الأهلي يعود للانتصارات على حساب الجونة بأداء هزيل وفرص ضائعة بالجملة

الأهلي يعود للانتصارات على حساب الجونة بأداء هزيل وفرص ضائعة بالجملة

استعاد النادي الأهلي ذاكرة الانتصارات على حساب فريق الجونة بعد مباراة ظهر فيها الفريق بمستوى هزيل رغم اهداره للكثير من الفرص السهلة التي كانت من الممكن أن تحسم اللقاء مبكراً.

انتهى الشوط الأول بتقدم النادي الأهلي بهدف دون مقابل أحرزه أسامة حسني بعد شوط لاحت فيه الكثير من الفرص للفريقين وإن سيطر الجونة على وسط الملعب.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من أحمد عادل عبد المنعم في حراسة المرمى وفي الدفاع حسام غالي وشريف عبد الفضيل وأحمد السيد وفي الطرفين أحمد نبيل "مانجة"وسيد معوض وفي وسط الملعب حسام عاشور ومحمد شوقي وأمامهما أمير سعيود وجدو وأسامة حسني.

أول فرص اللقاء بدأت من كرة مررها سعيود لجدو الذي لعبها عرضية تجاه اسامة حسني ليسدد كرة وهو منفرد بالمرمى يتصدى لها عبد المنصف وترتد لسعيود المتواجد أمام المرمى الخالي إلا أن تسديدته مرت بجوار القائم.

ويمرر أمير سعيود بعدها كرة بينية ممتازة تجاه أسامة حسني الذي ينفرد بمرمى الجونة تماماً وينجح في تسجيل أول أهداف النادي الأهلي في شباك محمد عبد المنصف.

ويتبادل الفريقان السيطرة وإن كان وسط ملعب الجونة في حالة أفضل من الأهلي في ظل أخطاء دفاعية متكررة من حسام غالي كادت أم تمنح الجونة الفرصة لتعديل نتيجة اللقاء.

ويهدر أسامة حسني فرصتين سهلتين عندما تلقى كرة وضعته وجهاً لوجه أمام محمد عبد المنصف إلا أنه لم ينجح في تسجيل الفرصة السهلة ثم يعقبها بكرة قام بالتمويه فيها بشكل رائع ولكنه لعبها في جسد عبد المنصف.

وكاد سعيود أن يضاعف النتيجة عندما تسلم كرة من مانجة داخل منطقة الجزاء وسدد يسارية قوية ولكنها مرت بجوار القائم لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف دون مقابل.

مع بداية الشوط الثاني دفع الساحر البرتغالي مانويل جوزيه بأحمد حسن بدلاً من محمد ناجي جدو فيما بدأ حكم اللقاء محمد عباس في الافراط في منح الانذارات للاعبي الأهلي.

وتسنح فرصة جديدة للنادي الأهلي عن طريق أمير سعيود الذي استخلص الكرة من الجانب الأيسر وراوغ محمد الزيات لينفرد بمرمى عبد المنصف ولكن تسديدته مرت بجوار القائم الأيسر لحارس الجونة.

ويدفع جوزيه بدومينيك دا سيلفا بدلاً من أسامة حسني فيما يتغاضى محمد عباس حكم اللقاء عن طرد محمد الزيات مدافع الجونة بعد عرقلته لدومينيك المنفرد بالمرمى.

وينحصر اللعب في وسط الملعب بمحاولات هجومية للجونة ودفاعية للأهلي ولكن بلا أي خطورة ولكن بوجود بعض القلق من امكانية تسجيل الجونة لهدف تعديل النتيجة.

ويدفع جوزيه بتغيير دفاعي بنزول معتز اينو بدلاً من أمير سعيود ليلعب جوزيه بثلاثة لاعبين كارتكاز بوجود اينو وعاشور وشوقي ويكتفي بوجود احمد حسن بجوار دومينيك دا سيلفا في الهجوم.

وكاد سيد معوض أن يستغل الاندفاع الهجومي للجونة عن طريق كرة مررها له معتز اينو ولكن تسديدته ذهبت بعيدة لينتهي اللقاء بفوز الأهلي على الجونة بهدف دون مقابل.

الفيديو من اعداد محمد عزت

لاعب ذو صلة

X