها الكيان الأحمر ، وحرصت الجماهير علي حمل لافتات مختلفة تحمل رسائل تشجيع للاعبين علي تحقيق اللقب المفضل.

 

وحرص علي مساندة الأهلي الكابتن حسن حمدي رئيس النادي والملقب بـ "وزير الدفاع" الذي جلس في مقصورة الملعب ، بينما حضر عميد اللاعبين أحمد حسن والساحر محمد أبو تريكة وحرصا علي مساندة اللاعبين في غرفة خلع الملابس قبل انطلاق المباراة.

 

ومن جانبها احتفلت جماهير الأهلي بأهداف فريقها في مرمي انبي بإطلاق الألعاب النارية التي أضاءت سماء ملعب القاهرة الدولي ، وهي "الصواريخ" الاحتفالية التي لم تدخل بعد في قائمة العقوبات التي تقرها لجنة المسابقات وهو ما لم يتسبب في عقاب النادي خاصة أن الجماهير حرصت علي إشعال شمروخ واحد كما أقرت اللجنة.

 

وارتقي الأهلي إلي قمة الترتيب بعدما حقق فوزاً ثميناً علي مضيفه انبي بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما في المرحلة الخامسة والعشرين من البطولة التي يسعي الفريق الأحمر للاحتفاظ بلقبها.

لاعب ذو صلة

X