الأهلي يكتفي بهدف في أول دقيقة ليفوز على الجيش في لقاء بلا ملامح

الأهلي يكتفي بهدف في أول دقيقة ليفوز على الجيش في لقاء بلا ملامح

اكتفى النادي الأهلي بتسجيل هدف مبكر في أول دقيقة من مباراته أمام الجيش ليحقق أول فوز له في بطولة الدوري الممتاز في لقاء عشوائي وبلا ملامح خاصة في شوطه الثاني.

 

انتهى الشوط الأول بتقدم النادي الأهلي بهدف دون مقابل أحرزه حسام عاشور بعد شوط جيد المستوى بدأ بهدف مبكر للغاية للأهلي قبل أن يتقاسم الفريقان السيطرة على وسط الملعب.

 

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من شريف اكرامي في حراسة المرمى وفي الدفاع أحمد فتحي ووائل جمعة وشريف عبد الفضيل وسيد معوض وفي وسط الملعب حسام عاشور وحسام غالي ومحمد بركات وجدو وفي الهجوم محمد أبو تريكة ومحمد طلعت.

 

بداية اللقاء كانت نارية من جانب النادي الأهلي عندما تبادل سيد معوض الكرة مع جدو ليلعبها عرضية تجاه طلعت الذي يمرر لبركات ليهيئها الأخير لعاشور الذي يطلق قذيفة تسكن شباك طلائع الجيش ليعلن تقدم الأهلي بالهدف الأول.

 

ويحاول الأهلي استغلال الصحوة عندما مرر سيد معوض كرة عرضية تجاه أبو تريكة الذي يسددها من لمسة واحدة بشكل رائع ولكنها تعلو العارضة قبل أن يلعب أبو تريكة كرة أخرى من لمسة واحدة بعد عرضية من جدو لتعلو العارضة هي الأخرى.

 

ويستفيق طلائع الجيش من الصدمة المبكرة عن طريق ثلاث الكرات الطويلة خلف دفاع الأهلي ولكن اكرامي أنقذ الأولى من أمام ممدوح عبد الحي والثانية عندما تصدى لتسديدة عامر صبري الذي لعب الكرة بمظهرية زائدة فيما عاد صبري ليهدر فرصة أخرى بالتسديد فوق العارضة.

 

ويرسل أبو تريكة تمريرة بينية رائعة لجدو لينفرد بمرمى الشناوي الذي أنقذ الفرصة قبل أن يحاول فتحي التسديد ولكن كرته تخرج بجوار القائم لتستمر المحاولات الأهلاوية من الجانبين خاصة الأيسر في ظل تألق معوض وبركات لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف دون مقابل.

 

مع بداية الشوط الثاني يجري حسام البدري التغيير الأول في النادي الأهلي بنزول أحمد حسن بدلاً من حسام غالي ليلعب في وسط الملعب بجوار حسام عاشور كلاعب ارتكاز.

 

ويظهر الشوط الثاني ضعيفاً للغاية وتأتي المحاولات على استحياء مثل ارسال سيد معوض لكرة عرضية من الجانب الأيسر يقابلها طلعت برأسية ضعيفة ويرد عليه صلاح أمين عندما مر من وائل جمعة ليسدد كرة قوية تمر بجوار القائم.

 

ويجري البدري التغيير الثاني بنزول معتز اينو بدلاً من أبو تريكة وهو ما أدى لندرة الخطورة الأهلاوية بخروج تريكة اللهم إلا من بعض المحاولات الفردية مثل التسديدة الصاروخية من سيد معوض التي تصدى لها الشناوي.

 

ويحاول الجيش الاعتماد على وجود الثلاثي دودزي وبابا أركو وصلاح أمين في قلب الدفاع الأهلاوي عن طريق ارسال الكرات الطولية التي شكلت شبه خطورة ولكن بلا تسديدات خطيرة على مرمى شريف اكرامي.

 

ويدفع البدري بمحمد شوقي بدلاً من جدو وتظهر بعض المحاولات من خلال بركات واينو وأحمد حسن بتسديدات على مرمى الشناوي الذي أجاد في كل الكرات ليخرجها الى ضربات ركنية مختلفة لينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدف دون مقابل.

لاعب ذو صلة

X