حزن الصاعدين وسوء حظ العائدين وتصريحات الجمل وتحفيز زيزو

حزن الصاعدين وسوء حظ العائدين وتصريحات الجمل وتحفيز زيزو

انتابت حالة من الحزن لاعبي الفريق الأول للكرة بالأهلي عقب إخفاقهم في تحقيق الفوز للمباراة الثالثة علي التوالي في البطولة المحلية ، وكان أشد اللاعبين حزناً وأكثرهم تأثراً اللاعبين الصاعدين اللذين واجهوا سوء حظ بالغ في مباراة اليوم .

 

وكاد محمد سمير مدافع الأهلي الصاعد أن يهدي فريقه نقاط المباراة الثلاث عندما سدد رأسية قوية ارتدت من القائم الأيمن لمرمي سموحة ، بينما واجه عفروتو سوء حظ بالغ في فرصتين مؤكدتين كانتا ستحسم الفوز للأهلي خلال الشوط الأول .

 

ومابين سوء حظ وحزن الصاعدين كان العائدين محمد فضل ومحمد شوقي بعيدين عن مستواهما في الفترات التي لعبوا خلالها ، ولم يظهر أياً منهما في مستواه المعهود .

 

بينما أعرب حمزة الجمل ، المدير الفني لسموحة ، عن رضاه علي مستوي فريقه خلال المباراة معرباً عن سعادته الكبيرة بتحقيق التعادل والحصول علي نقطة من حامل اللقب .

 

وأكد الجمل أن لاعبيه كانوا علي قدر المسئولية وقدموا أداءً جيداً طوال شوطي المباراة ، ونجحوا في التحكم في أحداث المباراة والتقدم بهدف ، قبل الحفاظ علي التعادل الذي انتهي به اللقاء .

 

وأوضح المدير الفني لسموحة أن مستوي الفريق في ارتفاع فني وبدني ، خاصة أن الفوز علي المصري ثم التعادل أمام الأهلي سيكون بمثابة الدافع للارتقاء في جدول الترتيب وترك منطقة الخطر .

 

ومن جهته عمل زيزو ، المدير الفني لفريق الأهلي ، علي تحفيز لاعبيه وتأكيده لهم أن النتيجة طبيعية في ظل الغيابات والظروف لتي تحيط بالفريق ، طالباً منهم بذل مجهوداً مضاعفاً وعدم الاستسلام للإحباط ، خاصة أن الفوز والعودة للمستوي المعهود سيعودان بالجهد والإصرار .

 

وتعادل الأهلي مع مضيفه سموحة بهدف لكل فريق في الأسبوع الثالث عشر من بطولة الدوري الممتاز المصري ، حيث تقدم لأصحاب الأرض صامويل افرام قبل أن يتعادل أبو تريكة للضيوف .

لاعب ذو صلة

X