سوبر تريكة يقود الأهلي لأول بطولات الموسم بهدف في شباك حرس الحدود

سوبر تريكة يقود الأهلي لأول بطولات الموسم بهدف في شباك حرس الحدود

قاد الفنان محمد أبو تريكة النادي الأهلي للفوز بأول بطولة في الموسم الجديد بعدما سجل هدف الفوز في شباك فريق حرس الحدود ليفوز ببطولة كأس السوبر المحلي.

 

انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بعد شوط ضعيف المستوى لم يقدم خلاله الفريقان المستوى الفني المنتظر وإن لاحت للأهلي بعض الفرص الخطيرة.

 

بدأ الأهلي اللقاء بتشكيل مكون من شريف اكرامي في حراسة المرمى وفي الدفاع شريف عبد الفضيل ووائل جمعة وأحمد السيد وسيد معوض وفي وسط الملعب حسام غالي وحسام عاشور وأحمد حسن ومحمد بركات وفي الهجوم محمد أبو تريكة وفرانسيس دو فوركي.

 

المباراة بدأت هادئة وحاول الأهلي من خلالها الوصول لمرمى الحدود ولكن بلا خطورة حقيقية بسبب نزول فرانسيس دو فوركي الى وسط الملعب كثيراً ليجبر ابو تريكة على البقاء بمفرده في الهجوم.

 

وكانت الفرصة الأخطر للنادي الأهلي عندما سدد أحمد حسن كرة صاروخية لكنها ارتدت من القائم الأيسر لمرمى علي فرج ويرد أحمد عيد بإختراق دفاع الأهلي ولكن كرته لم تجد من يتابعها من مهاجمي حرس الحدود.

 

وكاد حرس الحدود أن يغالط الأهلي من كرة بينية متميزة تجاه أحمد حسن مكي ولكن شريف اكرامي نجح في التقدم للتصدي للكرة قبل أن يخترق عيد من جديد من الجانب الأيسر ولكن وائل جمعة ينقذ الكرة في اللحظة الأخيرة.

 

وفي الدقائق الأخيرة يلعب أحمد حسن كرة عرضية في غاية الخطورة تمر بغرابة شديدة من أمام فرانسيس دو فوركي لتضيع فرصة خطيرة جداً من النادي الأهلي لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

 

مع بداية الشوط الثاني بدا واضحاً أن النادي الأهلي يسعى لإنهاء المباراة في ظل تراجع المستوى البدني لدى فريق حرس الحدود بالإضافة لوجودهم في حالة فنية غير جيدة على الإطلاق.

 

وكاد الأهلي أن يسجل أول الأهداف عندما لعب سيد معوض كرة عرضية ممتازة من الجانب الأيسر تجاه حسام غالي المتقدم من الخلف للأمام ولكن دفاع الحدود ينقذ الفرصة في أخر لحظة.

 

وينجح الفنان محمد أبو تريكة في وضع فريقه في المقدمة عندما لعب حسام غالي نجم المباراة كرة عرضية تصطدم في اسلام الشاطر لتتهادى أمام أبو تريكة الذي يلعبها بشكل رائع داخل شباك حرس الحدود.

 

ويواصل الأهلي محاولات الوصول لمرمى حرس الحدود عن طريق تألق غير عادي لحسام غالي في الجانب الهجومي من وسط الملعب مع انطلاق بركات من الجانب الأيمن وأحمد حسن من الأيسر.

 

ويقع سيد معوض في خطأ لا داعي له عندما حصل على الانذار الثاني ليخرج من المباراة مطروداً ويتبعه أحمد عبد الغني مهاجم الحرس بطرد جديد ليلعب كل فريق بعشرة لاعبين.

 

ويحاول حرس الحدود الوصول لمرمى الأهلي لتعديل النتيجة ولكن وائل جمعة يتألق بشكل مميز جداً عندما أبعد تسديدة قوية من أحمد عيد عبد الملك لتخرج الى ضربة ركنية لحرس الحدود.

 

ويهدر عفروتو أكثر من فرصة من خلال أكثر من هجمة مرتدة لم يتمكن من انهاءها بالشكل المطلوب لينتهي الشوط الثاني واللقاء بفوز النادي الأهلي بهدف دون مقابل.

لاعب ذو صلة

X