جدو الأزرق خارجياً وتريكة ينجو من الخطف وعاصفة جوزيه وجمعة المئوي

جدو الأزرق خارجياً وتريكة ينجو من الخطف وعاصفة جوزيه وجمعة المئوي

كعادته تألق محمد ناجي "جدو" في المباريات الخارجية التي يخوضها الفريق الأحمر أمام فرق المدن الساحلية ، فبعد إحرازه أول أهدافه مع الأهلي في مرمي المصري البورسعيدي وثاني أهدافه في مرمي بتروجيت بالسويس أجاد جدو وأحرز هدف فريقه الأول في مرمي حرس الحدود السكندري.

 

والطريف أن مباراتي بتروجيت في السويس والحدود في الإسكندرية خاضهما فريق الأهلي بالفانلات ذات الألوان الزرقاء وهو الزى الاحتياطي للأهلي في حال تعارض زيه الأساسي مع زى الفريق المضيف ، لذا كان من اللافت تألق جدو بالزي الأزرق.

 

بينما أحاطت الجماهير الحمراء بلاعبيها فور وصولهم إلي إستاد حرس الحدود بالإسكندرية وحرصت علي مصافحة جميع اللاعبين وتحفيزهم للفوز بينما كان هناك ما يشبه التربص والترقب بنجم الفريق محمد أبو تريكة الذي نجا من الخطف اللذيذ علي يد الجماهير المحبة بعدما سارع بالدخول إلي غرفة الفريق.

 

 وقوبل البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي بعاصفة من الهتاف والتصفيق فور نزوله إلي أرض الملعب قبل انطلاق المباراة ، وحرص أولتراس ديفلز علي الهتاف بشدة للساحر البرتغالي الذي رد التحية للهتافات الكبيرة الأشبه بالعاصفة للجماهير الحمراء التي ملأت مدرجات الملعب.

 

ودخل صخرة الدفاع الأحمر وائل جمعة التاريخ بعدما خاض مباراته رقم 200 في بطولة الدوري مع الأهلي ، لتظل مباراة الحدود أمام الفريق الأحمر محفورة في ذاكرة المدافع الدولي.

 

وتمكن الأهلي من الوصول للنقطة السادسة والأربعين بعد فوزه علي مضيفه حرس الحدود بثلاثية نظيفة في مباراة المرحلة الثالثة والعشرين من بطولة الدوري المصري ليتقاسم الفريق الأحمر صدارة بطولة الدوري مع الزمالك الذي يتبقي له مباراة أمام المقاصة ستقام غداً في مباريات نفس الأسبوع.

لاعب ذو صلة

X