الأهلي يدفع ثمن اهدار الفرص ويفقد نقطتين سهلتين أمام المصري

الأهلي يدفع ثمن اهدار الفرص ويفقد نقطتين سهلتين أمام المصري

دفع النادي الأهلي ثمن اهدار الفرص السهلة تباعاً وتعادل مع النادي المصري بدون أهداف ليفقد نقطتين ثمينتين وكانتا في متناوله ليعود فارق النقاط بينه وبين الزمالك الى ست نقاط.

انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف بعد شوط اول جيد المستوى ظهر فيه النادي الأهلي بشكل جيد وإن عابه عدم استغلال الفرص التي أتيحت له.

بدأ الأهلي المباراة بتشكيل مكون من أحمد عادل عبد المنعم في حراسة المرمى وفي الدفاع حسام غالي وأحمد السيد ووائل جمعة وفي الجانب الأيمن أحمد فتحي والايسر سيد معوض وفي الوسط حسام غالي ومحمد شوقي وأمامهما محمد بركات ومحمد أبو تريكة وأسامة حسني.

بدأ اللقاء بمحاولتين للنادي المصري الأولى وصلت لعبد الله سيسيه المنفرد ولكن أحمد فتحي صحح خطأه وأنقذ الكرة والثانية من ضربة رأس أبعدها أحمد عادل عبد المنعم الى ضربة ركنية.

بعدها انتقل اللعب تماماً الى النادي الأهلي الذي تسيد وسط الملعب بفضل اجادة محمد شوقي وحسام عاشور وأمامهما بركات ليفرض سيطرته التامة على مجريات الأمور.

وتأتي المحاولة الأولى للأهلي من تسديدة لأسامة حسني تصدى لها أمير الذي أنقذ كرة عرضية أخرى من أبو تريكة قبل أن ينفرد بمرماه محمد بركات بعد كرة تبادلها مع حسني ولكن تسديدته لم تذهب متقنة لتضيع فرصة خطيرة جداً.

ويستغل بركات الأخطاء الدفاعية الساذجة للنادي المصري ويقطع كرة ليمررها الى أبو تريكة المنفرد في مواجهة المرمى ولكنه يفشل في التعامل مع الكرة لتضيع فرصة خطيرة.

وتسنح فرصة أخرى لأسامة حسني الذي تبادل الكرة مع محمد بركات لينفرد تماماً بمرمى أمير عبد الحميد ولكنه يسدد الكرة خارج المرمى لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

مع بداية الشوط الثاني دفع مانويل جوزيه بأحمد حسن بدلاً من محمد ابو تريكة غير الموفق ليميل بركات الى جوار أسامة حسني فيما لعب أحمد حسن أمام شوقي وحسام عاشور.

وكاد أحمد حسن أن يسجل للأهلي من تسديدة ارتطمت بدفاع المصري وكادت أن تسكن شباك أمير عبد الحميد ولكنه نجح في ابعادها الى ضربة ركنية ليبقى التعادل السلبي سائداً.

وتتهاطل الأمطار بشكل كثيف جداً يؤثر بشدة على تناقل الكرة بين اللاعبين وفشل لاعبو الأهلي في استلام أكثر من كرة على حدود منطقة الجزاء وتتسبب في اهدار أكثر من فرصة.

ويدفع جوزيه بفرانسيس وأمير سعيود بدلاً من محمد بركات وأسامة حسني ويحاول فرانسيس أن يسدد كرة ولكنها تخرج بعيدة عن المرمى لتضيع فرصة أخرى من النادي الأهلي.

وتضيع من النادي الأهلي أخطر فرص اللقاء عندما انطلق سيد معوض بالكرة من الجانب الايسر ومر من الجميع ليلعب كرة عرضية يتسلمها سعيود ويراوغ بمهارة غير عادية ولكنه يسدد الكرة في السماء لتضيع أخطر فرص اللقاء.

وفي اللحظات الأخيرة يخطيء دفاع الأهلي في تقدير كرة للنادي المصري فيضطر وائل جمعة لعرقلة ايهاب المصري ليخرج من الملعب مطروداً وليسدد حسام حسن الكرة وترتد من العارضة لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بدون أهداف.

لاعب ذو صلة

X