تسعة أهلي يهزمون آلاف زيسكو .. غموض عاصمة تجارية ..المقاولون يؤازرون

تسعة أهلي يهزمون آلاف زيسكو .. غموض عاصمة تجارية ..المقاولون يؤازرون

شهدت مدرجات ملعب تريد فير جروند تواجد أهلاوي قدر بنحو تسعة مشجعين من جروب أولتراس أهلاوي كان لهم الغلبة في التشجيع والهتاف المتواصل طوال أحداث المباراة.

 

ورغم إقامة المباراة في معقل فريق زيسكو وعلي ملعبه إلا أن صمتاً غريباً أصاب جماهير زامبيا التي لم يُسمع لها هتافات أو تشجيعات واضحة طوال اللقاء باستثناء أصوات الآلات الموسيقية الأفريقية البدائية ، بينما كان هتاف الأهلاوية واضحاً رغم قلة عددهم.

 

وامتلأت مدرجات الملعب بنحو 10 آلاف مشجع زامبي حرصوا علي حضور المباراة لمشاهدة فريقهم في مواجهة نادي القرن الأفريقي.

 

بينما أصاب أعضاء البعثة الحمراء دهشة عارمة عقب معرفتهم أن مدينة ندولا هي العاصمة التجارية لزامبيا ، خاصة أنها فقيرة من كافة الوجوه حيث البنية التحتية الهزيلة وعدم توافر أي ملامح حضارية داخلها وعدم وجود أي خدمات تكنولوجية حديثة!

 

وتعتبر لوساكا هي العاصمة السياسية للبلاد إلا أن الإمكانات الضحلة لندولا أصابت كثيرين بالدهشة بعد معرفتهم بأنها العاصمة التجارية لزامبيا!

 

وحرص بعض العاملون بشركة المقاولون العرب في زامبيا علي مؤازرة الفريق الأحمر وحرص رئيس فرع الشركة بزامبيا علي حضور اللقاء وقام بتذليل العديد من العقبات التي واجهت البعثة منذ وصولها إلي ندولا.

 

وتعادل الأهلي مع مضيفه زيسكو الزامبي بدون أهداف في المباراة التي أقيمت بينهما علي ملعب تريد فير جروند بمدينة ندولا الزامبية في ذهاب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

لاعب ذو صلة

X