روح الأهلي تقهر الاتحاد وجهاد جريشة بتسعة لاعبين

روح الأهلي تقهر الاتحاد وجهاد جريشة بتسعة لاعبين

اقتنص النادي الأهلي ثلاث نقاط غالياً من نادي الاتحاد السكندري رغم أنف حكم اللقاء جهاد جريشة الذي قدم أسوأ مباراة يمكن أن يقدمها حكم إلا أن روح النادي الأهلي منحته الفوز بهدف سجله القائد وائل جمعة.

انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف بعد شوط في قمة الملل وسوء الأداء من جانب الفريقين حتى أنه مر بلا أحداث هامة أو فرص خطيرة لكلا الفريقين.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون أحمد عادل عبد المنعم في حراسة المرمى وفي الدفاع شريف عبد الفضيل وأحمد السيد ووائل جمعة وفي الطرفين أحمد فتحي وايمن اشرف وفي وسط الملعب حسام عاشور ومحمد شوقي وأمامهما محمد بركات وجدو وأسامة حسني.

ربما كان أهم ما جاء في الشوط الأول هو الهجوم المبكر من الاتحاد الذي انتهى بتسددية قوية من جانب محمود فتحي يلمسها أحمد عادل وتصطدم بالقائم الأيمن لتضيع الفرصة الوحيدة في الشوط الأول.

ويرد الأهلي بمحاولة هجومية من الجانب الأيمن عن طريق أحمد فتحي الذي انطلق بالكرة ولعبها عرضية يتباطأ أسامة حسني في الوصول اليها ليمسك الهاني سليمان الكرة من أمامه.

ويعقبها الأهلي بكرة من الجانب الأيسر تصر الى جدو الذي يلعبها عرضية ولكن يظهر في الصورة يوسف عبد الرحيم الذي يبعد الكرة قبل أن تمر تجاه أسامة حسني.

ويهدأ اللعب تماماً من جانب الفريقين ليتحول الى محاولات كر وفر بلا أي خطورة أو ملامح واضحة وهو ما زاد من سلبية مستوى الفريقين بالإضافة الى القرارات التحكيمية الغريبة من جهاد جريشة حكم اللقاء.

ويجري مانويل جوزيه التغيير الأول للنادي الأهلي بالدفع بأمير سعيود بدلاً من أيمن أشرف لينتقل فتحي لمركز الظهير الأيسر وبركات للظهير الأيمن ولكن لم يثمر التغيير بشيء حتى انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

مع بداية الشوط الثاني يدفع مانويل جوزيه بالمهاجم دومينيك دا سيلفا بدلاً من اسامة حسني وبالفعل يتسبب دومينيك بتحركاته الدائمة في ازعاج كبير لدفاع الاتحاد.

وينطلق سعيود بكرة من الجانب الأيمن ويراوغ أكثر من لاعب إلا أن كرته العرضية لم تجد سوى الدفاع ليشتتها وهو الأمر نفسه الذي تكرر عندما اخترق بركات من الجانب الأيسر.

ويجري جوزيه التغيير الثالث والأخير للأهلي قبل مرور ربع ساعة من الشوط الثاني بنزول حسام غالي بدلاً من حسام عاشور قبل أن يسقط شوقي مصاباً ويظهر في كضيف شرف بسبب عدم قدرته على السير على قدمه وبالتالي يلعب الأهلي بعشرة لاعبين.

ويقوم جوزيه ببعض التغييرات في الملعب من أجل محاولة استعادة التوازن بلعب بركات في مركز الظهير الأيمن وينضم فتحي لوسط الملعب ليعوض غياب شوقي ولكن يبقى الاعتماد الكامل للأهلي على الكرات الطويلة.

ويقدم الهاني سليمان فاصل من الدلع غير الطبيعي ليسقط على الأرض وسط حماية من جهاد جريشة بشكل غير مقبول قبل أن يتحصل جدو على ضربة جزاء صحيحة يحولها وائل جمعة الى الهدف الأول للنادي الأهلي.

ويشعر جهاد جريشة بالذنب لمنح الأهلي ضربة الجزاء الصحيحة فيعوضها بمنح حسام غالي بطاقة حمراء غير صحيحة بالمرة ليلعب الأهلي بتسعة لاعبين وتزداد الأمور صعوبة وعصبية على النادي الأهلي.

ويحاول الاتحاد الاعتماد على الكرات الطويلة من الخلف للأمام والتي مرت بلا خطورة حقيقية لتنتهي المباراة بفوز صعب للنادي الأهلي بهدف دون مقابل.

لاعب ذو صلة

X