هدف تاريخي لمعوض في بتروجيت يواصل مطاردة الأهلي للزمالك على القمة

هدف تاريخي لمعوض في بتروجيت يواصل مطاردة الأهلي للزمالك على القمة

واصل النادي الأهلي مطاردته للزمالك على قمة الدوري بعدما تجاوز عقبة بتروجيت بالفوز بهدفين دون مقابل الأول جاء لأحمد فتحي والثاني سجله سيد معوض كأول أهدافه مع النادي الأهلي منذ انضم للفريق ليصبح هدفاً تاريخياً للاعب.

انتهى الشوط الأول بتقدم النادي الأهلي بهدف دون مقابل أحرزه نجمه أحمد فتحي بعد شوط متوسط المستوى كانت الأفضلية فيه لمصلحة النادي الأهلي بشكل واضح.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من أحمد عادل عبد المنعم في حراسة المرمى وفي الدفاع شريف عبد الفضيل ووائل جمعة وأحمد السيد وفي الجانبين أحمد فتحي وسيد معوض وفي الوسط حسام غالي وحسام عاشور وأمامهما أحمد حسن وجدو ودومينيك.

بتروجيت حاول أن يبدأ المباراة بقوة بكرة مررها سيد حمدي تجاه عمرو سماكة ولكن تدخل سيد معوض في الوقت المناسب لينقذ الفرصة ولتنتقل السيطرة للنادي الأهلي بشكل واضح.

اعتمد الأهلي على التمريرات الطويلة تجاه دومينيك وجدو وكان من الممكن أن تتسبب في خطورة كبيرة لولا غياب الانسجام في اللمسات الأخيرة لتضيع الفرص تباعاً.

ويحصل أحمد حسن على ضربة ثابتة من على حدود منطقة الجزاء ينفذها أحمد فتحي بنجاح بتسديدة قوية ليسجل الهدف الأول للنادي الأهلي بشكل أكثر من رائع.

ويرسل حسام غالي كرة بينية جميلة تجاه جدو ولكنه يفشل في السيطرة عليها قبل أن يمرر غالي كرة أخرى الى دومينيك لينفرد تماماً ولكنه يتعامل معها بشكل سيء لتضيع الفرصة.

وكاد بتروجيت أن يعود للمباراة من كرة عرضية لعبها أسامة محمد ليقابلها مروان محسن برأسية ينقذها أحمد عادل ببراعة، ثم تهدأ الأمور تماماً بشكل واضح وينحصر اللعب في وسط الملعب بلا أحداث خطيرة لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف دون مقابل.

مع بداية الشوط الثاني أجرى الساحر البرتغالي مانويل جوزيه التغيير الأول بالدفع بمحمد بركات بدلاً من دومينيك دا سيلفا وبالفعل يتسبب بركات في الكثير من الخطورة والقلق بسبب سرعته وتحركاته الدائمة.

وينجح النادي الأهلي في تسجيل الهدف الثاني للفريق وأول أهدافه مع الأهلي في تاريخه بعدما تبادل الكرة بشكل رائع مع بركات ليسدد كرة يسارية جميلة تسكن شباك أحمد فوزي حارس بتروجيت.

وبعد هدوء أحداث اللقاء يتدخل الحكم السعودي بمنحه أحمد حسن الانذار الثاني في المباراة ليخرج من الملعب مطروداً وليواصل النادي الأهلي المباراة بعشرة لاعبين فقط.

ويجري مانويل جوزيه أحد تغييراته الشطرنجية عندما دفع بمعتز اينو بدلاً من سيد معوض ليلعب شريف عبد الفضيل كظهير أيسر ويعود حسام غالي ليلعب في مركز الليبرو ويلعب اينو بجوار عاشور في وسط الملعب.

وتتحول المباراة الى ما يشبه التقسيمة بعدما ارتضى الفريقان بالنتيجة المستحقة مع وجود بعض المحاولات غير الخطيرة من الفريقين، ليجري جوزيه تغييراً جديداً بنزول أمير سعيود بدلاً من جدو.

وكاد سعيود أن يسجل الهدف الثالث للنادي الأهلي بعدما تلقى تمريرة طويلة من الخلف للأمام لينفرد بمرمى فوزي ويسدد الكرة ساقطة ولكنها تخرج بجوار القائم لينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدفين دون مقابل.

لاعب ذو صلة

X