وحدة وطنية وأخري عربية ورقة عسكرية وطيبة سودانية والزفة اليومية!

وحدة وطنية وأخري عربية ورقة عسكرية وطيبة سودانية والزفة اليومية!

شهدت مباراة الأهلي وسوبر سبورت العديد من المفارقات سواء داخل أرض الملعب أو في مدرجاته حيث حملت جماهير الأهلي أعلام العديد من الدول العربية التي تثور في الوقت الراهن بحثاً عن الحرية علي غرار الثورة المصرية.

 

وانتشرت أعلام تونس وليبيا وفلسطين واليمن في جنبات مدرجات إستاد القاهرة وهي الدول التي تدور فيها الثورات الشعبية للتخلص من الأنظمة الفاسدة ، وحتى لم تخلو مدرجات الجماهير الحمراء من أعلام الجزائر التي مرت علاقتها مع مصر باحتقان شديد في أعقاب مواجهة منتخبي البلدين في تصفيات كأس العالم الماضية.

 

بينما حرصت الجماهير الأهلاوية الواعية علي حمل لافتات تندد بالفتنة الطائفية الغريبة علي الشعب المصري ،وحمل الكثير من الجماهير لافتات تدعو للوحدة ونبذ التعصب.

 

وكان الحدث الأكبر في المباراة هو الدخلة التاريخية التي قامت بها الجماهير الحمراء الرائعة والتي أثارت الإعجاب والإبهار من جميع المتابعين.

 

وتميزت المعاملة العسكرية من جانب القوات المسحلة والشرطة مع الجماهير بالرقي والرقة بعدما قام رجال الأمن من الجيش والشرطة بحسن تنظيم دخول الجماهير وحضورها اللقاء والتعاون التام في دخول معدات الدخلة وأدوات التشجيع.

 

وعلي الرغم من إصرار حكم المباراة السوداني خالد عبد الرحمن والارتيري تسفاي علي عدم الوقوف دقيقة حداد علي أرواح شهداء الثورة المصرية وضحايا زلزال اليابان ، إلا أن الحكم السوداني تراجع عن قراره بعد وصوله إلي ملعب القاهرة وأبدي استعداده للوقوف دقيقة حداد علي أرواح الشهداء والسماح للافتات التعزية بالنزول إلي أرض الملعب بشرط موافقة مراقب المباراة.

 

ولم يفت الجماهير الحمراء أن تعطي لحبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق والذي يواجهة المحاكمة حالياً الزفة اليومية بعدما وجهت له وابلاً من الشتائم والتهكم ، أثناء إشعالها الشماريخ التي أضاءت سماء ملعب القاهرة.

 

وتمكن الفريق الأحمر من تحقيق فوزاً نظيفاً علي ضيفه سوبر سبورت بهدفين نظيفين في ذهاب دور الـ32 من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

لاعب ذو صلة

X