أهلي جوزيه يبدأ دوري ما بعد الثورة بفوز هام على الشرطة

أهلي جوزيه يبدأ دوري ما بعد الثورة بفوز هام على الشرطة

بدأ النادي الأهلي مشواره الكروي في بطولة الدوري الممتاز عقب توقف الثورة بالفوز على اتحاد الشرطة بهدفين مقابل هدف ليتجاوز عقبة مهمة في مشوار المسابقة.

انتهى الشوط الأول بتقدم النادي الأهلي بهدف دون مقابل أحرزه محمد شوقي بعد شوط متوسط المستوى لم يشهد الكثير من المحاولات الهجومية القوية من الفريقين.

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من أحمد عادل عبد المنعم في حراسة المرمى وفي الدفاع حسام غالي وأحمد السيد ووائل جمعة وفي الطرفين أحمد فتحي وسيد معوض وفي وسط الملعب محمد شوقي وحسام عاشور وأمامهما أبو تريكة ودومينيك دا سيلفا وأسامة حسني.

الأهلي بدأ اللقاء بقوة بعدما نجح في تسجيل هدف التقدم عن طريق كرة ثابتة تقدم لها أحمد فتحي ليلعبها عرضية تجد محمد شوقي الذي يلعبها رأسية داخل شباك اتحاد الشرطة.

وينحصر اللعب بعدها في وسط الملعب بعدما فشل الأهلي في نقل الكرات الى الجانب الهجومي فيما اكتفى اتحاد الشرطة بالضغط القوي على الأهلي في كل أرجاء الملعب.

وكاد دومينيك دا سيلفا أن يسجل هدف التعزيز عندما تلقى تمريرة من حسام عاشور لينفرد تماماً بمرمى محمد خلف بعدما راوغ محمد نجيب ولكنه سدد كرة ضعيفة في يد خلف.

ويلعب أحمد فتحي كرة عرضية يقابلها دومينيك ولكنه يفشل في توجيهها نحو شباك الشرطة ثم يرد بوبا منساري بضربة رأس يتصدى لها أحمد عادل عبد المنعم لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف دون مقابل.

مع بداية الشوط الثاني دفع الساحر البرتغالي مانويل جوزيه بمحمد بركات بدلاً من دومينيك دا سيلفا ليلعب بجوار محمد أبو تريكة خلف أسامة حسني المهاجم الوحيد في النادي الأهلي.

وينجح الشرطة في ادراك هدف التعادل سريعاً عن طريق كرة ثابتة من على حدود منطقة الجزاء تقدم لها محمد الفيومي ليسددها من فوق الحائط البشري ليسجل الهدف الأول لفريق اتحاد الشرطة.

ويأتي الرد سريعاً عن طريق اختراق متميز من جانب محمد بركات داخل منطقة الجزاء ليتعرض لعرقلة واضحة يحصل منها على ضربة جزاء يسجل منها أبو تريكة هدف الأهلي الثاني.

ويدفع مانويل جوزيه بمحمد فضل بدلاً من أسامة حسني ثم يعقبه بالدفع بأمير سعيود بدلاً من محمد أبو تريكة من أجل تنشيط الجانب الهجومي في النادي الأهلي.

وكاد محمد فضل أن يسجل من أول كرة سددها يسارية قوية تخرج بجوار القائم ثم يأتي الدور على سعيود الذي يستغل خطأ الدفاع وينفرد بمرمى محمد خلف ولكن كرته تطول لتخرج الى ضربة ركنية.

ويستعرض أمير سعيود مهاراته في كرة راوغ فيها من على خط المرمى ليلعبها عرضية لم تجد من يتابعها، ثم عاد أحمد فتحي ليتألق بكرة لعبها عرضية ولكنها لم تجد من يتابعها لتضيع فرصة جديدة وينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدفين مقابل هدف.

الفيديو من اعداد محمد عزت

لاعب ذو صلة

X