تقييم المصري: بركات "أول" جماهيرياً رغم التبديل وتضحية وائل تكسبه المركز الثاني

تقييم المصري: بركات "أول" جماهيرياً رغم التبديل وتضحية وائل تكسبه المركز الثاني

شارك 7903 مشجع في تقييم اداء اللاعبين امام المصري في بورسعيد والتي انتهت بتعادل سلبي بعد اجواء غير رياضية قبل المباراة وخلالها ادت الى عقوبات وصلت الى 100 الف جنيه على جمهور المصري وجاء معدل درجات اللاعبين 5.35 من عشرة.

 

والجدير بالذكر ان مستوى معظم لاعبي الأهلي كان جيداً ومتقارب حيث درجات المركز الثالث حتى التاسع كانت قريبة وان كان الأبرز هو هبوط درجات اللاعبين الهجوميين في الفريق كأبو تريكة وحسني وفرانسيس واحمد حسن وسعيود.

 

المركز الأول:  محمد بركات

 

لاعب رائع لا يتأثر بالسن او بالمركز ويتميز بركات بذكاء كروي يتفوق به على اي لاعب مصري بالإضافة الى مهارات فنية لا يملكها غيره فتجده ملائم للعب في اي مركز من ظهيري الجنب للوسط لصانع اللعب للمهاجم الثاني. وكان بركات مصدر خطورة الأهلي الأكبر من خلال تمريرات وتحركات رائعة اهدى منهم لتريكة تمريرتين لم يستغلهما تريكة وتمريرات اخرى لأسامة حسني ايضاً لم تسفر عن شيء. كما شكل مع احمد فتحي وسيد معوض جبهتين من خلال تحركاته هنا وهناك. وقد يكون تبديله هو نقطة تحول في اللقاء خاصة وانه كان الأقرب للتسجيل او اهداء الهدف لينال المركز الأول بمعدل درجات 6.68.

 

المركز الثاني:  وائل جمعة

 

انقذ وائل جمعة الأهلي من خسارة شبه مؤكدة بعدما هرب ايهاب المصري من مصيدة التسلل مستغلاً المطر الشديد ليعرقله وائل في توقيت صحيح قبل دخوله منطقة الجزاء منفرداً وينال من بعدها صخرة الأهلي بطاقة حمراء مستحقة لم تؤثر في تقييم الجماهير على دوره. وائل ادى بشكل ممتاز في المباراة واغلق على محمود عبد الحكيم وعبد الله سيسيه اي خطورة وشكل مع احمد فتحي وحسام غالي كماشة دفاعية محكمة من الجهة اليمنى والعمق الدفاعي جعلت المصري يظهر بدون خطورة طوال المباراة. لينال اللاعب معدل درجات 5.91.

 

المركز الثالث:  حسام عاشور

 

 

كانت مباراة المصري احدى افضل مباريات حسام عاشور الأخيرة ليعود بنسخة جديدة اضاف فيها ثقلاً وقوة الى وسط الميدان الذي استعاد زمام الأمور للأهلي بعد موسم من التوهان، ليجد الأهلي ضالته في محمد شوقي العائد بقوة وحسام عاشور المستعيد لمستواه. والأبرز كان الضغط المتواصل من حسام بالإضافة الى استخلاصه تمريرات معاكسة كثيرة الا ان حسام يعمل مؤخراً على تحسين نسبة تمريراته الصحيحة وهي نقطة الضعف المعروفة له بالاضافة الى توجيه تمريراته الى الأمام وليس الخلف كما في السابق لينال ابن الأهلي المركز الثالث بمعدل 5.84.

 

وجاءت درجات اللاعبين على الشكل التالي:

 

 

لاعب ذو صلة

X