الأهلي يواصل مطاردة الزمالك بفوز ضعيف على وادي دجلة الهزيل

الأهلي يواصل مطاردة الزمالك بفوز ضعيف على وادي دجلة الهزيل

واصل النادي الأهلي مطاردته لنادي الزمالك متصدر الدوري عندما حقق فوزاً ضعيفاً على فريق وادي دجلة الهزيل بهدفين مقابل هدف في مباراة كان من الممكن أن يفوز بها الأهلي بنصف دستة أهداف لو أراد!

انتهى الشوط الأول بتقدم النادي الأهلي بهدفين مقابل هدف بعد شوط جيد المستوى تلقى فيه هيثم محمد حارس مرمى وادي دجلة بطاقة حمراء صحيحة.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من أحمد عادل عبد المنعم في حراسة المرمى وفي الدفاع شريف عبد الفضيل ووائل جمعة وأحمد السيد وفي الطرفين أحمد نبيل مانجا وأيمن أشرف وفي وسط الملعب معتز اينو وأحمد فتحي وأمامهما محمد بركات وجدو ودومينيك.

الأهلي بدأ اللقاء بقوة نجح من خلالها في تسجيل أول أهداف المباراة من كرة ملعوبة من الخلف للأمام تدخل فيها دومينيك مع هيثم محمد لتصل الكرة الى مانجا الذي يتابع الكرة ليسجل الهدف الأول للأهلي.

ويحاول الأهلي الاعتماد على الكرات الطويلة الملعوبة من الخلف الى الأمام لإستغلال سرعة بركات وجدو ودومينيك ولكن لم ينجحوا في تشكيل الخطورة الحقيقية على مرمى وادي دجلة.

ويأتي رد دجلة سريعاً من كرة عرضية ملعوبة من الجانب الأيمن لتجد الأغا المتواجد بمفرده في شبهة تسلل ليلعب الكرة وترتد من القائم ليتابعها مجدداً مسجلاً هدف التعادل.

ويتلقى هيثم محمد البطاقة الحمراء بعد كرة تصدى لها بيده من خارج منطقة الجزاء ليحرم دومينيك من تسجيل الهدف الثاني وليخرج مطروداً ليلعب الحارس رامي سراج بدلاً منه ويخرج محمد مكي.

وينجح دومينيك أخيراً في تسجيل هدف الأهلي الثاني من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء تسكن شباك وادي دجلة لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدفين مقابل هدف.

مع بداية الشوط الثاني دفع مانويل جوزيه بسيد معوض بدلاً من أيمن أشرف ويساهم معوض بإنطلاقاته في صناعة الفارق على الفريق في الجبهة اليسرى رغم عدم وجود من يتابع كراته العرضية بنجاح.

وكاد وادي دجلة أن يسجل هدف التعادل عندما انطلق عبد الفتاح الأغا بالكرة واخترق دفاع الأهلي ولكن أحمد عادل نجح في غلق الزاوية عليه لتضيع فرصة تعديل النتيجة على دجلة.

وتتركز خطورة النادي الأهلي على الجانب الأيسر عن طريق اختراقات سيد معوض ومساندة بركات ودومينيك الذي تكفل بإهدار أكثر من فرصة في منتهى السهولة رغم بذله لمجهود ممتاز للوصول لمرمى المنافس.

ومن احدى الكرات يخترق دومينيك دفاع دجلة بالكامل وينفرد تماماً بالمرمى إلا أنه رفض أن ينهي مجهوده الرائع بالشكل المطلوب ليهدي الكرة للحارس مهدراً أخطر فرص المباراة.

ويدفع جوزيه بالتغييرين الثاني والثالث بنزول أحمد حسن بدلاً من محمد بركات وأمير سعيود بدلاً من دومينيك الذي خرج مصاباً ليعتمد الأهلي على وجود جدو كرأس حربة وحيد.

ويمر الوقت بلا فرص حقيقية وبلا روح أو محاولات من جانب الأهلي لتسجيل المزيد من الأهداف الى أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة معلناً فوز الأهلي بهدفين مقابل هدف.

لاعب ذو صلة

X