لحظات الصمت والدهشة والحزن تمتزج علي محيا اللاعبين في وصولهم للنادي

لحظات الصمت والدهشة والحزن تمتزج علي محيا اللاعبين في وصولهم للنادي

وصل الفريق الأول لكرة القدم بالأهلي إلي مقر النادي بالجزيرة في تمام الساعة الواحدة والنصف صباح السبت بعد رحلة حافلة بالمتاعب بدأت من بورسعيد مروراً بالإسماعيلية وصولاً إلي القاهرة.

 

وخيم الحزن الشديد علي جميع اللاعبين والجهاز الفني للفريق بعد التعادل مع الفريق البورسعيدي بالإضافة إلي الأحداث المؤسفة التي شهدتها المدينة قبل المباراة وبعدها.

 

وظهرت علامات الذهول علي محيا جميع اللاعبين الذين وضحت علامات القلق علي وجوههم بعد رشق حافلتهم في بورسعيد والإسماعيلية.

 

ورفض جميع اللاعبين الإدلاء بأي تصريحات حول الواقعة واستقلوا سياراتهم الخاصة للعودة إلي منازلهم ، وبدت علامات الاندهاش علي محياهم بعد ما حدث في الإسماعيلية من اعتداء سفيه علي الحافلة التي كانت تقلهم.

 

وكان أكثر اللاعبين تأثراً الجزائري أمير سعيود الذي بدت عليه ملامح الحزن الشديد بينما كان البرتغالي مانويل جوزيه في حالة ضيق مما حدث من اعتداءات بالإضافة للنتيجة السيئة.

 

بينما دخل الأتوبيس الذي نقل اللاعبين إلي مقر النادي بعدما نزل الجميع منه ، ويبدو أن تعرضه للاعتداء وتهشيم أغلب نوافذه الزجاجية كان السبب في إدخاله إلي النادي.

 

يذكر أن فريق الأهلي تعادل سلبياً مع مضيفه المصري البورسعيدي وسط أجواء مشحونة واشتباكات بين الجمهورين ورشق لحافلة الفريق الأحمر مرتين في المدينة الباسلة وأخري عند مرور الحافلة في مدينة الإسماعيلية.

 

الفيديو والصور بعدسة El-Ahly.com اعداد محمد عزت

 

 

 

لاعب ذو صلة

X