الأهلي يحجز مقعده في الدور قبل النهائي بفوز بلا ملامح على هارتلاند

الأهلي يحجز مقعده في الدور قبل النهائي بفوز بلا ملامح على هارتلاند

حجز النادي الأهلي مقعده في الدور قبل النهائي من بطولة دوري ابطال افريقيا بعدما فاز على فريق هارتلاند النيجيري بهدفين مقابل هدف بعد لقاء بلا ملامح ظهر خلاله الأهلي بمستوى مهزوز.

 

انتهى الشوط الأول بتقدم النادي الأهلي بهدف دون مقابل أحرزه أحمد فتحي بعد شوط أول متوسط المستوى لاحت فيه القليل من الفرص للفريقين.

 

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من شريف اكرامي في حراسة المرمى وفي الدفاع أحمد فتحي ووائل جمعة وشريف عبد الفضيل وسيد معوض وفي وسط الملعب حسام عاشور وشهاب الدين احمد ومحمد ناجي جدو ومحمد أبو تريكة وفي الهجوم محمد طلعت ومحمد فضل.

 

الأهلي حاول مبكراً الوصول لمرمى هارتلاند عن طريق انطلاقات محمد ناجي جدو من الجانب الأيسر الذي راوغ أكثر من مرة ولكن طلعت وفضل لم يستغلا كراته العرضية.

 

وكاد محمد طلعت أن يسجل عن طريق تسديدة تصدى لها الحارس النيجيري قبل أن يحاول محمد فضل بأكثر من ضربة رأس ولكن كراته لم تجد طريقها نحو الشباك النيجيرية.

 

وينجح الأهلي في أخذ الأسبقية عن طريق كرة ثابتة نفذها أحمد فتحي من الجانب الأيسر لتمر عرضية من أمام محمد أبو تريكة نحو المرمى النيجيري ليتقدم النادي الأهلي بهدف دون مقابل.

 

وحاول هارتلاند الرد عن طريق انطلاقات جون أويري ولكن وائل جمعة وأحمد فتحي نجحا في التصدي للمحاولات خاصة الانفراد الذي تقدم له شريف اكرامي للتصدي للكرة.

 

وكاد محمد فضل أن يضيف الهدف الثاني عن طريق كرة عرضية من سيد معوض قابلها برأسه ولكنها خرجت بجوار القائم لينتهي الشوط الأول بتقدم النادي الأهلي بهدف دون مقابل.

 

مع بداية الشوط الثاني سيطر الأهلي على مجريات الأمور ولكن بلا خطورة حقيقية على مرمى هارتلاند بسبب البطء الواضح في نقل الكرات من الخلف للأمام وبين المجموعة الهجومية.

 

وينجح الأهلي في إضافة الهدف الثاني عندما مرر أبو تريكة كرة لسيد معوض في الجانب الأيسر الذي لعبها بالعرض تجاه محمد فضل ليسدد كرة تصطدم بالدفاع النيجيري لتسكن داخل شباك هارتلاند.

 

ويرد فريق هارتلاند على هدف الأهلي بالتسجيل بعدما مرر جون أويري كرة أمامية تمر من وائل جمعة تجاه ايمانويل نواتشي الذي يسدد كرة يسارية تسكن شباك شريف اكرامي.

 

ويجري حسام البدري المدير الفني للنادي الأهلي التغيير الأول بالدفع بمحمد شوقي بدلاً من محمد ناجي جدو ليلعب في وسط الملعب بجوار شهاد الدين أحمد وحسام عاشور.

 

ولم ينجح الأهلي في صنع فرص خطيرة على مرمى هارتلاند وكذلك الحال بالنسبة للفريق النيجيري فيدفع حسام البدري بمحمد غدار بدلاً من محمد فضل ليقود خط الهجوم مع محمد طلعت.

 

وكاد شريف اكرامي أن يخطيء في تقدير كرة في غاية الخطورة كادت أن تتجه نحو المرمى ولكن حارس الأهلي نجح في تفادي الخطأ ليبقي على تقدم الفريق الذي يكفي للوصول للدور قبل النهائي.

 

ويمر الوقت ببطء وبلا أي أحداث أو فرص خطيرة على المرميين لينتهي الشوط الثاني واللقاء بفوز الأهلي بهدفين مقابل هدف ليضمن الأهلي الوصول للدور قبل النهائي من البطولة الأفريقية.

 

لاعب ذو صلة

X