تحليل اللقاء: كيف تلعب أفضل عندما تكون ناقصاً وهل ظلم جوزيه اسامة وأيمن؟

تحليل اللقاء: كيف تلعب أفضل عندما تكون ناقصاً وهل ظلم جوزيه اسامة وأيمن؟

هل شاهد احدكم امس مباراة كرة قدم ؟ .. بالتأكيد كلنا شهدنا مباراة لكرة القدم ولكنها كرة قدم غير التي نعرفها فما شاهدنا امس لا يمت بصلة لكرة القدم من جانب الفريقين باستثناء بضعة لاعبين في الفريقين والذين ادوا الي حد ما مهارات في كرة القدم... المهم انتهت المباراة بفوز الاهلي بهدف على الاتحاد بهدف احرزه وائل جمعة من مجهود قوي لجدو استغلالا لخطأ ساذج من احد مدافعي الاتحاد

وكما وجهنا رسالة الي الجماهير في التحليل السابق فاننا نوجه لهم تحية واجبة وفي نفس الوقت رسالة الي الاعلاميين بضرورة تسليط الضوء على دخلة جماهير الاهلي الرائعة كما كنت اود ان يتم تسليط الضوء بشكل اكبر على اللافتة الرائعة والتي كان مفاداها توجيه تحية لجماهير الزمالك من جماهير الاهلي وحتي ان كانت من فئة قليلة فكان واجب الاعلام والاستديوهات التحليلية امس التركيز بشكل اكبر على الجماهير وما فعلته طالما ان المباراة امس لم تكن تستدعي تحليلا شاملا

·         اعتقد ان الكثيرين درس منا الفلزات واللافلزات واشباه الفلزات والتي تجمع بين العنصرين وبالتأكيد ما كان في مباراة الامس كان شبه لمباراة كرة قدم وكانت تجمع بين كرة القدم التي نعرفها جميعا وكرة القدم الامريكية والتي تعج بالضرب والعنف والركض بالكرة للوصول الي احد خطي النهاية على جانبي الملعب

·         بدأ جوزيه المباراة بالاعتماد على 3/4/2/1 بوجود شريف وجمعة والسيد ثم فتحي وعاشور وشوقي وايمن اشرف امامهما بركات وجدو ثم اسامة حسني فيما اعتمد محمد عامر على ثلاثي هجومي ايضا في محاولة لفصل خطوط الاهلي خاصة في ظل البطء وسوء التمرير الذي يسود اداء الاهلي من فترة طويلة ولعب بطريقة اقرب الي 4/3/2/1

·         على الرغم من اني حاولت انتقي الكلمات اثناء تناولي للتحليل الا ان الحروف سبقت تفكيري فلا معني يستطيع ان يصف اداء احمد فتحي وعاشور وشوقي الا انه كان سيئا جدا في ظل التمرير السيىء ومحاولة استعادة الكرة بالضرب والعنف وهو ما اتاح الفرصة للاعبي الاتحاد في مشاركتهم العنف

·         تحركات جدو وبركات كانت الحسنة الوحيدة حتي الدقيقة 37 وهو وقت نزول امير سعيود بديلا لايمن اشرف (المظلوم) وكان متوقعا ايضا خروج المظلوم الثاني ( اسامة حسني ) فالاول كان سيخرج لا لكونه الاقل ولكن لكونه الاصغر فقط على الرغم من احتلاله اماكن جيدة اثناء بعض هجمات الاهلي في منطقة بعيدة تماما عن اي رقابة الا ان لاعبي الاهلي لم يلحظوا وجوده على الاطلاق وكان من الاجدر والافضل خروج احمد فتحي او عاشور او شوقي خاصة في ان اشرف كان الوحيد الذي يلعب بالقدم اليسري في الملعب بشكل اساسي وخروجه كان يعني ان الاهلي سيلعب بدون ظهير ايسر (او شبه ظهير ايسر) طوال المباراة في المقابل كان هناك العديد من اللاعبين الذين يستطيعون اللعب كظهراء في الجانب الايمن ( شريف عبدالفضيل مثلا في حال خروج احمد فتحي ) وفي نفس الوقت كان يستطيع الانضمام للداخل لتتحقق رغبة جوزيه في اللعب بثلاثي دفاعي ثابت

·         المظلوم الثاني هو اسامة حسني لانه لاعب يجيد داخل منطقة الجزاء وعلى الرغم من محاولاته الا ان لاعبي الاهلي لم يساعدونه فعلي سبيل المثال لم تكن هناك الا كرة عرضية واحدة بشكل مؤثر وكانت من نصيب جدو وكانت قريبة من خط الثمانية عشر وهي منطقة تعتبر صعبة جدا في لعب الكرات العرضية وتوجيهها وتحتاج الي قوة وتدريب وتوفيق عاليين جدا ولا اذكر هدفا جاء من هذه المنطقة الا هدف محمد رمضان نجم الاهلي في التسعينات امام الزمالك

·         نزول دومنيك في الشوط الثاني فتح ثغرات ليس لنزوله ولكن لاعادة بركات في وضعه الصحيح بدلا من لعبه كظهير ايمن لانه حتي مع لعبه كظهير ايمن ( على الورق ) وجناح في الحقيقة كان يلزم ذلك دعما من المنطقة الخلفية

·         لتوضيح الكلام السابق مع وجود بركات ظهير ايمن في اخر 7 دقائق من الشوط الاول لم يكن جمعة يتقدم ليقوم بمهام الظهير الايمن لدفع بركات للامام ووقتها كان الحل الافضل في تغيير جمعة وشريف لاماكنهما .. في الشوط الثاني تقدم السيد لليسار فدفع بركات الي الامام وصار الاهلي وقتها يلعب بطريقة اقرب الي 4/2/3/1

·         التغيير الثالث كان اسوأ تغييرات الاهلي على الاطلاق فحسام غالي لم يقدم اداء يذكر على الرغم من اعترافي بقدراته العالية ومن ان طرده في الانذار الثاني كان ذكاء لاوتوبونج لان غالي  لعب الكرة وظهره لمهاجم الاتحاد الذي اشترك معه وجعله يأخذ انذارا ( يذكرني هذا بانطلاقات الزئبقي بركات داخل منطقة الجزاء عندما ينفد من ظهر المدافع اثناء لعبه للكرة فيجعل مدافع المنافس يركل بركات بدلا من ان يركل الكرة .... نهائي كاس امم افريقيا 2006 امام كوت ديفوار )

·         عادت روح الفانلة الحمراء عندما لعب الاهلي ناقصا لاعبين من طرد لغالي واصابة لشوقي ومع ذلك لم نشاهد هجمة واحدة للاتحاد تتسم بالخطورة فكان جدو وسعيود وبركات مع فتحي بمثابة رباعي منيع امام ثلاثي الدفاع وحاول دومنيك دفع الفرق للامام من خلال الهجمات المرتدة

 

·         احمد عادل عبدالمنعم والهاني سليمان ... حارسان كلا منهما اراد الفوز لفريقه ولكن شتان الفارق بين الاسلوبين

·         كان من الظلم الا نذكر ان احمد عادل تفوق على نفسه في انقاذه لانفراد وتسديدة رائعة ولكن الاهم عندي ليس في هاتين الكرتين ولكن في تغيير اسلوب احمد عادل فكلا الكرتين لا يلام فيهما بدرجة كبيرة اذا دخلتا اهداف ولكن منذ متي ونحن لا نري مرمي الاهلي لا يهدد من كرات عرضية .... راجع تحركات قدمي احمد عادل في الضربات الثابتة والركلات الركنية فهو يقوم بالقفز الخفيف على مشطي قدميه وهو ما يجعل جهازه العصبي مستعدا للانطلاق فورا مع انطلاق الكرة ولكن اذا كانت قدميه ثابتتين وحاول الانطلاق سيستغرق هذا اجزاء من الثانية وهي كافية جدا لتأخير عملية التقاط الكرة ثانية او ثانيتين وهذا ما كان عادل يفتقده وهذا ما يجعلنا نوجه تحية لمدربه احمد ناجي على هذا المستوي الرائع للشبل القادم

مانويل جوزيه

·         من حق كل مدير فني ان يضع قائمة فريقه والتشكيل المناسب ووضع اوراق رابحه في دكة الاحتياط ولكن لا بد ايضا من التوازن في كل مركز فلايعقل ان نري في قائمة ال 18 سوي مهاجم واحد فقط على الدكة تحتاجه لقلب الامور ومع الاعتراف بان الاصابات والبعد عن المستوي يحرم الاهلي من كثير من نجومه ولكن كل ما كان الاهلي يحتاجه هو راس حربة من قطاع الناشئين اسمه عبدالرحمن احمد يتواجد لمجرد التواجد على الدكة فقط لعل المدير الفني يحتاجه في وقت لا يمتلك فيه رؤوس حربة

للتواصل مع الكاتب على الفيس بووك

لاعب ذو صلة

X